تقلبات انتماء أيمن ابن العامين السياسية بين التأييد لحركة فتح اوحماس

0
278

طفل يتكلم
كتب هشام ساق الله – ايمن هو ابن عامين وهو اصغر ابناء صديقي العزيز التقية دائما حين اذهب لزيارتهم ودائما كان يخاف مني ولا يقترب ابدا ولكن في الايام الاخيره وافق على الركوب على السكوتر الكهربائي الخاص والذي اتنقل به واقوم باللف به في داخل البيت عدة مرات ويسعد ايمن كثيرا لهذا الامر .

واساله دائما ايمن انت ايش فتح او حماس فيرد بلهجة مكسره فهو لازال يتحدث بصعوبه وكلماته مكسره يفهمها والده وانا ايضا ويقول انه فتح وبعد دقائق اساله انت ايش يا ايمن فيعود ويغير ويقول انه حماس وارجع اساله فتح ام حماس يا ايمن ويعود ليقول بانه فتح ويحب ابوعمار .

ايمن صديقي العزيز والغالي يعرف اني انتمي لحركة فتح حين اركب أشقاءه الاكبر منه على السكوتر يقول لي بانه حماس وكانه يغيظني حتى اركبه مره اخرى وحين اوافق على اللف به مره اخرى اساله ايش انت يا ايمن فيعود ليؤكد انتماءه لحركة فتح .

ايمن هذا الطفل الي يعي المعادله السياسيه في بلدنا هذا ويعرف كيف يغير انتماءه السياسي لحركة فتح او حماس حسب الجو العام ورغبته الصغيره في تحقيق ما يريد نموذج لحاله كبيره يقوم بها الاكبر منه سنا بالوقوف والاصطفاف حسب مصالحهم الشخصيه ورغباتهم الخاصه بتحقيق ما يريدوا .

ايمن هذا الطفل الرائع الجميل الصادق حين يشاهد صورة الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابوعمار وتساله من هذا يا ايمن فيقول انه ابوعمار وحين يرى صورة الرئيس القائد محمود عباس فتساله من هذا فيقول لك انه الرئيس ابومازن وحين يشاهد صورة الشهيد احمد ياسين فيقول انه الشيخ ويعرف ايضا صورة رئيس وزراء حكومة غزه اسماعيل هنيه ويقول هنيه .

هذا الوعي السياسي لهذا الطفل الجميل الرائع ايمن والذي هو نموذج لكل طفل في قطاع غزه وفلسطين واعي سياسيا ويتفاعل مع الاحداث ويدرك الاختلافات السياسيه بين حركتي فتح وحماس ومن هم رموز هذا التنظيم واين يمكن ان يقف لكي يناصر المواقف السياسيه المختلفه ويحقق مصالحه الخاصه .

يوم الانطلاقه ال 48 كان ايمن ضمن مليون فلسطيني واكثر شاركوا في المهرجان الكبير الذي اقيم في ساحة السرايا ووضع على راسه طقيه بلون كوفية حركة فتح ووضع عصبه صفراء كتب عليها كتائب شهداء الاقى ولوح بعلم فلسطيني وكان يتبادل مع اشقاءه الرايه اشتراهم ابوه من ماله ليشارك ابناءه في هذه التظاهره الكبيره .

لازال ايمن يتذكر هذا المشهد وحين يساله ابوه بلهجته ولغته الخاصه فيضحك ايمن ويلوح بعلامة الانتصار ويقول كلام انه يريد ان يذهب الى مثل هذا المشهد الرائع والبديع مره اخرى ودائما ايمن يحمل مسدس وكلاشنكوف بلاستيكي ويلوح به يقول عن الكلاشن طخ ويقول عن المسدس ددس كم تخرج الكلمات رائعه من فم ايمن .

دائما انا اقول له ان فرخ البط عوام فجده لوالده وجده لامه كانوا من الاسرى المناضلين الذين حملوا السلاح ضد الكيان الصهيوني واعتقلوا لسنوات طويله ووالده وعمه كانوا اسرى امضى سنوات طويله من اعمارهم في سجون الاحتلال الصهيوني الغاصب ولدى الاسره عدد كبير من الشهداء والجرحى وهي من العائلات المناضله .

في عالم الكبار هناك من لديه اكثر من لون طقيه ويشارك في انطلاقة حركة حماس بطاقيتها الخضراء ويشارك بانطلاقة الجهاد الاسلامي بطاقيتها السمراء وطاقيه حمراء بتنفع مع كل التنظيمات الفلسطينيه اليساريه وطقية مرقطه باللون الابيض والاسود على شكل الحطه او طقيه صفراء للمشاركه بفاعليات حماس .

هؤلاء الذين يشاركوا الجميع يجاملوا الكل حتى ينالوا عطايا كل التنظيمات الفلسطينيه وتلقى مساعداتهم من الكابونات التي توزعها هذه التنظيمات على المحتاجين يغيروا ويبدلوا اكثر من ايمن الطفل الصغير الذي يبلغ من العمر عامين ويعبر عن تايده لحركتي فتح او حماس حسب الموقف ورغبته بتحقيق رغباته الصغيره .