يوم الثلاثاء بتبن ألقرعه من ام الظفاير في قضية استئناف المناضل زكي السكني

0
278

زكي السكني
كتب هشام ساق الله – يوم الثلاثاء القادم سيعرض الاخ المناضل زكي السكني قائد كتائب شهداء الاقصى والمعتقل منذ 5 سنوات في سجون حكومة غزه امام المحكمه العسكريه للاستئناف بعد ان حكمت عليه نفس المحكمه بالسجن الفعلي لمدة 15 عام بتهمة حيازة متفجرات وسننظر اذا كان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في القاهره مؤخرا في لجنة الحريات التي يراسها بالضفه الغربيه الدكتور مصطفى البرغوثي وبغزه التي يراسها خالد البطش بحضور الاخ عزام الاحمد والدكتور موسى ابومرزوق سيوضع على المحك العملي .

كنت قد كتبت سابقا مبررا الحكم الذي تعرض له الاخ زكي السكني من قبل المحكمه العسكري لحكومة غزه بالسجن 15 عام بانه فرصه لتصديق انه يمكن ان يتم تحقيق المصالحه وبدء تنفيذها وقد احتج علي في ذلك الوقت عدد من الاخوه ابناء الحركه قائلين بانه لن يتم الافراج عنه وصدق توقعهم .

الاخ المناضل زكي السكني كان متهم بجرائم كبيره جدا وبشائعات ملئت قطاع غزه خطورتها وبالنهايه تم الحكم عليه بتهمة حيازة متفجرات وهذا عمله ومهمته النضاليه والتي لم يستخدمها الا ضد الكيان الصهيوني فقط ولم يتم ادانته بتعريض أي احد من عناصر حماس او غيره والسنوات السته التي امضاها في سجون الحكومه معزولا يمارس بحق شتى انواع العقاب .

يوم الثلاثاء الاخ المناضل الشيخ خالد البطش واعضاء اللجنه مدعوين لحضور جلسات المحكمه والاستئناف والادلاء بشهادتهم امام سيادة القاضي العسكري بما تم التوصل اليه في اجتماعات القاهره الاخيره وضرورة متابعة هذه القضيه الهامه التي تعطي مؤشر بتحقيق المصالحه فهذا الرجل والمناضل ايوب هذا الانقسام الفلسطيني الذي حرم من حريته وهو عنوان لعذاب قادة وكوادر حركة فتح من اخوانهم ابناء شعبهم .

اتفاقية القاهره في لجنة الحريات يوم الثلاثاء ستكون على المحك العملي المباشر رغم ماشاب العلاقات في اليومين الاخيرين من تراشق واتهامات بين الجانبين وخاصه بوفاة والد احد معتقلي حماس امام سجن للسطله في مدينة نابلس وهي اجواء غير مطمئنه ودائما لجنة الحريات تمسك العصاه من المنتصف بدهمش يزعلوا احد الاصراف حتي يبقوا محايدين ولو بالشكل .

نامل من الله ان يتم الاكتفاء بالمده التي قضاها هذا المعذب وان يتم الافراج عنه لكي تفرح والدته هذه السيده المناضله المعذبه بين ولدين احدهم محكوم بالسجن المؤبد في احد سجون الاحتلال الصهيوني والثاني المحكوم بالسجن الفعلي 15 عام هذه السيده السوريه التي عاشت مع والده المناضل حياة التشتت والبعد عن الوطن .

واود ان ابشركم ان تم تخفيف الحكم على المناضل زكي السكني والافراج عنه فانا اقول لكم بان ماتم التوصل اليه بالقاهره سيطبق وستتشكل الحكومه القادمه وستجرى الانتخابات الرئاسيه والتشريعيه والامور راح تدحل على راي اهل غزه .

وكانت طالبت عائلة المعتقل السياسي ‘زكي السكني’ وأصدقاؤه ، قضاء حماس في غزة ، الإكتفاء بالمدة التي قضاها إبنهم وصديقهم داخل السجون والزنازين، والإفراج عنه بأسرع وقت ممكن ..

وقـد عبر بيان موقع من عائلة المعتقل وعدد وكبير من أصدقائه، عن إستهجانهم لإستمرار إعتقال ‘السكني’ الذي حكم عليه بالسجن لمدة خمسة عشرة عاماً، قضى منها خمسة أعوام تذوق خلالها شتى أنواع القهر والعذاب، وخصوصاً انه يعاني من أوضاع صحية صعبة للغاية نتيجة إصابته عدة مرات .

وأشارَ البيان، أنه وخلال الأيام القليلة القادمة ستُعقد في غزة جلسة إستئناف لــ’ السكني ‘ للمطالبة بتخفيف الحكم، والإكتفاء بمـدة الإعتقال التي بلغت خمس سنوات، توفي خلالها والده، قهراً بحسرته على نجله الأكبر ‘زكي’ الذي إعتقال بتاريخ 2008/8/2، وعلى نجله ‘أحمد’ المعتقل في سجون الإحتلال منذ العام2002 ..

وحرم المعتقل ‘زكي السكني’ من أبسط حقوقه الإنسانية بإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على والده المتوفي قبل أن يوارى الثرى.

وطالب البيان الذي وقعت عليه عائلته وعدد كبير من أصدقائه قيادة حركة حماس، بضرورة إتخاذ قرارات تعزز روح الوحدة بالشارع الغزي، اهمها الإفراج الفوري عن ‘السكني’ الذي يُعتبر من أبرز قادة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وأحد القادة المطلوبين للإحتلال الإسرائيلي الذي حاول إغتياله عدة مرات .

وكان قد اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” موسى أبو مرزوق، أن اجتماع لجنة الحريات العامة بالقاهرة ، يعد إيجابياً وأحدث اختراقاً هاماً في ملف المصالحة.

يشار الى أن حركتا “حماس” و”فتح” اتفقتا، خلال اجتماع لجنة الحريات العامة المنبثق عن اجتماعات المصالحة، الذي عقد في القاهرة برعاية المخابرات العامة المصرية، على إطلاق الحريات العامة في الضفة المحتلة وقطاع غزة.

وقال ابو مرزوق في تصريح صحفي “نأمل أن نتخطى باقي ملفات المصالحة بهذا الشكل الإيجابي لحين إتمام كافة الملفات والوصول إلى مصالحة فلسطينية وطنية حقيقية.

وشدد على ضرورة التزام كافة الأطراف بما أقره الاجتماع، مشدداً على ضرورة وقف حركة فتح لكافة أشكال القمع والاعتقال السياسي لأبناء حماس في الضفة المحتلة.

جدير بالذكر أنه حضر اللقاء عضو المكتب السياسى لحركة “حماس” الدكتور موسى أبو مرزوق، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، وعضو المكتب السياسى لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، والمسؤول في المبادرة الوطنية الفلسطينية ومنسق لجنة الحريات دكتور مصطفى البرغوثي.

الحكم على المناضل زكي السكني هل هو مقدمه لإطلاق سراحه

نصدق الخطوة ان كان المعتقل الفتحاوي زكي السكني احد المفرج عنهم

الماجده المضربة عن الطعام ام الاسير احمد رشاد السكني

لا تصدقوا ان هناك مصالحه فلسطينيه داخليه مالم تحدث هذه الاشياء

ننتظر خطوات متبادلة بإغلاق ملف المعتقلين السياسيين في الضفة وقطاع غزه