فك قرار التجميد وعودة المناضل فيصل فياض لممارسة مهامه

0
279

فيصل فياض
كتب هشام ساق الله – اصدر الدكتور زكريا الاغا مفوض عام مكتب التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبيه قرار باعدة الاعتبار للمناضل الخلوق الاخ فيصل فياض وعودته الى مهامه التنظيميه كعضو لجنة اقليم غرب خانيونس بعد ان قامت الهيئه القياديه المنصرفه باصدار قرار جائر بتجميده لمدة عامين واعفاءه من مهامه التنظيميه ولاقى قرار عودته ووقف التجميد ارتياح عام في اوساط كوادر حركة فتح في كل قطاع غزه .

والقرار الذي اصدره الدكتور زكريا الاغا ووجهه الى مفوض اللجنه التنظيميه في مكتب التعبئه والتنظيم الاخ الدكتور عبد الله ابوسمهدانه يقول ” قرار” عملاً بالصلاحيات المخولة لي كمفوض عام للتعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية وبناء على الرسالة المرسلة من الاخ رئيس الدائرة التنظيمية في المفوضية وحيثياتها اقرر:
1-الغاء العقوبة المفروضة على الاخ فيصل فياض.
2-عودته لممارسة مهامه في اقليم غرب خانيونس كعضو لجنة اقليم.
صدر في غزة بتاريخ28-4-2013
د.زكريا الاغا
مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية

كم هو رائع هذا القرار المنصف الذي اعاد الاعتبار لهذا الكادر الخلوق والشاب الرائع والذي احتفلنا قبل قبل شهرين بحصوله على شهادة الماجستير في الاداره من جامعة الازهر وهذا الحضور الجماهيري الكبير الذي يتمتع به هذا الكادر المثقف النوعي والذي لا يستحق ان يتم تجميده بل بالعكس كان ينبغي ان يتم تكليفه بارفع المهمات التنظيميه فهو واجهه محترمه لحركة فتح ويحظى باحترام جماهيري كبير .

ولكن هناك من اراد ان يصطاد بالماء العكر وان يجور على هذا الكادر ويلفق له التهم من اجل ابعاده عن ساحة العمل التنظيمي من اجل ان تخلو لهم الساحه لممارسة الاقصاء والتجميد وبث الكراهيه وكان عليهم ان يقوموا بتجميد المسيئين لحركة فتح واللصوص والذين يرتكبوا كل يوم الموبقات باسم حركة فتح .

انتصر الحق اخي فيصل وعدت مرفوع الراس بهذا التكليف وانتصرت لك حركة فتح ورفعت راسك عاليا وسقطت المؤامره بتجميدك وابعادك عن الحركه فها انت عدت لتسامح وتعود لتعمل وسط زملائك المنتخبين من اجل استنهاض حركة فتح وتغليب لغة التسامح والمحبه في الحركه عن الكراهيه والبغضاء والتجني الذي حاول البعض ان يفرضها على توجهات الحركه المناضله .

انا سعيد بعودتك فمنذ اللحظه الاولى للقرار الجائر الذي اتخذ بحقك وانا اقف الى جانبك وادعمك وكنت اول من نشر قرار تجميدك وها انا ازف الخبر الى كل من قرا قرار التجميد الاول بعودتك الى التنظيم ومن باب الشرعيه التنظيميه ومن اوسع الابواب وعادت لك كرامتك وها انت تعود لتمارس مهامك التنظيميه من جديد كابن لهذه الحركه المناضله .

الذي يستحق الشكر والثناء والدعم بالدرجة الاولى اهلك وعشيرتك الذين التقيتهم يوم ناقشت الماجستير في جامعة الازهر وعرفتهم علي وكم كنت سعيدا بلقائهم فهم منذ اللحظه الاولى وقفوا الى جانبك ودعموك ضد هذا القرار الجائر وساندوك ورفعوا روؤسهم فيك وكانوا متاكدين ان ما تم اتخاذه بحقك لايمثل حركة فتح ولانظامها الاساسي .

والشكر موصول الى محبي المناضل فيصل فياض الذين انشئوا صفحه على الفيس بوك باسم محبي المناضل فيصل فياض تدعم هذا المناضل وتشد من اذره وتسانده ضد الجور والحقد الذي ارتكب بحقه ويدعمونه وكانوا متاكدين من لحظة براءته ورد اعتباره وعودته لممارسة مهامه التنظيميه باسرع وقت .

