محاذير توزيع أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح على لجان الإشراف في قطاع غزه

0
269

376326_480399968685260_1189221217_n
كتب هشام ساق الله – يتردد خلال الايام الماضيه عن نية لجنة الاشراف بقيادة الاخ عثمان ابوغربيه عضو اللجنه المركزيه واللجنه المكلفه معه من اعضاء اللجنه المركزيه في قطاع غزه التوزع على اقاليم قطاع غزه من اجل قيادة ورشة الاستنهاض التنظيمي خلال المرحله القادمه والاشراف على الانتخابات التنظيميه .

المعروف ان اعضاء اللجنه المركزيه هم الدكتور زكريا الاغا وهو من محافظة خانيونس بالاصل والاخ الدكتور نبيل شعث وهو من محافظة خانيونس انتخابيا والاخ صخر بسيسو وهم من سكان مدينة غزه والاخت امال حمد من مدينة بيت حانون شمال قطاع غزه والدوائر الانتخابيه في قطاع غزه هي 5 محافظات حسب النظام الاساسي للمجلس التشريعي .

صحيح ان هناك 8 اقاليم تنظيميه على ارض القطاع هي اقليم رفح واقليم وسط خانيونس واقليم غرب خانيونس واقليم الشرقيه واقليم والوسطى واقليم شرق وغرب غزه واقليم شمال قطاع غزه ولن يتم توزيع اعضاء اللجنه المركزيه حسب الاقاليم بل حسب المحافظات الانتخابيه .

انا اقول بانه يتوجب عدم السماح لعضو اللجنه المركزيه بان يشرف على الدائرة الانتخابيه المسجل فيها انتخابيا وخاصه وان كل واحد منهم له اتباعه واصدقاءه والمختلفين معه وحتى لاتكون هذه المحافظه هي الحاكوره الخاصه به يتحكم بها حسب اهوائه الشخصيه ينبغي ان يتم التعامل مع الامر بمنطق تنظيمي مهني لذلك يجب ان يتم توزيع اعضاء اللجنه المركزيه وفق المحافظات الانتخابيه بمنطق مهني محض .

فمثلا لايجوز ان يتم تعيين احد اعضاء اللجنه المركزيه من محافظة خانيونس ويجب ان يشرف عضو اللجنه المركزيه على الثلاث اقاليم التنظيميه في محافظة خانيونس ويتم وضع شخصيه من خارج المحافظه حتى يتم ضمان سير العمليه بشكل مهني ويتم مشاركة الجميع في هذه الورشه التنظيميه واغناء العمليه بتجارب الاخرين وعدم التجيش والتعامل بمنطق الحواكير .

اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح ليسو ملائكه او مقطوع وصفهم والتاريخ لم يتوقف عندهم وحدهم وهناك قيادات وكوادر تنظيميين سبقوهم بالانتماء التنظيمي وموجودين في داخل القطاع ينبغي الى جابهم ان يتم تكليف اخرين بحيث يتم دعوة كفاءات تنظيميه من اعضاء اللجنه المركزيه سابقا او اعضاء مجلس ثوري سابقين الى جانب عملهم بحيث لايكون الشرط العضويه باللجنه المركزيه بدكم اسماء بنحكي .

ولكن حسب تحليلي البسيط ان هناك رغبه من اللجنه المركزيه لحركة فتح على اقتصار الاشراف على اعضاء اللجنه المركزيه فقط حتى يتم السيطره على كل مجريات عمليات الاشراف القادمه من الاشراف على انتخابات المناطق والاقاليم وكذلك تمرير اختيار اعضاء المجلس التشريعي القادم ومرشحي الحركه من هذه اللجان المختلفه .

التغريب في التكليف مهم جدا حتى لاتنتقل الخلافات القديمه وتستمر ضمن رؤية هؤلاء الاخوه اعضاء اللجنه المركزيه لذلك ينبغي ان يتم الاختيار المهني لاصحاب الكفاءه والمعرفه التنظيميه على الارض وحسب المحافظات الخمسه لقطاع غزه وليس حسب الاقاليم الثمانيه لان الامر سيتداخل بالصلاحيات حسب الافتراض السائد بان عضو اللجنه المركزيه سيحصل على الاشراف على اقليمين .