اول استقاله من الهيئه القياديه بقطاع غزه للدكتور اسامه الفرا

0
238

312716_1743884895344_3990810_n
كتب هشام ساق الله – يبدوا ان اول التصدع بالهيئه القياديه ما عبر عنه الدكتور اسامه الفرا محافظ خانيونس وعضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو الهيئه القياديه العليا على صفحته على الفيس بوك حين تحدث عن تقديم اعفاء من مهامه التنظيميه كعضو بالهيئه القياديه العليا .

وقال الدكتور اسامه على صفحته على الفيس البوك ” لأني أؤمن أن الموقع تكليف وليس تشريف … وحيث أن النجاح في الموقع يتطلب العمل الدؤوب والتفرغ له .. ونظرا لظروف خاصة لن تمكني من التفرغ لذلك فإنني تقدمت لقيادة الحركة باعتذاري عن تكليفي في مفوضية المحافظات الجنوبية بالحركة … سنبقى الجنود الافياء لحركة فتح …ستبقى الحركة رائدة وحامية المشروع الوطني ….” .

لان الدكتور اسامه رجل مناضل ومهني ويتعامل مع القضايا التنظيميه بمنطق مهني اكثر منه أي شيء اخر شعر بان التوجه العام في الهيئه القياديه يسير بالاتجاه الذي يرضاه لذلك اتخذ هذا القرار ولانه دخل مع معمعة واتون الخلافات التنظيميه على الارض كونه احد اعضاء الهيئه القياديه شعر بحالة الاغتراب التنظيمي الذي تعيشه الحركه .

انا اقول بان الهيئه القياديه لم تجتمع منذ فتره وتاركه حل الاشكاليات التنظيميه ومتخوفه من حسم القضايا في كل اقليم رغم انهم يعلموا ان بكل اقليم نار وبنزين جنبا الى جنب لذلك يتم تاجيل اجتماعاتها والتاخير من اصدار القرارات الحاسمه لانعلم سبب انتظارها .

لكن ماكتبه المناضل والدكتور العزيز اسامه الفرا على صفحته على الفيس بوك ترك اعجابات كثيره على صفحته اضافه الى تعليقات مختلفه بين مؤيد ومعارض لطلب الاعفاء الذي تقدم به وحاله من الترقب والانتظار في صفوف كادر الحركه بانتظار ان توضح الامور .

انا اعلم بان الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه ومفوض مكتب التعبئه والتنظيم بالمحافظات الجنوبيه والاخ ابراهيم ابوالنجا ابووائل نائب المفوض واعضاء الهيئه القياديه لن يقبلوا طلب الدكتور اسامه بالاعفاء وسيطلبوا منه ممارسة مهامه التنظيميه وان ماحدث لحظة غضب عبر عنها الدكتور على صفحته بتغريده فش خلق ورساله الى المتقاتلين على الارض الذين اكتشف انهم لايريدوا تغليب المصلحه العليا للحركة ويريدوا ان يحولوا الخلاف الصغير الى حروب كبيره ليعلق كل واحد منهم شارة المارشال ويقود هذه الحروب سواء على الانترنت او على الواقع التنظيمي المعاش .

وقمت باقتطاع بعض ردود الفعل على صفحة الدكتور اسامه الفرا على الفيس بوك فقال احد الاخوه ” يعنى يا دكتور احنا كنا مبسوطين لانك موجود بيها يا ريت تتراجع عن قرارك . كل الاحترام لك يا دكتور “.

واضاف اخر “اسعد الله صباحك بكل خير أخي أبو العبد ،،، رحم الله من عرف قدر نفسه ((( و قدرك كبير عندنا ))) ،،و اليوم أُجزم تكبر في أعيننا أكثر وأكثر،،، حيث لا يوجد أي تقدم على صعيد الحركة حتى يومنا و لن يضيفوا من هم بموقع القيادة أي جديد ،،لأننا قد سبق وتعاملنا معهم وأعطوا أقصى ما لديهم ولن يتقدموا قيد أنملة ،، المنصب ليس للعظمة و عرض الذات لكاميرات الاعلام ولا للصحافة والادلاء بالتصريحات ،،إنما مسئوليات وأمانات على أكتاف ، وأكداس المشاكل لم يحل منها شيئاً ،و العلاجات السحرية لن تجدي ،فهل من مذكر ؟؟؟ بوركت أبا العبد وطاب مسعاك ((حباً في شخصك و قرارك)) .

