الاعتداء على الأخ جمال عبيد أزمة فتحاويه داخليه يجب علاجها

0
186

جمال عبيد
كتب هشام ساق الله – حالة الاحتقان التنظيمي الداخلي والذي تفجرت احدى حالاته باطلاق النار على الاخ جمال عبيد عضو الهيئه القياديه العليا يجب ان يتم حلها من جذورها لانها تعبر عن حاله من التوتر الداخلي التي يجب نزع فتيلها من داخل الحركه وحسمها تنظيما بما لايدع أي مجال الى التلاعب بالكلمات واغلاق الملف بشكل كامل .

اطلاق النار واستخدام السلاح واليد هي جريمه و خطوه خاطئه ومستهجنه ومستنكره ولا تعبر عن حركة فتح لا شكلا ولا موضوعا ولا احد يعطيها أي نوع من التبرير مهما كان سببها فاستخدام العنف مرفوض بشكل كامل وينبغي ان يتم حل كل المشاكل التنظيميه التي ادت الى هذه الفعله الخاطئه والمستنكره .

بيان الهيئه القياديه العليا الذي صدر امس يهرب من القيام بالدور التنظيمي المناط بها وحل ما يجري ضمن اطار الحركه واتخاذ اجراءات تنظيميه صارمه والقيام بسلسلة خطوات من اجل انهاء زيول هذه المشكله ووقف التسريبات الاعلاميه التي تقوم بها اجهزة حماس والتعامل مع الموضوع بمنطق القائد وعدم التهرب من تحول المسؤوليات التنظيميه .

ان كم الاخبار والتسريبات التي تتم عبر وسائل الاعلام في هذا الموضوع من قبل اجهزة الامن وحركة حماس لا يهدف فقط الى كشف جوانب الجريمه التي حدثت بل تسليط الاضواء على الازمه الداخليه الموجوده في داخل حركة فتح والتلاعب فيها من اجل تحقيق اختراق اكبر في داخل الحركه ينبغي ان يتم اغلاق هذا الملف بكامله .

الحادث حصل وينبغي ان يتم حصره وانهاء كل تفاعلاته حتى لا يصبح ماده للمدغ الاعلامي وينبغي على اللجنه المركزيه لحركة فتح والهيئه القياديه ان تقوم بدورها باسرع وقت ممكن وان تقوم بحل الموضوع تنظيميا واتخاذ اجراءاتها وانهاء الامر بكامله بدون ترك الملف مفتوح واماكنية ان يتكرر بصيغ واشكال مختلفه .

يننبغي ان يتحمل الجميع مسئولياتهم التاريخيه ويقوموا بالتعاون من اجل انهاء هذا الموضوع وعدم بقاء هذا الجرح مفتوح ينزف حتى لاتتطور المواضيع اكثر واكثر وتؤدي الى تكرار هذا الحادث وبصور مختلفه .

وكانت قد اصدرت الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة بيانا يوم امس حول الاعتداء على الأخ جمال عبيد ليس شأناً داخلياً في حركة فتح فقد تابعت الهيئة القيادية لحركة فتح في قطاع غزة, تداعيات ونتائج التحقيقات في حادثة الاعتداء الآثم على الأخ جمال عبيد عضو الهيئة القيادية العليا يوم الجمعة الموافق 15/3/2013م, وهي إذ تجدد إدانتها الشديدة لهذا الاعتداء وإطلاق النار على الأخ جمال عبيد وإصابته بعيار ناري في رجله اليسرى, لتؤكد التالي:

أولاً: رفضها المطلق لهذا السلوك الشاذ والخارج عن تقاليدنا الوطنية في حركة فتح وفي الشعب الفلسطيني المناضل.

ثانياً: الاعتداء على الأخ جمال عبيد وإطلاق النار عليه ليس شأناً داخلياً في فتح, وما حصل من اعتداء مدان ومرفوض لا علاقة لحركة فتح وهيئتها القيادية في قطاع غزة فيه.
ثالثاً: الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة لن تتدخل في إعمال مسار الحق العام أو مسار الحق الخاص.

رابعاً: الهيئة القيادية العليا, لم ولن تعطي غطاء لأيٍ كان, لارتكاب أو تكرار مثل هذا العمل المدان والمرفوض من قِبل حركة فتح والذي يمس أمن الوطن والمواطن وسلامة المجتمع الفلسطيني ونسيجه الاجتماعي.