الصحافي صلاح أبو صلاح لسانه طويل

0
209


كتب هشام ساق الله – حين سال أصدقاء صلاح لدى المتنفذين في حكومة غزه عن سبب استدعاء الأخ والصديق صلاح ابوصلاح قالوا لهم ان لسانه طويل وهذا يعني انه يقوم بعمله بشكل مهني صحيح فالصحفي ان لم يكن لسانه وقلمه طويل فهذا يعني انه يعمل ضمن صحافة المقاولات التجارية ولا يعمل بالاتجاه الصحيح .

تعرفت على صلاح ابوصلاح منذ فتره طويله ولكن زادت علاقتنا وصداقتنا في السنوات الماضية فالرجل صاحب موقف وهو من الصحافيين المجتهدين الذين يعملون بمهنيه عاليه كونه خريج كلية الصحافة والإعلام من الجامعة الاسلاميه وتدرب وتمرس على العمل الصحافي .

وانا كنت دائما أقول انه من صحفيي الحدود والمناطق الفقيرة التي تحتاج الى خدمات ضرورية وكم من مره كان صلاح اول من كشف عن جرائم ارتكبها الجيش الصهيوني واقتحامات وتوغلات وقد كان الكثير من الصحفيين يسألونه عن الأخبار وما يحدث في المنطقة الشرقية وكان يساعد الجميع ووزع الاف الايميلات عن انتهاكات العدو الصهيوني وعملياته ضد ابناء شعبنا على الحدود الشرقية .

ولصلاح مدونه يكتب وينشر فيها تقاريره ومقالاته وكل انتاجه الصحفي وهو من المدونين النشطين اضافه الى كونه صحافي بشكل تطوعي وبدون مقابل ويخدم قضايا المواطنين وقد شارك في حملات صحافيه كتب عن شركة الكهرباء وسوء خدماتها وعن شركة الاتصالات والحمله ضد جوال ويكتب في السياسة .

تم استدعاء صلاح والاتصال عليه من قبل عناصر الأمن الداخلي في حكومة غزه منذ ثلاثة ايام وطالبوه بالحضور الى مقرهم في مدينة غزه وتوجه الى المكان المطلوب وتم اعتقاله ومداهمة بيته وتفتيشه ومصادرة كمبيوتره الخاص أضافه الى أوراق واسطوانات وفلاش .

منذ زمن طويل وأجهزة حكومة غزه لم تعتقل صحافي من قطاع غزه فصلاح هو الاول منذ فتره طويلة على الرغم من تعهدات الأستاذ إسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه بعدم اعتقال أي صحفي وكذلك تأكيدات الإعلام الحكومي في غزه بعدم اعتقال أي من الصحفيين وقد تباهوا جميعا بعدم المس بحرية الإعلام او اعتقال الصحفيين .

وصلاح ابوصلاح يبلغ من العمر 30 سنه وهو من سكان مدينة عبسان الكبيره وهو عضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين وعمل ضمن طاقم إعلام حركة فتح وإعلام الأمن الوطني قبل الانقسام الفلسطيني الداخلي وهو يعمل الان متطوع لخدمة قضايا وإشكاليات تهم المواطنين وهو كاتب وصحافي ينشر موضوعاته على شبكة الانترنت وهو طالب يدرس الماجستير في الجامعة الاسلاميه .

المطلوب استمرار النهج الذي ساد خلال الفترة الماضية بعدم المس بحرية الصحافة وعدم التعرض للصحافيين بالاعتقال او الاستدعاء ونطالب الكتل الصحفيه التي كثيرا ماتنفعل لاعتقال احد الصحفيين في الضفه الغربيه ان تطالب بالافراج الفوري عن الصحافي صلاح ابوصلاح

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين إقدام أجهزة أمن حماس على اعتقال الصحفي صلاح أبو صلاح منذ صباح يوم الخميس، ومداهمة منزله ومصادرة جهاز الحاسوب الخاص به ومتعلقاته الشخصية.

وإذ تنظر نقابة الصحفيين بعين الخطورة لاعتقال الزميل أبو صلاح وترى فيه مساسا بحرية العمل الصحفي فإنها تدعو أجهزة أمن حماس إلى الإفراج عنه فورا، وتأمل أن تشكل الجهود الوطنية الداعية إلى انهاء حالة الانقسام وتطبيق اتفاق المصالحة خطوة نحو التوقف عن استدعاء واعتقال الصحفيين الفلسطينيين.