الحمد لله على سلامة المناضل حسني ابو النصر

0
184

حسني ابوالنصر
كتب هشام ساق الله – الحمد لله فقد سررنا اليوم بقرار المحكمه الجزائريه بحق المناضل والصديق العزيز حسني ابوالنصر الذي بالحكم عليه بالسجن لمدة ستة شهور مع وقف التنفيذ ودفع غرامه على اثر قضيه رفعت بحقه بتهمة تكسير زجاج في السفارة الفلسطينية بالجزائر على اثر احتجاجه ضد التمييز الاقليمي بحق ابناء قطاع غزه من قبل موظفي السفاره الفلسطينيه فيها .

وقد كتب المناضل ابو النصر على صفحته على الانترنت هذه العبارات ليطمئن اهله واصدقائه بعد ان توقع ان يصدر بحقه حكم بالسجن لمدة عامين حسبما طالبت النيابه الجزائريه ضده قائلا ” بفضل الله ولطفه ووقفة الرجال المناضلين في الساحة الجزائرية والوطن وبفضل تفاهم القضاء الجزائري النزيه والشريف الذي إرتكز على حسن سيرتي وسلوكي وعدم إضراري بالمصالح الجزائرية وذالك على مدى عشرون عاماً اصدرت محكمت الجزائر بحقي حكم 6 شهور غير نافذة وغرامه مالية للمتضررين مبلغ وقدره 50 ألف دينار جزائري ما يوازيه بالدولار 500 أخيراً لكل الأصدقاء والأحباء الإخوة والرفاق وافر حبي وبقديري وأحمد الله وأشكر فضله “.

والمناضل ابوالنصر يتهم السفاره الفلسطينيه بالقيام بالتميز الاقليمي والتفرقه تجاه رعاياها الفلسطينيين بحيث يتم التعامل مع الفلسطيني من ابناء قطاع غزه بتميز جغرافي واضح وعدم التعامل اللائق لذلك قام هو وعدد من ابناء شعبنا بالاحتجاج على هذه الممارسات مطالبا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوضع حد لهذا التميز العنصري والظالم تجاه ابناء قطاع غزه المقيمين في الجزائر .

المناضل ابوالنصر هو نقيب متقاعد على الساحة الجزائريه ويعيش فيها منذ عشرين عاما منذ ان خرج متسللا من قطاع غزه بعد ان طاردته قوات الاحتلال الصهيوني الى مصر حيث اعتقله النظام المصري السابق 4 سنوات حتى تم ترحيله الى الجزائر ليستقر فيها منذ ذلك الوقت .

والمناضل ابوالنصر اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني لعد سنوات وهو في مقتبل العمر وحين اطلق سراح شقيقه الشهيد المناضل محمد ابوالنصر ضمن صفقة لتبادل الاسرى عام 1985 التحق في صفوف العمل العمل العسكري ضمن مجموعات شقيقه في الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين .

استقر الحال بالمناضل ابوالنصر في الجزائر بلد المليون ونصف شهيد هذا البلد المضياف الذي طالما فتح ذراعيه للمناضلين والمقاتلين من ابناء الثوره الفلسطينيه وتعامل معهم بكرم واخوه المناضلين اصحاب التجربه الثوريه ليتزوج من اخت الشهيد اسماعيل ابوالقمصان وينجب ابنائه وبناته على ارضها .

المناضل حسني ابوالنصر انا لم اعرفه من قبل وتعرفت عليه على شبكة الانترنت ومن خلال الفيس بوك وكان جديد العهد باستخدام الانترنت ودار بيننا نقاش طويل منذ ستة اشهر ونحن نتحدث عن فلسطين والاصدقاء المشتركين ووجهات نظرنا تجاه القضايا السياسيه الراهنه .

وجدت فيه مناضل رائع وصديق يسال عن أصدقاءه ويبادلني الاحترام والتقدير كما أبادله وانا اعرف اخوه الشهيد محمد ابوالنصر وشقيقه المناضل جهاد ووالدته المناضله ام محمد ولدينا اصدقاء مشتركين كثر في الجزائر والوطن .

اقول للاخ والصديق حسني الحمد لله على السلامه واتمنى لك السعاده والهناء والسرور وان نلتقي بالقريب العاجل على ارض الوطن كما وعدتني بعد انتهاء القضيه المرفوعه ضدك وصدور الحكم كما تمنيت وانتهاء هذه القضيه .

كل التحيه الى رفاق واصدقاء وعائلة ابوالنصر الذين ساندوا المناضل حسني في محنته ومحاكمته والتي كان يمكن ان يتم تجاوزها وعدم وصولها الى المحاكم واجراء المصالحه فيما بينهم والتعامل باحترام مع ابناء شعبنا الفلسطيني وعدم اجراء التميز حسب الجغرافيه فنحن جميعا ابناء شعب واحد .