للشهر الرابع البنك الإسلامي الفلسطيني يستغل الموظفين بشكل بشع

0
205


كتب هشام ساق الله – هذا البنك لا يوجد فيه من الإسلامي سوى اسمه فهو بنك يستغل الموظفين الذين يتقاضون راتبهم من خلاله بشكل بشع للشهر الرابع على التوالي بدون أي رحمه ضاربا عرض الحائط تعليمات سلطة النقد بصرف الراواتب الدولار والدير وبفارق كبير .

منذ ساعات الصباح تجمع عدد كبير من الموظفين أمام البنك الإسلامي الفلسطيني بكافة فروعه رافضين ان يتقاضوا رواتبهم بالدولار او الدينار لان الفارق كبير يصل الى 12 شيكل في كل مائة دولار وهذا استغلال كبير يعاني منه الموظفين الذين تلقون رواتبهم من هذا البنك .

هذا البنك يستغل الموظفين بشكل كبير نظرا لان كل موظفيه قد اخذوا منه قروض خلال الفترات السابقة ولا يستطيعون تركه وهم محكومين بالبقاء فيه يستغلهم البنك استغلالا كبيرا بإعطائهم دولار ودينار للمرة الرابع على التوالي .

كل البنوك الفلسطينية صرفت شيكل هذا الشهر لتوفره الا هذا البنك الذي لديه شيكا وولكنه يريد ان يربح اكثر مستغلا حاجة الموظفين الى تقاضي رواتبهم بسبب العيد والالتزامات التي عليهم بشكل كبير ضاربا عرض الحائط كل الأعراف الفلسطينية والدينية .

اين الدكتور جهاد الوزير رئيس سلطة النقد الفلسطيني واين وزارة الماليه عما يجري من هذا الاستغلال والسرقة الواضحة لكل الموظفين الذين يتقاضون رواتبهم من خلال هذا البنك الذي يفترض ان يكون إسلامي حسب اليافطة التي يعلقها على بابه والذي لا يوجد من إسلاميته سو الاسم فقط .

نقابة العاملين في الوظيفه الحكوميه مطلوب ان تتحرك لفضح هذا البنك وكل البنوك التي تقوم باستغلال بشع للموظفين واستغلال حاجتهم بصرف دولار ودينار والتعامل مع الموظفين باستغلال شديد مما يؤدي الى خسارة الموظف مبالغ كبيره .

كل هم هذه البنوك المستغلة الغير وطنيه وغير اسلاميه هو الربح ويفترض من سلطة النقد ان تفرض عقوبات وتلزم تلك البنوك بإعادة الفروق عن الأربع أشهر الماضية التي استغل فيها هذا البنك حاجة الموظفين الى الراتب في ظل الظروف الصعبه التي يعاني منها المواطنين .

صديقي يتقاضى راتبه من البنك الاسلامي الفلسطيني وقد تعب من كثر الذهاب اليه لعدم وجود شيكل وهو يرفض الاستغلال حول راتبه قبل ايام الى بنك فلسطيني اخر بعد ان انتهى من القرض الذي اجبره بالسابق من تحويل راتبه على هذا البنك حيث اخر البنك منحه شهاده خلو طرف حتى يتمكن من التحويل بنك اخر وفور تلقيه الورقه حول راتبه على بنك اخر .

الصراف في البنك الاسلامي الفلسطيني دائما معطل والطابور عليه طويل نظرا للازدحام الشديد عليه خلال فترة الرواتب وهذا البنك لديه عدد كبير من الموظفين يتقاضوا رواتبهم من خلاله مستغل حاجتهم بانهم لديهم قروض طويله ولايستطيعون ان يتركوه بسبب ماعليهم من التزامات .

نتمنى ان يكون هناك تدخل عاجل من سلطة النقد لاجبار البنك على إعطاء الموظفين شيكل باسرع وقت حتى لايقوم الموظفين بردات افعال تجاه هذا البنك والموظفين نظرا لحالة الغضب الشديد الذي يسود هؤلاء الموظفين

والجدير ذكره ان البنك الإسلامي الفلسطيني تأسس كشركة مساهمة عمومية محدودة تحت رقم (563200922) بتاريخ 16/12/1995 بموجب قانون الشركات لسنة 1929 وتعديلاته وحصل البنك على ترخيص سلطة النقد الفلسطينية بتاريخ 15/5/1997 حيث صرحت سلطة النقد الفلسطينية للبنك بمزاولة جميع الأعمال المصرفية وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

وقعت إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني بتاريخ 13 مايو 2005 اتفاقية مع إدارة بنك القاهرة عمان تم بموجبها شراء صافي موجودات بنك القاهرة عمان فرع المعاملات الإسلامية من قبل البنك الإسلامي الفلسطيني بمبلغ وقدرة ثلاثة ملايين دولار وفي بداية عام 2010 تم توقيع اتفاقية مع بنك الأقصى الإسلامي تم بموجبها شراء محفظة بنك الأقصى .

يمارس البنك الإسلامي الفلسطيني أعماله من خلال فرعه الرئيسي في مدينة غزة وشبكة فروعه المنتشرة في مختلف المحافظات وعددها خمسة عشر فرعا ومكتباً واحدا ً .