الحكم على النائب جمال الطيراوي بالسجن لمدة 30 عاما بتهمة مقاومة الاحتلال

0
519


كتب هشام ساق الله – حكمت ظهر اليوم المحاكم الصهيونية العسكرية على النائب الفتحاوي جمال الطيراوي والناطق باسم كتلة فتح البرلمانيه بالسجن الفعلي لمدة 30 عام بتهمة مقاومة الاحتلال الصهيوني بعد معركة ان انعقدت تلك المحكمة اكثر من 70 جلسه ويتم تاجيلها .

والنائب جمال الطيراوي هو الناطق باسم باسم كتلة فتح البرلمانيه قبل اعتقاله وهو نشيط اعلاميا من داخل سجنه فقد اصدار ألاف التصريحات التي تم نشرها عبر شبكة الانترنت وكتب مجموعه كبيره من المقالات السياسية عبر فيها عن مواقف وطنيه عظيمه داخل سجنه .

الغريب العجيب اني حاولت ان اخذ سيرة الرجل وبحثت عنها حتى لم أجدها على صفحة الفيس بوك التي باسمه ولجنة التضامن معه فلا يوجد معلومات تفصيليه كامله ومكتمله عن الرجل تتحدث عن تاريخه النضال القديم رغم انه سجين أمضى 14 سنه داخل الأسر الصهيوني واعتقل عدة مرات وهو من الكوادر التنظيمية لحركة فتح في مخيم بلاطه واحد كوادر الحركة الاسيره .

بحثت في موقعي المجلس التشريعي سواء الذي يديرونه بغزه او برام الله وصدمت انه لا يوجد أي معلومات عن أي نائب في هذه المواقع ولم اجد سوى فقره واحد مكتوبة على موقع المجلس التشريعي بغزه عن النواب المعتقلين وهذه الفقره فقط المكتوبة عن الرجل .

أ.جمال الطيرواي كتلة فتح البرلمانية •مواليد العام 1966م. •من مخيم بلاطه للاجئين وتعود جذوره إلي بلدة الطيرة . •متزوج ولديه من الأبناء سته . •تم اعتقاله أربع مرات وأمضي ما مجموعه 14 عام في شجون الإحتلال . •الناطق الإعلامي لكتلة فتح البرلمانية . •تم اختطافه في 29/5/2007م .

المعروف ان كل البرلمانات بالعالم تضع ذاتيه كل عضو من أعضائها على صفحتها بشرح تاريخ النواب الذين يمثلون الشعب كما وردت في بطاقته الانتخابية ويبدوا ان الاخوه في المجلس التشريعي في رام الله والمتمثلة في الامانه العامه الذي يوجد شرح عنها وعن صلاحياتها اكثر ما عن كل النواب بالمجلس التشريعي يتوجب ان يعملوا أكثر بعد إجراء الانتخابات التشريعية منذ 6 سنوات من الان تقريبا .

اما كتلة فتح البرلمانية فلا يوجد لها موقع على شبكة الانترنت ولا يوجد لها أي شيء يمكن الرجوع اليه بسبب اقتصار ادائها على رئيسها الأخ عزام الاحمد الذي هو يسافر اكثر ما يجلس في بيته ويتابع شانها وأدائها معذور الرجل يحمل ملف لبنان كله وكذلك ملف المفاوضات مع حركة حماس وملف العلاقات الوطنيه المقتصر فقط على حماس متناسي القوى الوطنية الاخرى التي ليس لها أي مكان برنامج وعمل الاحمد يبدو انه يتعامل معها على انها بالجيب الصغيره له .

والجدير ذكره ان هناك نائبين من حركة فتح معتقلين في السجون الصهيونيه هما جمال الطيراوي ومروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ومعتقل أيضا النائب احمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية و20 نائب من حركة حماس معتقلين منذ فترات طويله

وكانت قد حكمت محكمة سالم العسكرية الاسرائيلية صباح اليوم الاثنين بالسجن الفعلي على النائب جمال الطيراوي عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح بالسجن لمدة 30 عاما.

وقال رائد الطيرواي شقيق النائب لمراسل “معا” ان محكمة سالم العسكرية اصدرت حكما بالسجن اليوم لمدة 30 عاما بتهمة مسؤوليته في كتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح، اضافة الى التخطيط وتنفيذه عمليات داخل الخط الاخضر.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد اعتقلت الطيراوي من منزله في مخيم بلاطة بتاريخ 29.5.2007 خلال عملية عسكرية..

وكانت قد عزلت إدارة سجن مجدو النائب الأسير جمال الطيراوي في العزل الانفرادي وأفادت مصادر فلسطينية مطلعة إن النائب الأسير وضع في غرفة انفرادية ومعزول عن باقي الأسرى

وأفادت تلك المصادر إن السبب يعود حسب ادعاءات إدارة سجن جلبوع بان النائب الأسير جمال الطيراوي يحرض الأشبال الصغار داخل المعتقل ويقوم بشرح آليات العدوان على قطاع غزة الأمر الذي لم يرق للاحتلال

ولائحة الاتهام الذي قدمتها النيابه الصهيونيه ضد النائب جمال الطيراوي تقول ” قدمت لائحة اتهام ضد عضو المجلس التشريعي من حركة فتح، جمال الطيراوي، تضمنت التسبب بمقتل إسرائيلية في عملية تفجيرية وقعت في تل أبيب في آذار/ مارس من العام 2002. وبحسب لائحة الاتهام فإن الطيراوي هو الذي وضع الحزام الناسف على جسد منفذ العملية.

وادعت لائحة الاتهام أن الطيراوي، الناطق بلسان فتح ويعيش في مدينة نابلس، قام بتجنيد فلسطينيين نفذوا عمليات ضد إسرائيل.

وكان قد أكد الدكتور صائب كبير المفاوضين الفلسطينيين سابقا إن عدم إدخال طبيب لمعالجة النائب الأسير جمال الطيراوي جريمة تضاف إلى مسلسل الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق أبنائنا الأسرى بما فيهم الأسرى النواب في سجون الاحتلال