جوال تفعل خدمات وتخصم ثمنها دور رغبة زبائنها

0
161

jawwal
كتب هشام ساق الله – اتصل بي احد الاصدقاء قائلا اريد ان اشكو شركة جوال لك هذه الشركه المستقويه علينا ولا احد يستطيع ان يعترض ونسرق عيني عينك بخدمات لم نطلبها ويتم ارساله انه تم تفعيل هذه الخدمه واذا راجعت فان الحق بيطلع عليك بالاخر .

زوجة هذا الشاب تضع جوالها على الثلاجه وتاتيها رساله واولادها صغار تقول لقد تم تفعيل الخدمه وحين اعطت زوجها الجوال ليرى ماحدث اتصل ب 111 وسالهم عن ماهي الخدمه المفعله فقيل له خدمة الخدمات الفائته وان ثمنها 8 شيكل وتم خصمها من الرصيد فورا .

صديقي سال الموظف الذي رد عليه كيف يتم تفعيل خدمة ولم يتم طلبها ولم ترسل زوجتي أي رساله لتفعيل أي شيء وهكذا رجمنا ب 8 شيكل سرقت عيني عينك من شركة جوال بدون أي طلب للخدمه .

كمبيوتر جوال لايخطىء ابدا ولايمكن مراجعة خصمياته وكل الشكاوي التي تقدم خاصه بالنسبه للدفع المسبق يتم رده ولا احد يراجع او يحاسب وكل يوم يسرق مواطنين من هذه الخدمات التي يتم تفعيلها دون الحاجه اليها او طلبها .

والسرقه الاكبر انه يتم ارسال رساله لك يقولوا انه تم تفعيل خدمة الاخبار العاجله لعدة اشهر وحين تنتهي يتم خصم ثمن الخدمه والكثيرون لايريدوها لازعاجها لهم وخدمة الرسائل الاقتصاديه او الادعيه واشياء كثيره من دروب السرقه والنصب يستغلوا فيها عدم معرفة المواطنين لهذه الخدمات وكيف تاتي ويستفيدوا منها ليزيدوا ارباحهم .

احد اصدقائنا التجار تم ارسال رساله له بانه تم تفعيل الرسائل الاقتصاديه مجانا لمدة شهر وبدا الرجل يتابع النشره الاقتصاديه وحركة الاسهم واشياء كثيره يتم ارسالها له وبعد انتهاء المده المجانيه تم خصم قيمة الرسائل منه والرجل لايريدها فقد قبل الشهر المجاني وبدا رحلة رفض خصم المبلغ ونجح بالنهايه باعادة المبلغ المخصوم بعد ان اجرى عشرات المكالمات وتحدث مع عدد من مدراء جوال .

انا اقول بان مواطن تم خصم مبلغ 8 شيكل لتفعيل خدمه لايريدها لماذا لايمكن التراجع عن هذا الخطا من قبل ادارة شركة جوال ولماذا لاتحقق شركة جوال كيف تم تفعيل الرساله دون طلب المواطن هذه الخدمه كم من المبالغ تسرق عيني عينك ولايراجع المواطنين ماجرى معهم .

يبدو ان موظفين شركة ريتش التابعه لمجموعة الاتصالات لديهم حوافز للذي ياتي بخدمات اكثر ولايوجد رقابه عليهم او ان هناك من يقوم بعمل هذه الخدمات بشكل ارتجالي من اجل اثبات انه موظف شاطر على حساب المواطنين الغلابه

حتى لايقال اننا نتجنى على هذه الشركه فقد قام موظفي هذه الشركه بتوزيع كروت بقيمة 50 شيكل على الاف من العمال في قطاع غزه وابلغني بهذا الامر عدد ممن استفادوا ويعملوا في ورشات البناء في حين ان اعلام جوال كالعاده مقصر بحق الشركه وبادائها ودورها لذلك اقتضينا التنويه بالاشاره الى هذه الفاعليه الجميله والهديه المقدمه من شركة جوال للعمال بمناسبة اليوم العالمي للعمال بالاول من ايار .

المواقع الالكترونيه التي تعمل مع جوال ويتم اعطائها مبالغ كبيره لاتقوم بالدور والواجب المناط بها فقط يتم ارضائها لعدم نشر أي مقال ضد شركة جوال ولايتم متابعة هذه الدعايات التي يتم نشرها على تلك المواقع فساد مابعده فساد يتم بهذا الامر وارضاءات لحماس وفتح وغيرها بشكل غير عادي .

اتمنى ان يتم التحقيق ومعرفة عدد زوار تلك المواقع ولماذ وكيف تم منح هذا الاعلان لهذا الموقع او ذاك ادارة شركة جوال باختصار تقوم برشوه هذه المواقع مقابل عدم نشر أي مقال ضدها في حين لاتتابع عدد الزوار وهل هذه المواقع تستحق ان تاخذ اعلانات بمبالغ كبيره والعائد الاجتماعي والمهني والاخبار لهذه الشركه اشياء كثيره اردنا فقط ان ننوه لها وسنتبعها مستقبلا بتقارير عن تلك المواقع لنثبت لادارة جوال مواطن الخلل لديها .