مشهد تصويري لاحتفال كتلة فتح البرلمانيه في مركز رشاد الشوا الثقافي اليوم

0
240


كتب هشام ساق الله – مشهد جميل ورائع لم أشهده منذ سنوات طويلة قاعات مركز رشاد الشوا الثلاثه تفتح أبوابها أمام الحضور الكبير مما ادى الى حدوث ازدحام كبير لم يحدث بهذا المركز منذ سنوات طويله ضمن الاحتفال الذي تقيمه كتلة فتح البرلمانية تكريما للأسرى المحررين الذين تم اطلاق سراحهم منذ ايام .

مشهد رائع وجميل يبدأ في محيط المركز ترى محطات تلفزيونيه وسيارات البث المباشر وباصات تأتي من كل مكان في قطاع غزه تنزل كوادر من حركة فتح رجالا ونساء وبمختلف الأعمار وتذهب حاله من الازدحام المروري يحيط بالمكان.

حين تصعد الى درج المجلس التشريعي تجد ريات حركة فتح على طول وامتداد الدرج وإعلام فلسطيني تصعد ببطيء نظرا للازدحام الشديد والكثيف حتى تصل الى مدخل مركز رشاد الشوا فتسلم على عدد كبير من كوادر وقيادات حركة فتح أعضاء لجان أقاليم ومناضلين وأعضاء مجلس تشريعي من كتلة فتح واسري محررين

عناق واحتضان وتسليم مشهد جميل لم أشاهده منذ زمن قدر رأيت أناس لم أرهم من سنوات داخل الحفل الرائع كنت أسير وسط تزاحم غريب وعجيب لم أشهده منذ سنوات طويله حتى ظننت ان حركة فتح كلها تم حشرها في هذه القاعة .

وزراء سابقين وقادة أجهزة أمنيه ووكلاء وزارات وقيادات تنظيميه من كافة إرجاء قطاع غزه نساء وشباب يتوحشون الحطه الفتحاويه والاعلام الفلسطينيه وسط اكتمال عدد الحضور قبل بدء المهرجان والقاء الكلمات شاهدت بالاسطر الاولى من بعد الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وعبد الله ابوسمهدانه امين سر الهيئه القياديه والاخ ام جهاد الوزير عضو اللجنه المركزيه السابقه لحركة فتح ووزير الشؤون الاجتماعيه السابقه ورئيس الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه وكمال الشرافي وزير الصحه السابق قيادات لم ارها منذ سنوات .

أمام المسرح ترى عشرات الكوادر يقفون ليحضروا لهذا المهرجان الكبير ونداءات عبر الميكرفون الداخلي للمركز يطالب بإفساح المجال بالناحية اليسرى للمركز للاسرى المحررين ليتم اجلاسهم بالمكان المخصص لهم وهناك صوره كبيره للاسير القابع خلف قضبان السجون الصهيونيه الاسير المناضل مروان برغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح.

فرقه فنيه للكورال والدبكه الشعبيه تديرها الشاعرة الهام ابوضاهر تجهز نفسها خلف ستارة مسرح مركز رشاد الشوا هذه الفرقه التي ستقدم مجموعه من الاغاني الوطنيه لاسرى الحريه وستقدم الشاعره الهام ابوظاهر صائ شعريه تحيي نضال الاسرى الفلسطينيين حسب البرنامج المعد

شاهدت بين الكواليس الدكتور فيصل ابوشهلا عضو كتلة فتح البرلمانيه والدكتور احمد ابوهولي عريف الحفل واشرف جمعه ويحيى شاميه هؤلاء من استطعت ان أميزهم م خلال الازدحام الشديد داخل مركز رشاد الشوا .

لم استطع الصمود وسط الازدحام لعدم قدرتي على التنفس داخل القاعة مما اضطرني الى الخروج الى الخارج وعودتي الى البيت لاكتب هذه الكلمات بسبب الازدحام ورايت الواقفين على جوانب الجدران داخل المركز بأعداد كبير مما اضطر الكثيرون الى العودة لبيوتهم وعدم إكمال حضور هذا الحفل الجماهيري الكبير .
سيتم توزيع منحة الرئيس محمود عباس للأسرى المحررين في نهاية الحفل على كافة الاسرى بغض النظر عن انتمائهم السياسي من خلال شيكات بنكيه تم جلبها من مكتب الرئيس قبل ايام .

السؤال الذي راود كل من حضر الى مركز رشاد الشوا هذا هو المتاح والذي سمحت فيه حكومة غزه لحركة فتح بإقامته فلو تم السماح للحركة باقامة مهرجانها بمكان مفتوح وواسع لكان المكان اكتمل عن اخره نظرا لشغف أبناء فتح للمشاركة بأي فعاليه جماهيريه لحركة فتح .