مبروك الماجستير للمناضل الخلوق فيصل عبد الروؤف فياض وعقبال الدكتوراه

0
220

فيصل فياض
كتب هشام ساق الله – منحت جامعة الازهر من خلال لجنة الحكم الاكاديميه المكونة من الاستاذ الدكتور رياض العيله مشرفا ورئيسا للجنه والدكتور عبد الناصر سرور مشرفا على الدراسه والدكتور كمال الاسطل مناقشا داخليا والدكتوره عبير عبد الرحمن ثابت مناقشا خارجيا الاخ والصديق القائد الفتحاوي بامتياز فيصل عبدالرؤوف فياض شهادة الماجستير عن بحثه ” موقف جامعة الدول العربية تجاه التغيرات السياسية العربية 2010-2012م”.

قام الباحث فيصل فياض بعرض اهم النتائج التي توصلت اليه الدارسه والتي لخصها بفقرات دونتها كان بداية حديثه ” يتطلب الأمر ضرورة المصالحة بين الدول العربية وذلك بإعادة صياغة العلاقات العربية العربية ” .

ودعا فياض لإيقاف الانهيار العربي، والذي ينعكس بدوره على المؤسسة الرسمية العربية واعتماد خطة إصلاح شاملة لجامعة الدول العربية لتلاءم التغيرات السياسية العربية الراهنة.

واكد على ضرورة إحياء الأمن القومي العربي من خلال إنشاء مجلس أمن قومي عربي يكون قادراً على الانسجام مع المتغيرات الدولية والإقليمية والعربية وإنشاء محكمة عدل عربية للنظر في المنازعات العربية و تفعيل مقترح البرلمان العربي المشترك و تطوير عمل مجلس الدفاع العربي المشترك.

واضاف الى وجود حالة من الضعف العربي، بسبب تغليب المصلحة القطرية على القومية العربية، وضعف أداء جامعة الدول العربية في مختلف القضايا والأزمات العربية –العربية، وتراجع العمل العربي المشترك تراجعاً واضحاً في مختلف القضايا والمجالات.

وحذر من ضعف مواد الميثاق، بالإضافة لمعاهدة الدفاع العربي المشترك وملاحقها، وضعف منظومة الأمن القومي العربي، ونتيجةً لتباين وتذبذب مواقف جامعة الدول العربية تجاه التغيرات السياسية العربية ما بين عامي2010-2012م فلا يوجد حالة رضا عربي شعبي عن أداء جامعة الدول العربية

وانتهى الى ان جامعة الدول العربية تخضع لمؤثرات البيئات الداخلية والإقليمية والدولية علي قراراتها تجاه أي مسألة أو قضية هامة بالمنطقة العربية.

المناضل فيصل فياض هو من مواليد محافظة خانيونس عام 1979 درس في مدارسها والتحق في الجامعه الاسلاميه تخصص محاسبه والتحق في صفوف حركة فتح ولجان الشبيبه فيها ورشح نفسه لانتخابات رئاسة مجلس الطلبه فيها ولم يحالفه الحظ وتولى مسئولية قيادة الشبيبه في الجامعه الاسلاميه ثم في محافظة خانيونس كلها .

تولى مهمة امين سر منطقة الشهيد يوسف ابوالعيش حتى عام 2005 وترشح لانتخابات لجنة اقليم غرب خانيونس وفاز فيها ومارس مهامه طوال الفتره الماضيه وكان من انشط اعضاء لجنة الاقليم وهو عضو نشيط بالمكتب الحركي للمحاسبين والمراجعيين القانونيين ورشحته حركة فتح ضمن كتلتها الانتخابيه في انتخابات نقابة المحاسبيين والمراجعيين القانونيين .

اكتظت القاعه عن اخرها باهل واقارب المناضل ابوالعبد وكوادر حركة فتح من كل اقاليم قطاع غزه وكوادر حركة فتح في محافظة خانيونس وحضرها ثلاثة من اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح هم الدكتور زياد شعث والدكتور فيصل ابوشهلا والاخ ذياب اللوح وعضو المجلس الثوري لحركة فتح الاخ عبد الحميد المصري وحشد كبير من طلاب العلوم السياسيه من طلاب جامعة الازهر.

وصفق الحضور للقرار لجنة الحكم بعد انتهاء المناقشه وتم التقاط الصور التذكاريه مع لجنة الحكم واصدقاء واهل واقارب الاخ المناضل فيصل فياض متننين له دوام التقدم والنجاح والحصول على الدكتوراه بالقريب العاجل ان شاء الله .

حضور اعضاء الهيئه القياديه وقيادات الاقاليم التنظيميه بحركة فتح وهذا الحشد الكبير من الكادر التنظيمي يؤكد بان امثال المناضل فيصل فياض نماذج مشرفه لحركة فتح ينبغي ان يتم وضعه على الراس وشاره على الصدر لا ان يتم تجميده لمدة عامين بدون تهمة اقترفها من الهيئه القياديه السابقه فالذي ينبغي ان يتم تجميده وفصله من حركة فتح هم من سرقوا هذه الحركه وأساءوا لها وعملوا من اجل افشالها وفشلها .

امتلاءت القاعه باكاليل الزهور وباقات الورود من اقاليم حركة فتح في قطاع غزه واصدقاء المناضل ابوالعبد فياض ومن عائلته الكريمه وقام الجميع بتناول الحلوى احتفالا بهذه المناسبه وهذا التفوق والنجاح الكبير الذي حققه هذا الشاب الاكاديمي الي بيرفع الراس سواء لحركة فتح او محافظة خانونس او عائلة فياض .

تهانينا الحاره للاخ المناضل والقائد الفتحاوي الخلوق الاخ فيصل عبد الروؤف فياض والى عائلته الكريمه واصدقائه وزملائه في حركة فتح بالتوفيق وخدمة وطنه وشعبه وان شاء الله الدكتوراه على الطريق حتى يصبح باحث وأستاذ أكاديمي كبير .

إلى الأمام أخي ابو العبد