فتحاويتي لا تحتاج شهادة الدكتور نبيل شعث

0
338

hesham
كتب هشام ساق الله – نحن كادر الارض المحتله الاعضاء بحركة فتح منذ ان عادت السلطه الى ارض الوطن واسمائنا مسجله على لوح من الثلج كلما احتاجوا الى عمل أي انتخابات او تسجيل لاي شيء ينبغي ان نقوم بتثبيت عضويتنا وفتحاويتنا هكذا فرضت علينا اللجنه المركزيه لحركة فتح باننا كنا دائما مسجلين ضمن كوادر الارض المحتله وناخذ ارقام لا اسماء كاجراء امني .

منذ سنوات ولم يتم تثبيت عضويتنا او وجودنا في الهرميه التنظيميه لحركة فتح ونحن مجبرين بكل مره ان نقوم بتعبئة استمارات العضويه حتى نثبت اننا نتبع حركة فتح وياتي أي واحد طارىء يتولى المهمه التنظيميه ويوضع على راس الهيكل التنظيمي لحركة فتح ويقوم بالتشكيل بانتماء من هم راسخين على الارض ومعروفين اكثر منه ومن لجنته المركزيه بانهم فتح .

الدكتور نبيل شعث مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه يبدو انه لايعرف كوادر فتح ويعرف نوعيه معينه ارتبط بها بعلاقات عمل او علاقات عبر الجوال والتلفون ولايعرف من هم ابناء حركة فتح وكوادرها وقياداتها المحترمين حتى يشكك بانتماء بانتماء الكوادر التنظيميه ويعطي الاختام بان هذا فتحاوي او ذاك فتحاوي .

في رده على سؤال سالته اياه وكالة صفا التابعه لحركة حماس حول رده على الأنباء التي تحدث بها كاتب فتحاوي حول تغيير جذري في الهيئة القيادية لفتح بغزة، رد قائلاً “هذا الكاتب ليس فتحاويًا ولم يأخذ اعتماداً من أحد أو إقراراً بأنه يمثل فتح، وبالتالي لا يُؤخذ بكلامه وهذا شيء يعود إليه”.

انظروا الى اجابة الدكتور شعث فانا هشام ساق الله لست فتحاويا ولم اخذ اعتماد منه شخصيا او اقرار من هيئته القياديه حتى امثل حركة فتح واكتب بما يقوله الشارع الفتحاوي والله عيب وعيب كبير ان يجيب بهذا الرد وهو لايعرف الناس ولايعرف القيادات التنظيميه وان يرد بهذا الاسلوب وهذه الطريقه .

شكرا حركة فتح انني بعد 31 عام من الانتماء والعطاء لحركة فتح مسجل على الواح من الثلج والدكتور نبيل شعث يشكك بانتمائي لهذه الحركه المناضله فهو لم يسال حارات مدينة غزه القديمه ولم يسال عن النشاطات والكوادر الذين الحقتهم انا في حركة فتح طوال ال 31 سنه التي امضيتها عضو فيها ولم يسال عني حتى يجيب هذه الاجابه .

الحق مش على نبيل شعث الحق على كوادر حركة فتح الصامتين الساكتين والذين لايتحركوا بشكل جدي لعدم وضع أي قائد فتحاوي على راس المهمه التنظيميه بدون ان يكونوا راضيين عنه ويتم هذا الامر بمشاورتهم وارادتهم .

كفى لهذا الاستغفال وهذا الاستغلال لانتماء كوادر وقيادات حركة فتح الذين صنعوا المجد والتاريخ وهم يقاتلوا منذ احتلال الكيان الصهويني لقطاع غزه حتى خرجت قوات الاحتلال من قطاع غزه وتشكلت السلطه الفلسطينيه .

من يكونوا هؤلاء الذين تم وضعهم على راس التنظيم ففي كل منطقة يعيش فيها احدهم يوجد الاف من ابناء وكوادر حركة فتح قبله بالانتماء والعطاء والتضحيه ولكن هؤلاء ليس لديهم واسطات وبرشوتات حتى يتم اسقاطهم قاده ومسئولين على ابناء حركة فتح الشرفاء .

نعم الدكتور نبيل شعث نقل تنظيم فتح نقلات نوعيه الى الامام واخرج الجماهير من بيوتها في المهرجان المليوني الذي اقيم بذكرى انطلاقة حركة فتح ال 48 وقام هو وقياداته باخراج المواطنين في تجديد السجل الانتخابي بدون ان يقدم أي شيكل كموازنه لهذا العمل وهو من راكم الديون على تنظيم حركة فتح بشكل لم يسبق له مثيل .

وكان قد أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث رغبته في تقديم استقالته من منصبه كمفوض التعبئة والتنظيم للحركة في قطاع غزة، وأنه أبلغ القيادة بذلك.

وقال شعث في تصريح خاص لـ”صفا” “إنني أبديت رغبتي بتقديم الاستقالة من هذا المنصب وكنت أرغب بالاستقالة مباشرة بعد إقامة مهرجان الانطلاقة بغزة، لكن المهرجان ترك ديوناً والتزامات كان يجب عليا أن أتابعها وأنهيها”.

وأضاف “أبلغت القيادات بأني سأقدم استقالتي والموضوع قيد المناقشة ولم يتم إقرار أو تعيين الشخص الذي سيخلفني، وفي النهاية هذه المواقع الوطنية تتغير وتتبدل لخدمة الهدف وهو تنظيم حركة فتح ومشروعها الوطني”.

وتابع “أنا تحملت هذه المهمة لسنة وأعتقد أني حققت انجازات خلالها وتجديد خاصة إقامة مهرجان ذكرى انطلاقة الحركة في غزة والتسجيل للانتخابات، ولذلك فالمسألة ليست شخصية والمنصب لا يتعلق بشخص بعينه فهناك فرق بين الشخص والحركة والوطن”.

وأوضح شعث أن أي شخص يستطيع أن يقوم بالمهمة التي قبل أن يتحمل مسئوليتها قبل عام ما دام مخلصاً للوطن وللحركة.