احذروا خداع إعلانات شركة الاتصالات الفلسطينية

0
168

الاتصالات
كتب هشام ساق الله – منذ ايام وانا ارى بكل شوارع مدينة غزه اعلان لشركة الاتصالات الفلسطينيه عش ايامك وسنه مجانا للانترنت وانا افكر بالامر ماهو المقصود من الاعلان وكيف يتم الامر فتحت صفحة الانترنت الخاصه بشركة الاتصالات وقمت بقراءة الاعلان عدة مرات واكتشفت حجم الخداع والتوريط الكبير الذي يقوموا فيه .

القصد من الاعلان توريطك اخي المواطن بعمل اشتراك جديد للانترنت حتى تظن ان الاشتراك لمدة سنه مجانا وبعدها يخلق الله ما لا تعلمون مجاناً رسوم تركيب خدمة خط النفاذ ADSL Access ومجاناً رسوم تركيب خدمة الهاتف الثابت ومجاناً رسوم اشتراك خدمة خط النفاذ ADSL Access للفاتورة الثالثة للمشتركين الجدد بالحملة.

وحين يتورط المواطن ويسقط في حبال خداعهم الاعلاني فانه سيتورط بالفاتوره الشهريه وسيكتشف ان كل ماقيل بالاعلان هو كذب وغير حقيقي وانه سيدفع كل شيء من حيث لايدري وان الامر سيتم اجراء سحب علي هذا الاشتراك حتى تصبح الخدمة مجانا .

الاعلانات الكبيره المبهره التي توضع بالشوارع من اجل اسقاط الزبائن وخداعهم من اجل توريطهم واسقاطهم في حبال هذه الشركة المخادعه والمجانا سيتم باجراء السحب على عدد من الفائزين هم فقط من سيتم اعفائهم من الرسوم لمدة عام .

والمستهجن والمرفوض المشتركين القدامى يتوجب ان يدفعوا 10 شيكل للاشتراك بهذه الحمله حتى يكونوا ضمن الاسماء التي يجري عليها السحب من اجل ان يتم اعفاء القائزين لمدة عام استغرب من فرض ال 10 شيكل فهذا نوع من القمار ومبلغ يدفع افتراء على المواطنين كان يجب ان يتم شملهم بهذا السحب بدون ان يدفعوا ال 10 شيكل .

مجموعة الاتصالات تتفننباعلاناتها خداع المواطنين وسرقتهم من اجل زيادة ارباحها ولا احد يراقب او يتابع مايجري من عمليات خداع للمواطنين من قبل وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات في غزه او بالضفه الغربيه .

والاعلان الذي يقول تحدث 24 ساعه بشيكل واحد وحين تاتي الفاتوره يكون المبلغ اكثر بكثير مما يتم الاعلان فيه وحين تراجعهم يقولوا هذه هي فاتورتك مش احنا الي تكلمنا انت الي تكلمت كيف يكون الحديث 24 ساعه بشكيل والفاتوره تاتي اضعاف مضاعفه .

وحملات بيتي جوال وبيتي دولي التي تقوم بها وتشترط الاشتراك فيها مقابل دفع مبلغ 5 شكيل كل شهر هو نوع من السرقه عيني عينك يجب ان يتم شمل كل المواطنين بهذه الحملات بدون رسوم وتعقيدات شركة الاتصالات فاي تخفيض على أي خدمه يجب ان تشمل الجميع ولاداعي للاشتراك فيها .

هذه الرسوم التي يتم فرضها بدون رقابة وزارة الاتصالات او بموافقتها يجب ان يتم تغييرها ويجب اتاحتها للجميع اشترك او لم يشترك ويتوجب اعادة كل الرسوم التي يتم فرضها على المواطنين بالاشتراك ببيتي جوال او دولي او أي خدمة من خدمات الاتصالات باثر رجعي .

احذروا اعلانات مجموعة الاتصالات بشركاتها المختلفه الاتصالات الفلسطينيه او جوال او حضاره فالظاهر بها يختلف عن الباطن وهناك خداع كبير فيها ويتوجب الحذر منها حتى لاتقعوا بحبائلهم

الذي لاتريد ان تعترف فيه شركة الاتصالات الفلسطينيه ان الناس لم تعد تستخدم خطوط الاتصالات الارضيه كثيرا كما كان بالسابق فكل واحد الان بالاسره لديه جوال واغلب البيوت تستخدم فقط الهاتف الارضي من اجل خدمة الانترنت لذا في كل العالم تقدم شركات الاتصالات عروض مخيفه وكثيره من اجل تشجيع تركيب الهاتف الارض في حين شركة الاتصالات الفلسطينيه تقوم بجباية رسوم اشتراك عن كل خدمة يتم استعمالها .