شركة جوال ستقوم بفتح التصويت لمحمد عساف بدون مقابل فجر الاحد

0
107

13052716542987kP
كتب هشام ساق الله – شركة جوال الفلسطينيه قامت بتوزيع كميه كبيره من الكروت فئة العشره شيكل والعشرين على بعض الكافتريات الخمس نجوم والشعبيه والتجمعات الشبابيه حتى تقول للشعب الفلسطيني بانها قامت بواجبها وادت الدور المطلوب منها من اجل ان تحلف يمين بهذا الامر .

المؤكد ان شركة جوال ستقوم بفتح التصويت المجاني لمحمد عساف فجر يوم الاحد بعد انتهاء التصويت لان هذه الاصوات لن تنفعه ولن تدفع شركة جوال مقابل هذه العمليه اموال لشركة الام بي سي وتقول انها فاجئت الجماهير الفلسطينيه بالوقت الضايع .

حين يفوز محمد عساف فشركة جوال كانت وراء النجاح والدعم اللامحدود لهذا الفنان الفلسطيني الكبير الذي يستحق ان ينجح بهذه المسابقه العربيه ويفرح شعبنا الفلسطيني التواق لاي شيء يفرح به وخاصه وان هذا الفنان يمتلك مقومات النجاح والتميز كلها .

وحين يفوز اخر بهذا اللقب بدل من يستحقه فان شركة جوال ستقول باننا قمنا بعمل اللازم ولم نقصر بدعم الفنان محمد عساف ولكن تعداد السكان بدوله مثل مصر وعدم قدرتنا على منافستها وخاصه وان هناك اكثر من ستين مليون خط جوال لديهم فهذا هو ما استدعى فوز المصري بهذه المسابقه .

وانا اقول بان شركة جوال لم تضع خطه منذ البدايه لدعم هذا الفنان وكل ماقاله مدراءها ابتداء من عمار العكر وانتهاء باصغر واحد لم يتم تطبيقه على الارض والحمله التي قامت فيها لدعم هذا الفنان كانت عمياء وقصيرة النظر ولم تضع خلالها جوال استراتيجيه لتشجيع هذا الفنان ودعمه بحق .

شركة جوال تريد ان تربح من كل شيء حتى بعدم اخذ الحصه المقرره حسب الاتفاق مع محطة الام بي سي وتنازلها عنها الا انها تربح ايضا من هذا الكم الكبير الذي يقوم به المواطنين وانها دائما تقوم بتوزيع كروت مجانيه على الحبايب وبالكافتيريات التي يجلس فيها مدرائها ليشربوا الشيشه ويقوموا بعمل جو حولهم على حساب شركة جوال .

كنت اتوقع ان ترسل شركة جوال ارصده بقيمة 10 شيكل لكل مشتركيها ليقوموا بالتصويت للفنان محمد عساف كما فعلت ايام الحرب على غزه وارسلت نفس المبلغ لك مشتركيها كنوع من المساعده والتضامن مع شعبنا الا ان شركة جوال لم تضع الخطط المناسبه لهذا الامر .

شركة جوال تعرف انها وحدها بالسوق وخاصه في قطاع غزه وان الشعب كله لايستطيع ان يعاقبها على مواقفها المخزيه بعدم القيام بالواجب ودعم محمد عساف بالشكل المطلوب وفتح التصويت لفنان الشعب محمد عساف وحتى لاتخسر اموال اخرى قد تقلل ارباحها السنويه .

محمد عساف يا شركة جوال ظاهره لاتتكرر كل عام حتى تقوموا بعمل حسابات للمبالغ التي يمكن ان تخسروها بدعمه وتجعلوا من امكانية فوزه حقيقه تفرح شعبنا الفلسطيني ولكن هناك قصر نظر في كل شيء لدى هذه الشركه التي لاتمتلك الحس الوطني بالشكل المطلوب وقصر نظر مدرائها الذين لايقروا الشارع الفلسطيني بشكل صحيح .

المفاجئة التي اعدتها شركة جوال لمحمد عساف توزيع كروت مجانيه رغم انها كانت تستطيع عمل الكثير ومافسة هذه الشركات الكبيره الممتده بخطه فلسطينيه وبطرق متعدده الا ان شركة جوال تمتلك من الكوادر الذين يعملوا مثل الربوتات والماكينات بدون ان يتم منح هؤلاء القدره على الابداع والعمل المتميز .

يجب ان تخرج كل الجماهير ضد شركة جوال اذا لم يفز محمد عساف ويتم عمل برنامج وطني لمعاقبتها ويجب ان يستقيل مدرائها الكبار من مواقعهم وعلى مجلس ادارتها ان يقوموا بعمل تحقيق حول عدم وجود جوانب ابداعيه بعمل دوائر شركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينيه بشكل عام .

المؤكد ان اجهزتها كلها مريضه لاتعمل والغرور مسيطر عليها والمؤكد ايضا ان هذه الشركه تقوم ببيع خدمات الاتصال نيابه عن الشركات الصهيونيه ويتم تغليفها بغلاف فلسطيني من اجل الربح اكثر واكثر .

بانتظار ان نرى القرعه من ام الظفاير ونرى كيف ستسير الامور وبالاخر شركة جوال بتبيع هواء ولايوجد اي تكاليف عليها ويمكن ان تقوم بما تريد وتخصمه من الضرائب وتحميله على بنود مختلفه ومتعدده ولكن جوال لاتريد ان تقوم بدورها .

جوال تنتظر تعليمات عليا من الرئيس محمود عباس على مايبدوا حتى تجد مبرر لتقوم بدورها المطلوب منها وتجد له مايبرره حتى تقوم بفتح التصويت المجاني لكل ابناء شعبنا لدعم هذا الفنان الفلسطيني الرائع محمد عساف كما تفعل الشركات المصريه بصمت وكذلك الشركات السوريه والعربيه الاخرى بدعم منافسيها .

وفي تغريدة وصفت بالخطيرة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، قال الاعلامي اللبناني الشهير طوني خليفة ان “العصفورة” أخبرته بأن أحمد جمال الفنان المصري المشاركك ببرنامج محبوب العرب هو من سيفوز باللقب.

واضاف خليفة أنه يتمنى فوز الفنان الفلسطيني محمد عساف ، موجها رجاءه لقناة الام بي سي بتكذيب “العصفورة”.