والله نعيما بعد الموس

0
200


كتب هشام ساق الله – تصريحات إبراهيم ابوسليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم التي قراناها على شبكة الانترنت تؤكد وجود لعبه تلعب على أندية قطاع غزه بشكل واضح وهي بالنهاية توفر على شركة جوال مبالغ طائلة يتوجب ان تدفعها وتمشي بالنهاية كلمات أوامر القائد الأعلى للرياضه الفلسطينيه اللواء جبريل الرجوب .

هذه التوزيعه الماليه التي جلبها معه الاخ ابومراد من رام الله بعد زيارته الاخيره تلقى فيها التعليمات بعيدا عن اجتماع اتحاد كرة القدم بجلسة كامل اعضاء اتحاد كرة القدم انما هي خلطه غش لاندية قطاع غزه من اجل الخضوع لتمرير مايريده اللواء جبريل الرجوب رئيس كل شيء له علاقة بالرياضة .

التعامل بهذا المنطق وهذا الاسلوب هو زر الرماد بالعيون ويهدف الى استغلال حاجة الانديه في قطاع غزه المقدمه على شفا الإفلاس المالي بدغدغة مشاعرهم واحتياجاتهم بإعطائهم هذه المبالغ المالية وعدم توزيع المبالغ التي تأتي الى الاتحاد بشكل عادل بين الانديه الفلسطينية في رئتي الوطن .

انهم باختصار يخرجون جوال من ازمتها وبقاء كل المبالغ الماليه التي تم التحدث عنها ولكنهم يصبغون الامر بشكل اخر بدون ان تتحمل جوال مسئولياتها التاريخيه ودفع نفس المبلغ الذي دفعته في الضفه الغربيه كنوع من توزيع مشاركتها بالجهد المجتمعي باختصار دفعت مليون دولار بالضفة يتوجب ان تدفع نفس المبلغ في قطاع غزه .

ابوسليم ومن خلفه الرجوب وجوال عقدوا اتفاقيه لخداع الانديه والراي العام في قطاع غزه ووزعوا توزيعتهم من اجل ايهام الكل بالمبالغ التي ستاتيهم خلال الأيام القادمة ووفروا على جوال ان تدفع مبالغ اكثر من التي دفعتها وصاغوا العملية بصياغات اخرى .

انا اريد ان انبهكم ياساده ياكرام من اعضاء الهيئات الاداريه للانديه في قطاع غزه بالتالي حتى تحسبوا الامور بشكل اخر غير الذي طرحه ابراهيم ابوسليم ومن خلفه جبريل الرجوب وما سيتم تمريره على الانديه .

ال 120 الف دولار كان بنك فلسطين متخذ قرار بتوزيعها على الانديه قبل الازمه وقد تحدث عن الموضوع موسى الوزير رئيس نادي غزه الرياضي لوسائل الاعلام وكانت لأندية الدرجة الممتازة بعد لقاء لجنة الانديه مع مجلس ادارة البنك وخاصه الاخ مامون ابوشهلا .

حين ثارت ثائرة اندية الدرجه الاولى وهاجوا فيها الانديه الممتازه تم ادخالهم بالمعادله وال 120 الف الاخرى زاد عليها جبريل الرجوب من دار ابوه 20 الف دولار ليصبح اجمالي المبلغ 240 الف دولار التي ستوزع على 12 نادي هم عداد الدرجه الممتازه ليصبح نصيب كل نادي 20 الف دولار ليصبح المبلغ الذي زيد حسب توزيعتهم الجديد فقط 20 الف دولار والباقي موجود اصلا .

اما وعود جوال وإلغاء الاتفاقيات حول رعاية دوري المحترفين فهي كذبه قامت جوال بالاتفاق مع الرجوب واتحاده بالضفه الغربيه ولقاء معن ملحم والحاكم العام باسم الرياضه الفلسطينيه كان من اجل إنزال جوال ومجموعة الاتصالات من على الشجرة بعد صعودها والاتفاق معها على توفير المبالغ التي وعدت رؤساء الانديه من خلال لقائهم بالمدير الاقليمي في قطاع غزه يونس ابوسمره وطاقمه في غزه .

باختصار كان يفترض ان تدفع جوال نفس المبلغ الذي دفعته في الضفة الغربية حسب نسبة عدد زبائن جوال في قطاع غزه وفروا عليها على الاقل ثمانمائة الف دولار كان يتوجب ان تدفعها جوال لأندية قطاع غزه .

أندية المحترفين بالضفه الغربيه اخذت نصيبها كامل من رعاية جوال بواقع 80 الف دولار لكل نادي غير الذي ياتي من الفيفا وغيرها من الملايين التي تاتي وتصرف على الحامي والبارد ولا احد يعرف موازنة الاتحاد او معلومات حتى أعضاء الهيئة الاداريه للاتحاد .

اندية الدرجه الممتازه في قطاع غزه التي لها نفس أعباء أندية المحترفين في الضفه الغربيه وتطبق نفس النظام بالمكافئات والاحتراف ستنال مبلغ 20 الف دولار لكل نادي قد يعتقد البعض انه انجاز عن العام الماضي بعد حصولهم فقط على 5000 دولار من اتحاد كرة القدم ان هناك تطور في الدفع نقول لهم يجب ان يرتفع المبلغ ليساوي ما يدفع لأندية المحترفين 80 الف دولار لكل نادي فلا فرق بين المحترفين بالضفة وأندية الدرجة الممتازة .

وكان يتوجب ان تدفع جوال نفس المبلغ الذي دفعته في الضفة الغربية وان لا يتم توفير هذه الاموال والالتفاف على الانديه بقطاع غزه بهذه الخطة الجهنمية التي تم التخطيط لها بليل بين جوال واتحاد كرة القدم بحضور كل خبراء حل الأزمات التي جلبوهم ليخرجوا جوال واتحاد كرة القدم وينزلوهم من على الشجرة فهل ستقبل اندية قطاع غزه بالفتات وامامها الفرصه ان تثور وتاخذ ال 80 الف دولار مثلها مثل أندية المحترفين في الضفة الغربية .

وكان قد أكد اتحاد كرة القدم انه سيقدم مبلغ 120 ألف دولار لأندية الدرجة الممتازة , بالإضافة إلي مبلغ 120 ألف دولار أخري مقدمة من بنك فلسطين.

وقال إبراهيم أبو سليم نائب رئيس الاتحاد أن المبلغ المالي المذكور سيوزع علي 12 ناديا , بواقع 20 ألف دولار لكل نادي.

وفي سياق متصل أعلن الاتحاد أيضا عن تقديم مبلغ 100 ألف دولار لأندية الدرجة الأولي والثانية , إضافة إلي 100 ألف دولار أخري مقدمة من شركة جوال.

وشكر أبو سليم بنك فلسطين وشركة جوال علي دعمهما المتواصل للرياضة الفلسطينية, مطالبا المؤسسات والشركات بحذو تلك المؤسستين ودعم الشباب والرياضة الفلسطينية .

وحول انطلاق البطولات الرسمية في الوقت الراهن أشار أبو سليم إلي أن الاتحاد ينتظر, إنهاء كافة الخلافات داخل بعض الأندية خلال الساعات القليلة القادمة , ومن ثم سيتم الإعلان عن أجندة الاتحاد للموسم الجديد 2011 – 2012.