واشار اخ اخر قائلا اعتقد انه قرار الدكتور نابع من المثل الشعبي (لو فيها زيت لضوت )الجميع يعلم ان الحال لن ينصلح وستظل غزة من المغضوب عليهم المشكلة ليست في اشخاص فالجميع لهم الاحترام والتقدير سواء القياده الحاليه او السابقة ولكن المشكلة ان القياده في الضفه الغربيه تريد ان نبقى مكانك سر وهي تتحكم في كل ما بخص الحركه والقياده في غزة ما هي الا احجار شطرنج تحركها وتعبث بهامتى شائت وتقبل مروري كل الاحترام .

واوضح اخ اخر ” فى البداية اتوجه اليك يا دكتور بكل معانى الاحترام والتقدير واقول انه خسارة كبيرة ان تعتذر عن التكليف الذى كلبفت به وخصوصا فى ظل الواقع الذى يعيشه ابناء غزة انا لست فتحاويا ولكن اعرفك جيدا اعرف شخصك الكريم والقيم والمبادىء الانسانية التى تحملها بداخلك والواقع فى غزة يحتاج الى اشخاص مثلك قادره على التعاطى مع كل المتناقضات للخروج من الازمة التى تعانى منها حركة فتح فحركة فتح هى اكبر تنظيم وطنى على الساحة الفلسطينية وفى ظل التجاذبات السياسية على فتح ان تلملم جراحها وتستنهض لانها هى البديل الثورى فى الوقت الحاضر لانه لاتوجد قوى فلسطينية جاهزة لحمل اعباء المرحلة القادمه وخصوصا فى ظل المفاهيم السائده فى الوقت الحاضر وحالة الواقع الاقتصادى المتردى الذى وصل اليه الشعب وحالة اليأس والاحباط لذلك الشعب يحتاج الى رجال قادرين على تحسس اللام هذا الشعب وتطلعاته لذلك انت اقدر الناس على هذه المهمة وشكرا لك ” .

واخرين طالبوه بالتراجع عن طلب اعفاءه ودعوه الى الاستمرار بمهمته لما له من حضور واضافه نوعيه للهيئه القياديه العليا ودفع الاوضاع التنظيميه الى الامام .

نتمنى على الدكتور اسامه الفرا هذا الرجل المتميز والرائع ان يعدل عن قراره ويعود من جديد الى الهيئه القياديه ويدفع الاوضاع من الداخل فوجوده له قيمه كبيره في توحيد الحركه وتمتينها من الداخل وتوحيدها في كل الاقاليم والمناطق .

هناك من يترقب ان يحدث تشقق وتصدع داخل الهيئه القياديه والانقضاض عليها وعودة الاوضاع التنظيميه الى المربع الاول بانتظار ان يعودوا ايتام المرحله الماضيه الذين ينتقدون التجنح وهم من يمارسوه على الارض من خلال العمل الموازي للاطر الشرعيه التنظيميه ومن خلال الالغام والمشاكل الموجوده في داخل كل اقليم وينتظر ان يتم حلها وحسمها ميدانيا من قبل الهيئه القياديه العليا .

والدكتور اسامه له مقال يومي يتم نشره بالصحف المحليه الصادره بالقدس والواقع الالكترونيه منذ سنوات طويله وهو محافظ خانيونس وكان بالسابق رئيس بلديتها وله حضور وجماهير كبيره في كل ارجاء قطاع غزه اضافه الى انه عضو منتخب بالمجلس الثوري لحركة فتح .