غزه تعيش حاله من الفرح والفنان محمد عساف يوحدها بفوزه بالاراب ايديل

0
53

محمد عساف
كتب هشام ساق الله – منذ ان اعلن مذيع برنامج الاراب ايديال فوز الفنان محمد عساف باللقب هذا العام حتى انطلقت العيارات الناريه والالعاب الناريه زاهية الالوان وارتفعت الصياح في كل البيوت والعمارات وخرج الاطفال والشيوخ والرجال والنساء الى الشوارع فرحا بفوز ابن فلسطين الفنان محمد عساف .

هذه المسيره الكبيره التي عاشها ابناء قطاع غزه وحالة الترقب حتى خلت الشوارع من الماره والناس كان الامر في شهر رمضان ساعة الافطار فالجميع يجلس امام شاشات التلفاز في بيوتهم او بالكافتريات العامه او بساحة الكتيبه حيث وضعت شاشه عملاقه كبيره لكي يحضر الحدث الكبير عدد كبير من المواطنين .

صراخ وتصفير وتهليل يقوم بها ابناء قطاع غزه بشكل جماعي واطلاق ابواق السيارات التي تندفع وعليها صور الفنان محمد عساف تجوب شوارع مدينة غزه فرحا وطربا بفوز ابن فلسطين الفنان محمد عساف في هذه المسابقه العربيه .

لاشك ان محمد عساف وحد جماهير شعبنا الفلسطيني بكل انتماءاتهم السياسيه وجعلهم يجتمعوا للتصويت وتاييد هذا الفنان النابغه والصاروخ المحلق في سماء الاغنيه العربيه والذي لن يتكرر بشهادة كبار المطربين والفنانين واستاتذه الموسيقى العربيه .

الفنان محمد عساف فعلها بتصويت ابناء شعبنا في كل اماكن تواجده وشتاته في داخل الوطن او في فلسطين التاريخيه او بخيمات اللجوء في لبنان والاردن وسوريا ومصر وكل دول العالم الذين صوتوا بقوه لهذا الفنان الذي شعر الجميع بانه سفير لفلسطين فوق العاده وانه يستحق هذا اللقب.

الاهتمام الكبير الذي شهده مشاهدة برنامج اراب ايدال هذا العام منقطع النظير والدعم مستمر منذ اللحظه الاولى لبدء البرنامج وجماهير شعبنا الفلسطيني يصوتوا لرقم 3 كل اسبوع اكثر من مره واكثر من رساله رغم ارتفاع اسعارها .

هذا الفوز الكبير اكيد له مليون اب وقائد والكل يضيفه الى تاريخه النضالي وهناك انتهازيين كثير سيقوموا بتبني هذا الانجاز والانتصار الكبير ولكن يجب ان نقول ان من دعم هذا الفنان الكبير وساهم بفوزه الفقراء واللاجئين والمشتتين في كل العالم اضافه الى الذواقين للفن العربي الاصيل والداعمين للاداء الغنائي الرائع وخاصه ان محمد عساف غنى كل الوان الغناء العربي .

ان اول من نوجه له الاحترام والتقدير والتهنئه بهذا الفوز الكبير هو الفنان والمناضل الكبير جمال النجار الذي اكتشف هذا النجم وكان يبشر ببزوخ فجره منذ اكثر من 10 اعوام وطالب بعمل تصريح له والمشاركه في مهرجانات وطنيه وغنائيه ومهرجان انطلاقة حركة فتح الا ان احد لم يستمع اليه ولم يعي قيمة هذا الجوهر الفني .

نعم انتصرت ارادة الشعب الفلسطيني وجماهير شعبنا في هذه المسابقه العربيه الغنائيه وفاز النجم الفلسطيني الصاروخ المنطلق محمد عساف وحلق عاليا كالصقر الفينيقي القديم الذي تجدد مع كل مرحله ليقول للكيان الصهيوني وكل العالم ان شعبنا يستحق الحياه على ارضه وان هناك نوابغ بشعبنا تتواصل مع كل خيوط الانسانيه عن طريق ارقى لغه للفهم الانساني وهي الغناء .

كل التحيه لمن صوت ودعم وشارك بفوز محمد عساف في هذه المسابقه وكل التحيه لبنك فلسطين اكثر الداعمين لهذا الفنان والذي دعم محمد عساف منذ البدايه وحتى فاز هذا النجم بالبطوله العربيه اراب ايديال .

نعم لقد سجل التاريخ باعرف من عار الدور التخاذلي الذي قامت به شركة جوال رغم انها تنشطت في الايام الاخيره ولكنها ربحت من تصويت المواطنين اكثر بكثير مما دفعت لدعم هذا الفنان وفشلت باختبار التحدي الكبير بان تكون الى جانب شعبنا الفلسطيني بكل المناسبات .

نعم غزه الان تعيش حاله من الفرح والسرور ومسيرات تنظلق الى الميادين العامه واصوات ابواق السيارات والتكبير والتهليل وشباب يحملوا الاعلام الفلسطينيه عاليه فرحا وطربا بفوز الفنان محمد عساف واصوات صياح الشباب والشابات والصبايا تسمع من كل بيوت قطاع غزه.