روشيته لنجاح الهيئه القياديه الجديده لحركة فتح

0
34

images-6972055bd1
كتب هشام ساق الله – الهيئه القياديه المكلفه حديثا امامها مجموعه من الاشكاليات ينبغي ان تنجح بحلها حتى تستطيع ان تستمر بمهامها التنظيميه وتتجاوز كل الاخطاء التي ارتكبت خلال الفتره الماضيه وحتى لاتكون وصفه جديده للفشل ويتم اقالتها جديد ويعرف اعضائها انهم تم اقالتهم من وسائل الاعلام .

اولى هذه الروشته التي اوجهها للاخ الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه هي وقف نزيف التصنيفات الذي انتهجتها القياده المنصرفه باتهام ابناء من حركة فتح بانهم دحلانيين والاعلان ان هذا الامر سيتم التوقف عن التعامل به والعمل بشكل واضح وجلي بعدم التعامل مع هذا المنطق الخاطىء والذي رفضه الاخ الرئيس محمود عباس سابقا في حواره مع عدد من اعضاء المجلس الثوري خلال اجتماع جمعه بهم قبل اشهر .

ثانيا حل الازمه الماليه التي تعاني منها الاقاليم ودفع ماعليهم من الالتزامات خلال خطة طوارىء سريعه فقط وصل السيل الزبى لهؤلاء الكوادر من خلال مطالبات اصحاب الديون لديونهم حتى اصبح هؤلاء الشباب يتهربوا من اصحاب الديون والبعض منهم دفع من راتبه الخاص جزء من تلك الديون لتسكيت المطالبات ووقف الفضيحه بانهم باتوا نصابين .

ثالثا اعادة تقيمم كل القرارات التي اتخذت سابقا واعادة الاعتبار لكل من تم اقصائه من موقعه بتهمة انه من اتباع محمد دحلان والعمل على اشراكه بتشكيلات تنظيميه تضم كل اذرع وقطاعات حركة فتح من اجل استنهاض التنظيم خلال المرحله القادمه واعادة النظر في كل التشكيلات التي تمت .

رابعا معروف ان اغلب اعضاء الهيئه القياديه التي تم تشكيلها شاركوا في تشكيلات سابقه للهيئه القياديه منذ بداية الانقسام وماقبله يتوجب عن تسليم أي قيادي من هؤلاء القياديين لجنة تسلمها بالسابق وتدوير اللجان المحتكره للبعض حتى لانعود الى الاشكاليات السابقه وتمرير برامج بشكل وصور جديده .

خامسا دعوة كل ابناء حركة فتح الى المشاركه في ورشة عمل سريعه لاعادة ترميم الحركه واعادة الاعتبار للمحبه والاخوه في داخل الحركه ومشاركة اكبر عدد ممكن في نشاطات الحركه وعمل برنامج انقاذ سريع مرتبط بجدول زمني .

سادسا تجنب الاشكاليات الداخليه بين القاده المكلفين بالمهمه التنظيميه فحسب مايقال في الشارع كلهم روس وكلهم قاده حتى لايذهب ريحكم وتتفرق كلمتكم يتوجب ان تعملوا من اجل الصالح العام ويتم مناقشة كل القضايا على الطاوله بعيدا عن الفرديه والحواكير الشخصيه واطلاع الجميع على كل شيء .

سابعا الانتباه من ايتام المرحله الماضيه ومن يسعوا الى التخريب والعمل من تحت الطاوله والتحريض والكيد والتعامل معهم بسرعه حتى لايتم تحريض في الاقاليم والمناطق لافشال هذه الهيئه والعوده الى مربع التغيير التنظيمي باسرع وقت ممكن فهناك من وضع سقف زمني لهذه القياده ويراهن على فشلها بالقريب العاجل .

ثامنا عقد اجتماع نصف شهر لامناء سر الاقاليم والمكاتب الحركيه المركزيه مع مفوض مكتب التعبئه والتنظيم لحل كل الاشكاليات الطارئه وايصال مطالب المناطق والاقاليم الى الهيئه القياديه ويكون هذا الاجتماع فيه مصارحه ونقد بناء لكل مفوضين اللجان المختلفه ويكون الامر على عينك ياتاجر وبحضور القائد المكلف بهذه المهمه .

تاسعا وادعو الى تكريم اعضاء الهيئه القياديه السابقه واجراء مراسم استلام وتسلم بعد توزيع اللجان المختلفه تتم بحضور مفوض مكتب التعبئه والتنظيم حتى لايبدا الجديد من ممارسة مهامه من البدايه ويكمل المهمه .

واخيرا ادعو الاخ الدكتور زكريا الاغا الى التعميم على اعضاء الهيئه القياديه العليا بعدم تنفيس الاجتماعات وخروج ماكان يتم في داخلها واصدار عقوبات لمن يقوم بالتحضير لتلك الاجتماعات ونقل كل مايجري من اجتماعات لحاشيته الخاصه او لاعضاء اللجنه المركزيه من خلال مندوبيهم حتى يكون هناك مادة حديث للدكتور زكريا الاغا يمكن ان ينقله للجنه المركزيه اثناء الاجتماعات الدوريه لها .

تدارك كل ماسبق يؤسس لنجاحات اخرى مقبله واعادة تنشيط كل اذرع الحركه النائمه سواء في المراه والشبيبه والعمال والمنظمات الشعبيه وكل اللجان المختلفه التي تنازع العمل من اجل الى الانتقال الى استنهاض حقيقي للحركه بشكل يتناسب مع طموحات حركة فتح في المرحله القادمه .

وللحديث بقيه