الدكتور رامي الحمد لله تغيير جديد في طريقة اختيار رؤساء الوزراء الفلسطينيين

0
259

رامي الحمد الله
كتب هشام ساق الله – لاول مره منذ تاسيس السلطه الفلسطينيه يتم اختيار رئيس الوزراء من شمال الضفه الغربيه من قريه فلسطينيه مناضله ويحمل اعلى الشهادات الاكاديميه العليا ولديه خبرات مهنيه مختلفه نجح في نقل جامعة النجاح الوطنيه لكي تكون احدى اهم الجامعات في العالم اضافه الى انه شاب خلوق محترم مشهود له بالنزاههه والخبرات العاليه .

خرج من هناك من المناطق المهمشه من قريه عنبتا ولاتزال تلك القريه تذكرني برئيس بلديتها زمن الاحتلال الصهيوني المناضل اليساري وحيد الحمد الله الذي فرضت عليه قوات الاحتلال الصهيوني الاقامه الجبريه واعتقل لمرات عديده وكانت احدى القرى المقاومه والمناضله .

باختيار الدكتور رامي الحمد لله ابتعدنا عن القيود التي حكمت اختيار رئيس الوزراء الفلسطيني ان يكون قيادي وناشط بتنظيم فلسطيني واو موظف سابق بالبنك الدولي ويمتلك خبرات ماليه وعلاقات مع الدول المانحه المموله للسلطه الفلسطينيه .

احسن الاخ الرئيس باختيار هذا الرجل الي بيبيض الوجه وبيرفع الراس والذي هو نموذج للشاب الفلسطيني المثابر الذي خدم مجتمعه الفلسطيني واعطى الكثير في مجالات مختلفه بداية بجامعة النجاح الوطنيه التي يراسها منذ عشرين عاما وكان طوال الوقت نعم وخير القائد لها ووعمل بمجالات مختلفه نجح .

جميل ان وصل احد ابناء شمال الضفه وخاصه من ابناء القرى الفلسطينيه الى هذا الموقع الهام وبدون واسطه وان حاول البعض ان يتحدثوا عن انه من جماعة فلان او علتان بالنهايه تجربته وخبراته الطويله ونجاحاته على كافة الاصعده هي من اوصلته الى هذا الموقع الهام .

ورامي الحمد لله وان لم يكن يحمل رتبه تنظيميه في حركة فتح فهو من المتعاطفين معها وممن امنوا ويؤمنوا بمنظمة التحرير الفلسطينيه على انها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني ومن يعرف كيف يتم التعامل مع القضايا التنظيميه السيئه وممن يؤمنوا بالحوار بين كافة الفصائل الفلسطينيه كونه رئيس لجامعة النجاح التي تتواجد فيها كل الفصائل الاسلاميه والوطنيه .

وانا اقول له ان عنوان نجاحك في مهمتك القادمه كيفية التعامل مع قطاع غزه فهو نصف الوطن وكيفية تطوير المحافظات المهمشه والبعيده عن التطوير والبنى التحتيه وتشجيع الاستثمار فيها والتطوير هو ماسيميزك بالفتره التي ستبقى فيها رئيس وزراء حتى تتم المصالحه الفلسطينيه الداخليه وربما ماستحققه خلال الايام الاولى للتوليك مهامك ماسيدفع الكل الفلسطيني لطرحك كرئيس لحكومة المصالحه الوطنيه القادمه ايضا .

نتمنى ان توقف الحمله والهجمه وانصاف ابناء قطاع غزه بعد هذه السنوات من الاستبعاد والظلم الذي يتعرضوا له واعادة الرواتب المقطوعه ووضعهم على خارطة الهيكليات الوظيفيه في كل الوزرات والهيئات الحكوميه من جديد ووقف الممارسات البوليسيه التي يمارسها البعض ضد نصف الوطن قطاع غزه .

كنت اتمنى من وسائل الاعلام ان تذكر في الذاتيه الخاصه بالدكتور رامي الحمد لله اسمه رباعي وتذكر حادث الطرق الفظيع الذي جرى مع زوجته وابناءه وفقد عدد من ابناءه فيه وحجم التعاطف الشعبي والرسمي معه .

وكان قد اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء الأحد، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مع رئيس الحكومه الفلسطينيه المكلف البرفسور رامي الحمد الله وطلب منه تشكيل الحكومه الجديده خلفا للدكتور سلام فياض .

وأكد الرئيس محمود عباس تمسكه باتفاقيات المصالحة الموقعة في القاهرة والدوحة، وحرصه الشديد على إتمامها وفق الجدول الزمني المتفق عليه في القاهرة.

بدوره، ثمن الحمد الله ثقة السيد الرئيس العالية به لتكليفه بهذه المهمة الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وأكد أنه سيعمل بكل جهده وقصارى طاقته في خدمة القضية الوطنية ودعم صمود شعبنا الذي يتطلع إلى الحرية والاستقلال بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية، مشددا في الوقت نفسه على التزامه ببرنامج وسياسة السيد الرئيس محمود عباس.

يشار إلى أن الحمد الله من مواليد 10/8/1958، من بلدة عنبتا بمحافظة طولكرم، وحاصل على درجة الدكتوراه في اللغويات التطبيقية بالمملكة المتحدة البريطانية، ويشغل منصب رئيس جامعة النجاح الوطنية منذ 12/8/1998 حتى الآن.

وهو عضو في اللجنة التوجيهية لصندوق إقراض الطلبة في مؤسسات التعليم العالي، وعضو في اللجنة التوجيهية المشرفة على إدارة برنامج دعم الجامعات والمؤسسات التعليمية في فلسطين لدى الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وعضو مجلس إدارة صندوق إقراض الطالب في مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، وعضو مجلس إدارة اتحاد الجامعات الأوروبية العربية.

والحمد الله، أيضا، عضو في المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية، وعضو في مجلس إدارة المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية التابع لاتحاد الجامعات العربية، وعضو الهيئة الاستشارية لمجلة اتحاد الجامعات العربية، وعضو مجلس أمناء في المجلس الأكاديمي العالمي، وعضو مجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات، وعضو مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات، وعضو مجلس أمناء جائزة فلسطين الدولية للتميّز والإبداع، وعضو مجلس أمناء معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني – ماس، وعضو اللجنة التنفيذية لبرنامج التعاون الأوروبي الفلسطيني في مجال التربية.

ويشغل، كذلك، رئيس برنامج التعاون الأوروبي الأمريكي الفلسطيني في المجالات الأكاديمية، وعضو مجلس اتحاد الجامعات العربية للبحث العلمي، ونائب رئيس الأكاديمية العلمية الفلسطينية، ورئيس مجلس إدارة بورصة فلسطين، وأمين عام لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، وعضو مجلس رؤساء الجامعات الفلسطينية، وعضو لجنة الدستور الفلسطيني، وعضو اللجنة التنفيذية لاتحاد جامعات العالم الإسلامي، وعضو هيئة الجامعات والمجتمعات لمنطقة الأورومتوسطية (والتابعة للجامعة الأورومتوسطية ومقرها في جمهورية سلوفانيا)، وعضو مجلس أمناء جامعة الاستقلال (الأكاديمية الفلسطينية للعلوم الأمنية)، ونائب رئيس مجموعة جامعات حوض البحر الأبيض المتوسط في إسبانيا.

ويتحلى الحمد الله بعلاقات ارتباط مع عدد من الشخصيات العربية والدولية من اللجان والمجالس، ورؤساء الجامعات، واتحاد الجامعات العربية والدولية.