السيئون في الأداء دائما يجعلوننا نتمنى الاسوء الذي سبقهم

0
307

fateh thwra
كتب هشام ساق الله – استمرار المشاكل التنظيميه وعدم حسم المواضيع في بعض الاقاليم وحالة الجمود التي تعيشها الحركه في ظل الهيئه القياديه الحاليه واختلاف الاقوال عن الافعال التي كانوا يطالبوا فيها قبل تكليفهم جعلت عدد كبير من ابناء حركة فتح يتمنوا الاسوء الذي سبقهم ويقولوا كان هناك حراك حتى ولو باتجاه الاسوء فهناك كانت شجاعه باتخاذ القرارات والدفاع عنها حتى وان كانت مخالفه للنظام الاساسي .

حتى الان الهيئه القياديه العليا لحركة فتح الموجوده لم تخرج من دائرة الاجتماعات والتحضيرات للانطلاقه وحشدت الاشكاليات المختلفه في الاقاليم وتقول انها جمعت ماشتته السابقين لهم في اطار واحد أي انهم وضعوا البنزين الى جانب النار ولم يتم الفصل بين المتخاصمين وحل الاشكاليات القديمه ومراقبة مايجري في كل اقليم .

حتى هذه اللحظه الهيئه القياديه الحاليه ترواح مكانها ولم تحل كل الازمه الماليه التي تعاني منها الحركه ولم تقلع أي لجنة من اللجان التي تم تكليفها ولم تحسم أي مشكله او اشكاليه تنظيميه موضوعه امامها فقط تم تشكيل لجان صوريه دون ان تعمل او تتحرك الى الامام ولو خطوه واحده .

حالة من التخبط في كل اذرع الحركه واقاليمها ولم يتم حسم أي شيء ولا احد يتابع او يوجه المهم ان يتم اطالة عمر هذه الهيئه القياديه اكثر واكثر حتى يتم انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي فالمؤكد ان هناك اتفاق على ان تبقى حركة فتح ضعيفه بدون أي حراك او فعاليات وبالنهايه مايحكم الامر الوضع الامني ومنع نشاطات الحركه من قبل حركة حماس واجهزتها .

الكثير من ابناء حركة فتح وكوادرها يتمنوا ماكان الاسوء في السابق رغم ماعانى منه الكثير من اقصاءات وتشكيل لجان ومعاقبه ومخالفات واضحه للنظام الاساسي وبث الكراهيه وتفتيت الصفوف واشياء كثيره ولكن كان هناك قدره على اتخاذ القرارت وحسم مواضيع .

زمان اللجنه المركزيه السابقه والتي افرزها المؤتمر الخامس للحركه بقيت 19 عام من القيام بمهامها وكم شنع عليها ابناء حركة فتح وهاجموها وتحدثوا عن سوئها واشياء كثيره مستعجلين بعقد المؤتمر العام السادس وها هم اليوم يقولوا ساق الله على ايام اللجنه المركزيه السابقه كانوا على الاقل يفهموا قدر مواقعهم التنظيميه ويؤدوا دورهم بشيء من العمل .

اما اللجنه المركزيه الحاليه التي لم تقلع بالمره ولم تتقدم أي خطوه الى الامام ولازال البعض من اعضائها ينظروا بالمراه هل نحن صحيح بعد اربع سنوات حقا اعضاء باللجنه المركزيه مثل ابوعمار ابوجهاد وابواياد وابومازن وغيرهم من جيل القاده العظام .

نطالبكم باتخاذ قرارات فاصله وانهاء حالة الجمود التنظيمي الذي تعيشه حركة فتح وحسم كل الاشكاليات المتراكمه على طاولتكم والاقلاع بالتنظيم وتحريكه الى الامام حتى يشعر ابناء حركة فتح بكافة المواقع والاماكن في قطاع غزه بان هذه الهيئه الجديده القديمه قد المسئوليه والمهمه الموكله اليها .

لا تخافوا من الفشل الذي سبق ان عشتموه في المرحله السابقه ومارسوا ماكنتم تطالبوا فيه وانتم خارج الهيئه القياديه وانصفوا المظلومين واتخذوا القرارات السليمه واوقفوا مايتم حولكم من المحاور والتكشيكلات الجانبيه التي تعمل ضدكم وقولوا كلمتكم بشجاعه الي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يضرب راسه بكل حيطان غزه .

كونوا على مستوى الحدث والتحدي وانجحوا فالمهمه التنظيميه التي كلفتم فيها حسبت عليكم واي فشل في مهمتكم لن تعطيكم فرصه بالمستقبل لكي تعودوا من جديد للتشكيلات التنظيميه القادمه فقد سجلتم الفشل تلو الفشل قولوا كلمتكم واتخذوا القرارات المناسبه بجراءه ورجوله وخبرة الفاهمين بالنظام الاساسي للحركة وترجموا وقاركم وخبراتكم الى الحيز العملي .

استغرب سكوتكم على الخطوط الموازيه لمهامكم التنظيميه وصمتكم عليهم الذين ينزعوا منكم صلاحياتكم ويسدوا مسدكم في اشياء كثيره ويوجهوا من ياتمرون بامركم ويعطوا الاموال التي ليس بين يديكم وانتم لاتقولوا شيء وكان الطير على رؤوسكم .

كل اذرع الحركه سواء المراه او العمال او الشبيبه او الاقاليم او المكاتب الحركيه الجميع ينتظر لحظة الاقلاع والعمل وفق خطه وبرنامج واعادة الاعتبار للنظام الاساسي والتحضير للانتخابات التي وعدتم فيها القاعده وانجازها في مده اقصاها ستة شهور في عقد مؤتمرات المناطق والاقاليم والمكاتب الحركيه والتحضير للمرحله القادمه سواء الانتخابات التشريعيه واختيار مرشحي الحركه والرئاسه او التحضير للمؤتمر السابع الذي بقي عليه سنه وشهر على الاكثر حسب النظام الاساسي .