كل قطاع غزه مستثنى من المشاركات الوطنيه والحجه دائما عدم توفر التصاريح

0
211

مروان البرغوثي ابوالقسام
كتب هشام ساق الله – يقام غدا السبت والاحد في مدينة رام الله مؤتمر دولي بمشاركة 50 دوله من ارجاء العالم ومتضامنين اجانب مع الاسرى الفلسطينيين بمناسبة الذكرى الحادي عشر لاعتقال القائد المناضل والنائب بالمجلس التشريعي الاخ مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ولم يتم دعوه احد من قطاع غزه والسبب عدم القدره على اصدار التصاريح وسقط سهوا .

القائد الاسير مروان البرغوثي غير مرتبط بمنطقة جغرافيه فهو قائد وطني كبير ولديه حضور وجماهيريه كبيره جدا في قطاع غزه ارتبط بعلاقات تاريخيه مع اسرى ومناضلين وزملاء بالجامعه وحركة الشبيبه والجميع يحب هذا القائد وعاتب لعدم دعوة أي من نشطاء الاسرى والاسرى القدامي ومراكز حقوق الانسان ومراكز الابحاث والمؤسسات التي ترعى الاسرى والحجه دائما عدم توفر التصاريح .

كل اسبوع بمقر الصليب الاحمر يتم رفع صور المناضل والقائد والاسير مروان البرغوثي وكل لحظه يتم الحديث فيها عن الاسرى مروان يكون في الصداره فهو حاضر فينا دائما وكثير من الكتاب والصحافيين وكوادر وقيادات حركة فتح لديهم قناعه بان مروان يشكل نقطة التقاء تجمع الوطن كل الوطن خلفه لما يمثل من مواقف وتاريخ نضالي تجعله محط اجماع الجميع .

كثير من المناسات الوطنيه الكبيره والمهرجانات اضافه الى المؤتمرات المتخصصه بمجالات مختلفه والمباريات والمهرجانات الرياضيه واشياء كثيره لايدعى اهالي قطاع غزه من اصحاب الخبره والصحافه والحضور المتخصص بسبب التصاريح فهي الكذبه التي يتم التعلل فيها للخروج من الموقف وعدم وضع قطاع غزه ضمن التخطيط بالاصل .

يجب ان يعلم الجميع بان قطاع غزه هو جزء هام من الوطن والرئه الاخرى الذي تشع مقاومه ونضال وحضور متميز من الرجال والنساء والقيادات الوطنيه يجب ان يتم وضعه بكل مراحل التخطيط لكل شيء لانه لايتكامل أي عمل بدونه وبدون مشاركته في أي فعاليات او نشاط وطني وهناك من يعتقد بان على ابناء قطاع غزه فقط التضحيه والموت والاستشهاد والحصار والمقاومه والنضال على قاعدة بالفرح منسيه وبالحزن مدعيه .

اصبح المعنيين باقامة هذه المهرجانات لديهم حجه واضحه يمكن ان يقولوها انه تم تقديم التصاريح ولم يتم اصدارها من قبل قوات الاحتلال الصهيوني واصبحت الحجه هي السائده رغم انه دائما لايتم تقديم أي تصريح لابناء قطاع غزه ويتم تهميشهم بشكل مقصود مع سبق الاصرار والترصد .

اكثر 200 صديق دولي من 50 دوله جاءوا على حسابهم الخاص لتلبية دعوة الحمله الشعبيه لاطق سراح النائب والمناضل مروان البرغوثي وكافة الاسرى بقيادة الاخت المحاميه فدوى البرغوثي واخرين حضروا تلبية للدعوه وابلغوا انهم بالطريق الى فلسطين لحضور المهرجان .

كان الله في عون الاخت ام القسام لعدم وقوف احد من قيادة حركة فتح سواء اللجنه المركزيه او قيادة السلطه الى جانبها وتوفير الامكانيات اللازمه باستقبال الضيوف من مختلف ارجاء العالم وعدم تقديم المساعده بتقديم التصاريح للمختصين بمجال الاسرى من قطاع غزه .

شخصيات عربيه وفلسطينيه على امتداد فلسطين التاريخيه دعيت وجاريه الاستعدادات لهذا اللقاء الدولي الكبير منذ اكثر من شهر وتم نسيان قطاع غزه بكامله والمبرر دائما حجة التصاريح على افتراض ان كل من سيدعى من قطاع غزه سترفضة سلطات الاحتلال الصهيوني لنكسب شرف الدعوه ويمكن التواصل مع المؤتمر عبر الفيدو كونفرانس او الاوراق المقدمه والتي ينوب عنها أي احد من الحضور للمشاركه باغناء هذا المؤتمر الدولي باوراق عمل متميزه وتجربه نضاليه مكمله للموجود في باقي فلسطين .

هيئة الارتباط والتنسيق مع الكيان الصهيوني الشيخ يمكنها اصدار تصاريح لاي عدد من الاشخاص ان قررت الضغط باتجاه اصدار تلك التصاريح فهناك الكثيرون الذي يتم كتباة هذه العباره في تصاريحهم رغم انهم ممنوعين من السفر الا انه اعطي لهم هذا التصريح بشكل استثنائي .

هيئة الارتباط والتنسيق لاتعطي المواضيع الاهميه اللازمه والضغط المناسب وتسلم لقوات الاحتلال برفض التصاريح وعدم متابعة الامر معهم بالشكل المناسب والطريقى المثلي فهم يتعاملوا على امانتك ياحاجه ويقولوا بالنهايه تم تقديم التصريح وتم رفضه .

السفر من قطاع غزه لايتم الا لفئة التجار الكبار الذين يدفعوا الضرائب ولديهم تعاملات مع تجار في الكيان الصهيوني اضافه الى المرضى الحاصلين على تحويله طبيه من وزارة الصحه وهناك نساء ورجال يتم منحهم تصاريح بدون ان يعرف احد اسباب خروجهم فلديهم واسطه كبيره هنا او هناك ويتم اصدار التصاريح للتسوق والسياحه وقضاء مصالح اخرى لا احد يعرفها .

اهالي قطاع غزه لا يسمح لهم بالمغادره لزيارة الاماكن المقدسه والصلاة في المسجد الاقصى رغم انها فريضه على كل مسلم ويتم بالمقابل تنسيق امني مع الكيان الصهيوني لاشخاص وقيادات ووفود من مختلف العالم العربي بطلب وضغط من متنفذين في السلطه الفلسطينيه .

وقد كتب الاسير المحرر والباحث عبد الناصر فروانه على صفحته على الفيس بوك كلمة عتاب قائلا ” مع تقديرنا العالي للجهود المبذولة همسة عتاب ,,,, لمؤسساتنا بالضفة الغربية .. اجتماع دولي ” الحرية والكرامة ” بخصوص قضية الأسرى يعقد في رام الله على مدار يومي 27-28 ابريل الجاري ( السبت والأحد ) وبمشاركة ممثلي وخبراء ومختصين وقانونيين من 50 دولة فيما غزة الرئة الثانية للوطن غير حاضرة وغير ممثلة بالمؤتمر ..؟؟ ” .