كل التحيه للدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والاخوه اعضاء الهيئه القياديه العليا ولجنة الرقابه الحركيه وحماية العضويه الذين وقفوا وساندوا وانتصروا للنظام الاساسي والحق واعادوا هذا الشاب الخلوق المؤدب المصلي العابد الراكع الذي يرفع راس كل ابناء حركة فتح بادبه واخلاقه وتربيته وعطائه والتزامه وانتمائه لهذه الحركه المناضله .

كنت قد كتبت مقال سابق عن قرار تجميل المناضل الاخ فيصل فياض اعيده لاذكر الاخوه قراء مدونتي مشاغبات هشام ساق الله بما كتبت تضامنا وانصافا لهذا الفارس الفتحاوي والمناضل الاخ فيصل فياض وانا اذ اهنئه واهنىء كوادر حركة فتح في اقليم غرب خانيونس بعوده هذا الخلوق المناضل والكادر المتميز الى مهامه ورد اعتباره للقرار الجائر الذي اتخذ بحقه قبل حوالي الشهرين .

غريب امر حركة فتح من قام بسرقة هذه الحركه والاساءه الى تاريخها وتعهيرها وممارسة كل الموبقات لايتم مراجعتهم او التحقيق معهم او تقديمهم الى المحاكمه الحركيه والاغرب ان يقوم المعينين بالمهمه التنظيميه باعفاء وتجميد المنتخبين بحركة فتح واتخاذ قرارات جائره بحقهم بسبب خلافات تنظيميه قديمه وتصفية حسابات .

اتصل بي الاخ فيصل فياض عضو لجنة اقليم غرب خانيونس وطلب مني ان اكتب موضوعه على شبكة الانترنت فقد تم اتخاذ قرار جائر بحقه وتجميده وهو لم يرتكب اي جريمه اخلاقيه لاسمح الله او لم سرقة أي موازنه من الحركه ولم يسب الذات الالهيه ولم يرتكب أي جرم مخل بالشرف ولم يتحرش باحد .

ناشدني بدماء الشهداء وبالام الجرحى والاسرى ان اكتب قصته عبر وسائل الاعلام وكيف يتم اتخاذ قرارات جائره بحقه وهو ابن الحركه الذي اعطاها طوال سنين عمره كل مايستطيع وكان طوال الوقت ابنا امينا مخلصا ووفيا لها ومناضلا في صفوفها طوال انتمائه لهذه الحركه المناضله.

قال لي انه اخضع للجنة تحقيق من حركة فتح في اعضاء من الهيئه القياديه وتم توجيه ثلاث قضايا له نفاها جميعا وهي التحريض ضد لجنة الاقليم وقال لهم كيف يحرض ضد لجنة الاقليم وهو عضو منتخب فيها نافيا جمله وتفصيلا هذه التهمه وانه تغيب 21 جلسه تنظيميه واسترب من هذا الامر وقال انه لم يتم تبليغه بتلك الاجتماعات وهذا العدد الكبير من الاجتماعات لم تعقده لجنة الاقليم منذ انتخابها حتى الان والتهمه الثالثه انه شتم اللجنه المركزيه وسال كيف اسب اللجنه المركزيه اين ماورد في محضر الجلسات فلم يتم عرض المحضر و نفى الامر جمله وتفصيلا .

الاخ فيصل فياض قدم طلب اعفاءه من مهامه التنظيميه ثلاثة مرات خلال الفتره الماضيه كان اخرها بعد المهرجان المليوني في ساحة السرايا بعد ان قام بكل مهامه التنظيميه الموكله اليه وشارك مع اخوانه بالتحضير لهذه المهمه التنظيميه الكبرى ولم ياتيه رد من مكتب الدكتور نبيل شعث مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه .

غريب امر حركة فتح اصبح قول الراي فيها ووجهة النظر سبه للجنه المركزيه واصبح التحريض على الاقليم تهمه وعدم حضور اجتماعات لم يبلغ هو فيها وبهذا العدد الكبير من الجلسات تهمه رغم انه لم يقصر ولم يتاخر عن أي مهمه تنظيميه اوكلت اليه منذ ان التحق بصفوف حركة فتح.

