مقالاتي ليست خراريف عجايز كما كتب الصغير عضو الامانه العامه لنقابة الصحافيين الفلسطينيين

0
246

حرية الصحافه
كتب هشام ساق الله – كتب احد اعضاء الامانه العامه في نقابة الصحافيين والذي لايعرفه احد من الصحافيين وجاء الى موقعه دون ان ينتخبه احد وبشكل يخالف النظام الاساسي للعضويه حيث انه احد المفرغين على الاجهزه الامنيه الفلسطينيه رغم انه يعمل بوظيفه جزئيه في العمل الصحفي كنوع من زيادة الدخل .

لم ينتخبه احد حتى انه لايعرفه احد من الصحافيين ووضع نفسه في موضع يتهمني باني اكتب خراريف عجايز ويكتب هذا على صفحته استغرب كثير ان يقوم صحفي حقيقي بهذا الامر ولكن هو غريب عن المهنه ولايعرف بالناس وجاء بالبارشوت ليتم وضعه عضو بالامانه العامه لنقابة الصحافيين .

هو لا يعرف بان موقع الامانه العامه زمان كان يتنافس عليه الامناء العاملين في الفصائل الفلسطينيه وكبار قادتها من الكتاب والادباء والصحافيين الكبار الذين اعطوا سنين عمرهم للاعلام والصحافه والنضال الفلسطيني .

هذا الشاب الواعد المغرور لا يعرف الناس ولايعرف تاريخهم فانا لي في نقابة الصحافيين الفلسطينين ومن قبلها رابطة الصحافيين بالاراضي المحتله قبل ان يولد على هذه الدنيا ويعرف هذا الامر كل الصحافيين ولم اعمل بهذه المهنه من اجل الارتزاق والوصول الى المناصب بل عملت فيها متطوعا منذ بداية الانتفاضه وحتى الان ولم ارتزق منها .

والذي لايعلمه هذا الولد الغر اني لي ديون على نقابة الصحافيين راتب 10 شهور لم اتقاضاها من الادارات السابقه للنقابه ويعرفها ابتداء من الاخ خالد اليازجي عضو مجلس ادارة رابطة الصحافيين في الاراضي المحتله وانتهاء باخر واحد تولى هذه المهم وكنت اداوم بالنقابه واشارك بنشاطاتها قبل ان يصل الى الحلم ويصبح يتحدث عن الصحافيين والصحافه .

والغريب في الامر ان هذا الولد الفالت ومن خلفه الامانه العامه لنقابة الصحافيين وخاصه المتواجدين في قطاع غزه والذين يسيئوا للعمل الصحافي ووضعوا انفسهم بقالب اكبر من حجومهم ليكون ادوات من اجل الرحلات باسم الصحافيين والنقابه والبريستيج الكذاب يتوجب عليهم احترام الصحافيين والتعامل معهم بشكل محترم اكثر مما يجري فهم لم ينتخبهم احد وملزقين ببزاقه وغير شرعيين وان من يجعلنا نحترم مكانتهم اننا نحترم نقابة الصحافيين الجسم الكبير الشرعي ونحن معه لاعتبارات سياسيه فقط ولسنا مع الذين سيطروا على النقابه واسموا انفسهم باسمها .

باختصار حين اقرر ان اعمل ضد هؤلاء الصغار ساقوم بالاتصال واستنفار كل الصحافيين الحقيقيين وسنقوم بلفظ هؤلاء المدعين المستفيدين فقط من امتيازات الامانه العامه لنقابة الصحافيين فلدينا الحضور وسط الصحافيين ولدينا ايضا القدره على كتابة خراريف العجايز واشياء اخرى غير خراريف العجايز فمثل هذا الولد الغر الصغير لايعرف اهمية مانكتب ولا اضافاتنا للاعلام الفلسطيني وحرية الكلمه ويحتاج الى مراحل كثيره كي يفهم معاني مانكتب .

هذا ماكتبه الولد الصغير الذي يرى نفسه اكبر من الحدث والمكانه حتى يضع نفسه قاضي وحكم وله الحق بانتقاد الصحافيين والكتاب الكبار واتهام مايكتبوا بانه خراريف عجايز ” كتب امبارح كاتب خراريف العجايز ينتقد انجاز النقابة في الاتحاد الدولي ولايعلم هذا ان دولة دفعت 2 مليون ونص يورو حتى تخرج فلسطين للاسف هذا ومن يعمل لخروجنا موحدون في العمل و الهدف “.

انظروا الى ركاكة اسلوبه وتفاهة منطقه فهو لم يفهم المقصد من المقال الذي كتبته عن نقابة الصحافيين ودعوتي الى توحيد النقابه بين شطري الوطن قبل التسابق على تحقيق انجازات على الصعيد الدولي .

صحيح ومن الغرور ماقتل صاحبه