أصحاب الواجب والهمم العالية أبناء حركة فتح المناضلين الكبار المنسيين

0
52

فوزي النمر
كتب هشام ساق الله – خلال عزاء المناضل الكبير المرحوم الاسير المحرر اللواء فوزي النمر مستشار الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات لشئون فلسطيني ال 48 كنت اجلس في بيت العزاء لساعات طويله واراقب وارصد هؤلاء الرجال الرجال من اصحاب الواجب والهمم العاليه من ابناء وقيادات وكوادر حركة فتح السابقين الذين تقاعدوا واصبحوا كبار بالسن وهم يقومون بزيارة بيت العزاء وتعزية رفيقة دربهم المناضله فاطمة برناوي زوجة المرحوم .

ياتوا وهم يمشون بصعوبه بخطوات ثابته من اجل القيام بالواجب تجاه صديقهم واخوهم وزميلهم المناضل فوزي النمر رغم انهم يعلموا بانه لايوجد له اقارب واحد في غزه سوى زوجته واصدقائه ومن عرفوه وعملوا معه او كانوا زملاء له في المعتقل .

هؤلاء الرجال كل واحد باسمه بدون ذكر اسماء هم اصحاب تاريخ ناصع وماضي تليد شاركوا في بناء الثوره الفلسطينيه ودافعوا عنها في كل معاركها وكانوا ابطال طوال تاريخهم مايجمعهم الان هو بيت عزاء صديق وعزيز يواسوا انفسهم ويواسوا اهله واصدقائه .

وانا ارقم واشاهد الوجوه والاحوال واسال عن هذا وذاك كلهم ابطال جاءوا بصعوبه الى بيت العزاء متكئين على عكاكيز او يصحبهم احد ابنائهم او اصدقاءهم الاقل منهم سنا ولكنهم كلهم جاءوا من اجل القيام بالواجب والتعبير عن احترامهم وتقديرهم لهذا المناضل الكبير .

ولعل اكثر ما احزنني وابكاني هو مقاتلة الاخ المناضل ابوعلي شاهين لقيادات حركة فتح بانهم لم يبلغوه بوفاته باكرا حتى يشهد الجنازه ويصلي عليه في المسجد وقد رايته وهو يبكي وغاضب فقد ربطته علاقه قديمه بالمناضل فوزي النمر رحمه الله .

ومشهد وصول الحاج اللواء مطلق احمد القدوه ابوعمار هذا الرجل صاحب التاريخ الكبير في حركة فتح والحركه الرياضيه يصل الى بيت العزاء ليكون مع زملاءه ويواسي زوجة المرحوم المناضله فاطمه البرناوي رغم انه لايستطيع السير وتم احضاره بصعوبه ليقوم بالواجب ما اعظمك ياشعبي وما اعظم هؤلاء الرجال اصحاب الواجب والهمم العاليه .

قلت لصديقي العزيز محمد جوده النحال ابوجوده وهو احد الذين لم يغادروا بيت العزاء والذي يتقبل العزاء كونه جاره وصديقه واكثر من يعرف فوزي النمر ومتابع له خلال الفتره الماضيه اتمنى ان اجلس الى جوار كل واحد من هؤلاء الكبار واكتب سيرة حياته الذاتيه وانشر نبذه عنه كم هم رائعين هؤلاء اصحاب الواجب والههم العاليه .

للاسف حركة فتح لاتكتب سيرة ابنائها وقادتها الكبار الا من رحم ربي ويموت هؤلاء بدون ان يتم كتابة تاريخهم وانصافهم والمشاركه في تشيع جثمانهم او حتى المشاركه في اكليل من الزهور مكتوب نعي من الرئيس القائد محمود عباس او احد من اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح .

نضال العزيات هو ماتقوم به حركة فتح في الاونه الاخيره خاصه في قطاع غزه تشارك في جنازات هؤلاء القيادات السابقه الذين بذلوا الغالي والنفيس من اجل ان يحيا شعبنا بعزه وكرامه يموتوا واحد تلو الاخر بدون ان نؤرخ لهم ونكتب سيرهم حتى نحفظها للتاريخ وللاجيال الفلسطينيه القادمه .

هناك الكثير من قيادات سابقه بالحركه ليسوا بالمهمه التنظيميه الان لم يحضروا الى بيت العزاء ولم يشاركوا باناء الحركه في وفاة القائد فوزي النمر صاحب التاريخ الناصع والعمليات الجريئه ضد الكيان الصهيوني والذي حكم بالسجن المؤبد 21 مره و15 سنه أي مايقارب 710 سنه والذي اوجع الكيان الصهيوني .

نتمنى ان يتم مشاركة هؤلاء الرجال العظام كل برتبه ودرجته العسكريه وموقعه الوظيفي بالسئال عنهم والاتصال بهم ومشاورتهم فهم اصحاب خبره وتجربه عميقه من اجهزتهم الذين بنوها ووضعوا مداميكها وتولى قيادتها ان يذكروا هؤلاء الكبار العظام وحين يموتوا ان يشاركوا اهلهم حتى ببرقية عزاء او اتصال تلفوني بابنائهم وزوجاتهم لتعزيتهم .

اوجه التحيه الى هؤلاء العظام والقاده الكبار كل باسمه ولقبه وموقعه ومنصبه وتاريخه المشرف العظيم الذي هو جزء من تاريخ ثورتنا وحركتنا بالتحيه والاكبار على همتهم العاليه في المشاركه والوقوف الى جانب عائلة المتوفي ومشاركة اصدقاءهم الافراح والاتراح .