لأحد يستحق ان نتجنح من اجله في حركة فتح

0
196

533914_438679276180528_1207928867_n
كتب هشام ساق الله – هناك عباره جديده قديمه تقال من قبل البعض لاتهام بعض ابناء حركة فتح بالتجنح لهذا الشخص او ذاك فلا احد يستحق التجنح له من قيادة الحركه بعد استشهاد القائد الكبير و الرئيس الشهيد ياسر عرفات ووصول الاخ القائد محمود عباس رئيس حركة فتح الى هذا الموقع كخليفه لنهج هذا القائد العظيم .

اقول لكم من يمكن ان اتجنح له انا وغيري من ابناء الحركه يطرح طرح تنظيمي يستحق ان نعمل من اجله لا اعتقد انه هناك في حركة فتح كلها احد يمكن ان نتجنح له ونصبح جنود له لا بالطرح ولا بالمسلكيه ولا بالنهج ولا بالموقف .

كلهم مثل بعضهم مستفيدين من هذه المواقع وليس لاحدهم موقف مميز عن الاخرين الا الصدفه التي اوصلتهم لهذه المواقع وهذه الاماكن وهم ماسكين باسنانهم وايديهم بهذه المناصب ويصمتوا من اجل الحفاظ على امتيازات الموقع باختصار بيحافظا على رزقة عيالهم مش اكثر .

بانتظار ان تعود الالفه والعمل الجماعي والابداع الى حركة فتح ويعود التنظيم القائد من جديد يقود المشروع الوطني الفلسطيني ويكون هناك تكامل بين قيادتها جميعا الواحد يكمل مسيرة الاخر من اجل الوصول الى القياده الجماعيه وتناغم الاداء التنظيمي الواحد .

الذين يتهموا الاخرين بالتجنح هم من يتجنحوا من اجل العوده والرجوع الى مواقعهم واتهام الاخرين بهذه التهم فلو كانوا صادقين باقوالهم لقالوا من هم المتجنحين والى من ينتموا وهم الى أي جهه ينتموا ومن قائدهم الذي يتحزموا به ويعملوا مندوبين له .

القائد الرئيس محمود عباس هو عمود خيمتنا الفتحاويه وكبيرنا ومرجعنا ورمز شرعيتنا ونحن معه وخلفه ومتمسكين بقيادته ولكن غيره يمكن ان نختلف عليه ولنا مواقف كثيره ومماسك واشياء يمكن ان تقال عنهم جميعا بدون استثناء .

حين تسالهم مع من انتم ولمن تتجنحوا يقولوا للرئيس ابومازن والشرعيه فالجميع مع ابومازن ومع شرعيته ولكن هناك فرق بين الاقوال والافعال والافعال تدل على انهم هم من يتجنحوا بشكل مندوبين وكتبة تقارير .

اصبحت حين ارى أي بيان او خبر فيه تجنيح اميل تلقائي واجنح واعرف من المقصود بها والمتهمين فيها ولمن هي موجهه فقد شاطرين بالتصريح والضرب تحت الحزام وبث الفرقه والاختلاف وكيل الاتهامات .

باختصار لا يستحق احد في حركة فتح ان تجنح من اجله ونمضي خلفه فلا احد يعطي المثال والقدوه والنبوغ والحضور والتميز الذي من اجله يمكن ان نتجنح اليه .

نحن نجتمع من اجل الحركه واستنهاضها بقيادة القائد الرئيس محمود عباس القائد الذي نجتمع خلفه ونتجنح فقط معه ومع توجهاته اما غيره فلا احد يستحق ان نتجنح من اجله .