متى سيمنح احد في قطاع غزه صلاحيات ماليه واداريه

0
76

302653_10151035739886396_256585968_n
كتب هشام ساق الله – كل هذه المسميات من أعضاء في اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير او اعضاء باللجنه المركزيه لحركة فتح او اعضاء مجلس ثوري لحركة فتح او اعضاء مجلس تشريعي او مجلس وطني فلسطيني او برتب الويه وعميد وعقيد في السلطه او وزراء سابقين او مستشارين او اعضاء بالهيئه القياديه العليا لحركة فتح كلها اسماء لا يملك صاحبها بان يمون على حكومة سلام فياض ويصرف مساعده لمحتاج او متضرر او يرجع راتب مقطوع او يدق صدره باي شيء .

هؤلاء جميعا يقفوا عاجزين امام تقديم مساعده ماليه حتى ولو ب 100 دولار او بيمون احدهم على اعادة راتب مقطوع او حل أي مشكله في حكومة رام الله وكان الامر مقصود من اجل تفريغهم من محتواهم واضعافهم وابراز عجزهم امام المواطنين والاستهزاء بتلك المسميات الكبيره وتفريغها من محتوياتها ومعانيها وتثبت بان قطاع غزه تم وضع بالادراج .

قبل ايام انتكبت عائلة ابوطير من القرى الشرقيه وحرق بيتهم واستشهد لهم 3 من ابناء العائله وكان ابناء حركة فتح واقليم الشرقيه وكل الكوادر اول من وصل الى المنطقه واجروا اتصالات مع كل من يمكن ان تتخيلوه من قيادات في قطاع غزه ولا احد استطاع ان يجلب مساعدة صغيره وفوريه لهذه العائله المنكوبه .

اسماعيل هنية يرافقه الوفد القطري، الجمعة، قدم التعازي التعازي لآل أبو طير الذين فجعوا بوفاة 3 من أبنائهم حرقا في منزلهم ببلدة عبسان إلى الشرق من خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقرر هنية خلال زيارة العزاء لآل أبو طير، التخفيف من مصاب العائلة من خلال اعتبار الأشقاء الثلاثة شهداء الحصار، وكفالة الأسرة من الشؤون الاجتماعية، وتوظيف رب الأسرة، وتقديم مبلغ 500 دولار.

بدوره، قدم السفير القطري مبلغ ثلاثة آلاف دولار، وهاتف جوال، وتبرع ببناء الطابق الثاني للمنزل.

وفُجع قطاع غزة مساء الثلاثاء بخبر وفاة ثلاثة أطفال من عائلة أبو طير بعد احتراق منزلهم في خانيونس وهم: قاسم (13 عاما)، ووسيم (11 عاما)، وماريا (7 سنوات).

قرار سريع وعاجل وفوري ولا احد من حركة فتح يستطيع ان يقدم مساعده او يقف الى جانب أي من ابناء الحركه سواء في نكبته او بحزنه او بفرحه او باي شيء ودائما ان هناك ازمه ماليه خانقه وديون تمنع الحركه من تقديم المساعدات لابنائها .

تفريغات 2005 الكل بيشد فيهم وبيرخي وكان يفترض ان انتهت مشكلتهم منذ سنوات مضت ولكن هناك من يريد ان يعلق هذه المشكله ويجعلها مثل قضية فلسطين او قضية القدس ويبتز هؤلاء الشباب ولا ينهي هذا الملف المفتوح والذي يعاني كل أبنائه منه والامر لن يؤثر على موازنة السلطه ولكن هناك من يريد ان يبقي الملف مفتوح ويعجز كل رجالات السلطه وحركة فتح ويقول لهم انتم كلكم عاجزين معوقين لا احد منكم يمون على فك رباط بسطاره .

الاعتصام الذي يقوم به هؤلاء الشباب في مكاتب اعاضء اللجنه المركزيه والتنفيذيه وكتلة فتح البرلمانيه لابراز وتسليط الاضواء على قضيتهم العادله انما هو اشاره الى عجز كل المسميات التي نسمع بها سواء اعضاء اللجنه التنفيذيه او المركزيه او التشريعي او أي مسمى اخر فلا احد من هؤلاء المسمين علينا كقيادات يستطيع ان يقول لهؤلاء الشباب الموضوع عندي وفكوا اعتصامكم وسنقوم بحله خلال ايام او اشهر او سنوات .

حتى الان لم تجري الهيئه القياديه العليا لحركة فتح اجتماع مع أي من الاقاليم التنظيميه او المكاتب الحركيه او الاذرع المختلفه لحركة فتح سواء المراه او الشبيبه او العمال بشكل رسمي وتبدا بممارسة مهامها التنظيميه بعد ان وزعت المهام فيما بين اعضائها والسبب ماذا سيقولوا للاقاليم والاطر التنظيميه المختلفه ولم يتم إعطاءهم او تحويل أي مبلغ يتحركوا فيه ماذا سيقولوا عن العجز المالي ومطاردة كوادر الحركه من قبل اصحاب الحقوق والديون وانهم شارفوا على ان يكونوا نصابين مساكين كل يوم تضاف الى كشف الديون بنود تتكشف وتظهر ولا احد يعلم فيها من قبل .

اعضاء المجلس التشريعي فاض بهم الكيل وأصبحوا يتحدثوا عن عجزهم وعدم قدرتهم على تحقيق أي شيء للمواطنين وان معظمهم لا يمون على أي وزير في حكومة فياض وبعض هؤلاء الوزراء لايردوا على جوالات النواب ولا يستطيعوا عمل أي شيء وانهم غير قادرين على ممارسة مهامهم وان هناك من يريد افشالهم .

في حين ان اعضاء المجلس التشريعي من ابناء حركة حماس بيمونوا على حكومتهم في كل شيء وتوصياتهم تصبح اوامر وامانيهم تنفذ وتطبق باسرع وقت ممكن وتدخلاتهم تنهي بحل اعقد المشاكل فحكومة اسماعيل هنيه تحترمهم وتتمنى ايضا على نواب حركة فتح والتنظيمات الاخرى طلب أي موضوع لتنفيذها في حين ان حكومة فياض تعمل على افشال نواب حركة فتح وتدير لهم ظهرها .

هذا التعامل الظالم مع قيادات قطاع غزه بمختلف تسمياتها من حكومة فياض ومكتب الرئيس محمود عباس واللجنه المركزيه لحركة فتح سيؤدي الى تراكم الاشكاليات والملفات بدون ان يعطى احد صلاحيات وتسهيلات ميدانيه وحل كل تلك المشاكل المتراكمة والتي تسبب اضرار كبيره لشعبنا في قطاع غزه .