انا أتساءل اين لجنة الرقابه وحماية العضويه في حركة فتح من تشكيل لجنة التحقيق وهل تم اطلاعها على مجريات التحقيق وشاركت في اصدار قرار الاعفاء والتجميد من المهمه التنظيميه ولماذا لم يوقعه مفوض مكتب التعبئه والتنظيم الاخ الدكتور نبيل شعث الطائر من طائره لطائره ومن بلد الى بلد ويترك مهمته ومسئوليته التنظيميه هكذا بدون متابعه .

وكنت اتمنى ان تم التريث بمثل هذا القرار ووقف سياسة الاقصاءات والاستبعادات التي تتم وخاصه لشاب رائع ومحترم ومناضل ومتدين والجماهير تحبه ولازال يحظى بحضوره بالشارع الفلسطيني وبمحافظة خانيونس مثل المناضل فيصل فياض ونحن مقبلين على انتخابات تشريعيه ومحتاجين الى هذه الوجوه المحترمه التي تعطي الانطباعات الايجابيه عن حركة فتح .

هكذا هي حركة فتح تريد ان تبعد كل الشرفاء والمناضلين والمحترمين عن الساحه وهكذا يتم توجيه التهم جزافا لمناضل مثل الاخ ابوالعبد ويتم ترك اللصوص والمسيئين لحركة فتح والقتله والمجرمين والمتحرشين بالنساء الذين اضاعوا قطاع غزه وسلموها لقمة سائغه لحركة حماس ولازال التاريخ يكتب باحرف من عار تجاوزاتهم واساءاتهم لشعبنا الفلسطيني .

المناضل فيصل فياض هو من مواليد محافظة خانيونس عام 1979 درس في مدارسها والتحق في الجامعه الاسلاميه تخصص محاسبه والتحق في صفوف حركة فتح ولجان الشبيبه فيها ورشح نفسه لانتخابات رئاسة مجلس الطلبه فيها ولم يحالفه الحظ وتولى مسئولية قيادة الشبيبه في الجامعه الاسلاميه ثم في محافظة خانيونس كلها .

تولى مهمة امين سر منطقة الشهيد يوسف ابوالعيش حتى عام 2005 وترشح لانتخابات لجنة اقليم غرب خانيونس وفاز فيها ومارس مهامه طوال الفتره الماضيه وكان من انشط اعضاء لجنة الاقليم وهو عضو نشيط بالمكتب الحركي للمحاسبين والمراجعيين القانونيين ورشحته حركة فتح ضمن كتلتها الانتخابيه في انتخابات نقابة المحاسبيين والمراجعيين القانونيين .

وهذا هو نص قرار اعفاء فيصل فياض من مهامه وتجميده

اولا بناءا على الصلاحيات المخوله لمكتب التبعئه والتنظيم ووفقا لمقتضيات المصلحه العامه وعملا باحكام النظام واستناد على التوصيات التي قدمتها لجنة التحقيق مع الاخ فيصل فياض قرر مكتب التبعيئة والتنظيم في جلسته المنعقده بتاريخ 5/2/2013
1- اعفاءه من مهامه في لجنة الاقليم
2- تجميده لمدة عامين من الحركه
ثانيا يسرى هذه القرار من تاريخه
ثالثا على الجميع الالتزام بالقرار ويبلغ لمن يلزم
صدر في غزه بتاريخ 18/2/2013
وانها لثورة حتى النصر

وطالبني بان اكتب بنهاية مقالي حسبي الله ونعم الوكيل وساظل عضو في حركة فتح ولن يثنيني هذا القرار على مواصلة نضالي في صفوف هذه الحركه واناشد كل ابناء حركة فتح وقيادات محافظة خانيونس ان يقوموا بالشهاده وقول الحقيقه فهم جميعا يعرفونني وساقوم بالاعتراض على هذا القرار المجحف بحقي امام كل المستويات التنظيميه سواء لجنة الرقابه وحماية العضويه وسارفع مذكره للمجلس الثوري لحركة فتح وكذلك المحكمه الحركيه يكفي استخدام النظام الاساسي وفق اهواء امراء الاقصاء والابعاد للقيادات المحترمه والمنتخبه من قبل معينين جاءوا ببرشوتات من فوق الى مواقعهم .