ما أروعك يا شعبي

0
262


كتب هشام ساق الله – الخير في وفي أمتي الى يوم الدين وبساطة أبناء شعبنا وتلقائيتهم شيء كان وسيظل مستقبلا يميز شعبنا الفلسطيني التواق الى الحرية والوحدة الوطنية والذي يعرف بفطرته إبعاد وخطورة الانقسام على قضيتنا الفلسطينيه .

وصلني عبر بريدي الالكتروني ايميل وهو عباره عن دعوه من المواطن الفلسطيني اسعد زياد عليان مرشود الذي وزع عبر شبكة الانترنت دعوه للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوززراء في حكومة غزه ليتناولا طعام الغذاء على مائدته العامرة المتواضعة من اجل حل كل الإشكاليات العالقة والتي تحول تحقيق الوحدة الوطنية .

هذه الدعوه الصادقة الذي أطلقها هذا المواطن لها دلالاتها فتلك الوحدة هي هاجس الفقير والغني الكبير والصغير فلا يوجد ما يدعو الى استمرار هذه الفرقه خلال 5 دقائق انفرجت كل الأمور وأزيلت معيقات استمر الخلاف عليها 4 سنوات وزياده بين وفدي فتح وحماس بالقاهر قبل أشهر .

اتفقوا على كل نقاط الخلاف وأعلنوا وزفوا الفرحة إلى أبناء شعبنا الذي خرج بالآلاف الى الشوارع يلوح بالإعلام الفلسطينية وبالرايات فرحا وطربا بتحقيق الوحدة الوطنية والتوقيع على الورقة المصرية وسرعان دخلنا بزوا ريب التفاصيل التي أبعدتنا عن تحقيق فرحة ورغبة كل أبناء شعبنا بغض النظر عن انتمائهم السياسي

هذا الرجل الكريم يدعوكم الى زيارة بيته العامر وتناول طعام الغداء على طبليته الصغيرة الكريمة لكي تحققوا الوحدة الوطنية للشعب كله بعد هذه الفرحة الغامرة التي عاشها شعبنا إياها بتحرير الكوكبه الأولى من أبنائنا الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني على طريق تبيض كل السجون الصهيونيه بالقريب العاجل .

الله اعلم كيف وضع هذه الرجل الكريم ومن أين سيأتي لكم بما دعاكم ولكني اعرف ان الأصيل والكريم عندما يأتيه الضيف فانه يطعمه من أجود مافي بيته واكيد هذا المواطن الكريم الذي دعاكم يحضر لكم الخير كل الخير والطعام أخر مبتغاكم وهدفكم المهم ان تخرجوا من بيت هذا الرجل الكريم باتفاق يرضى كل ابناء شعبنا .

نتمنى ان تستجيبوا لدعوة هذا الرجل الكريم وان تلتقوا في بيته العامر حسب العنوان الموضح وسنقوم بنشر دعوته الكريمة والطاهرة والبرئيه والتي تدلل على حرص وطني كبير ورغبه شعبيه بتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية .

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الله سبحانه و تعالى:
{وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } آل عمران
103
الموضوع / دعوة الرئيس الفلسطيني “عباس” ورئيس الوزراء”هنية” للوحدة

ما أحوجت في هذه الأيام المباركة من شهر ذي القعدة ومقبلين على شهر ذي الحجة، وعيد الأضحى المبارك، لان نسعى إلي رأب الصدع بين الأشقاء في غزة والضفة بكل السبل والإمكانيات المتاحة بين الأشقاء، فما يحدث في وسائل الإعلام ومواقع الانترنت والفيس بوك من تجاوزات هنا وهناك أمر لا يرضاه الله – عز وجل – لأنه يؤجج روح العداوة بين الشعب المسلم، فالأمر جد خطير يجب أن تتحرك له كل فئات المجتمع في فلسطين لإيقاف هذه الفتنه وإنقاذ الشعب من شر مستطير، ولذلك أتقدم أنا المواطن / اسعد زياد عليان مرشود واسكن في قطاع غزة، حي الزيتون، شارع الشيخ الشهيد أحمد ياسين، بدعوة كل من السيد الرئيس/ محمود عباس والسيد رئيس الوزراء / إسماعيل هنية. لتجاوز هذا الأمر على وجبة غذاء، وذلك يوم/الثلاثاء، الموافق/1-11-2011م،وتم تحديد هذا الموعد وكلي أمل في قبول هذه الدعوة لأجل رسم الابتسامة والفرحة على شفاه الناس قبل عيد الأضحى ويصبح العيد عيدين عيد الأضحى وعيد الوحدة.
ملاحظة: للاتصال والتواصل الرجاء الاتصال على رقم جوال: 0599408566
كلنا أمل في سيادتكم …
والأمر متروك لسيادتكم ..
مواطن الوحدة/
اسعد زياد مرشود