صباح الخير الخدمة في شركة جوال سيئة

0
162

jawwal
كتب هشام ساق الله – تقوم شركة جوال بإجراء استقصاء بين مشتركيها والسؤال حول خدماتها فقد حدثني عدد كبير من الاخوه الذين اتصلت بهم هذه الشركه وكم كانت مفاجئت السائلين حين كانوا يتلقوا الاجابات بسوء الخدمات المقدمه من هذه الشركه .

اتصلوا مع احد التجار الكبار الذين يملكون 100 شريحة لموظفيهم وأصدقائهم وسألوه عن رايه بخدمات جوال من 1-10 فأجابهم بأنها 6 وسألوا 4 من مشتركين نفس الشركه عن الخدمات فاجمع الاربعه على ان الخدمات سيئه .

وابلغني احد مهندسين الكمبيوتر انهم أيضا اتصلوا عليه وسالوه عن رايه بخدمات جوال فقال لهم انها سيئة وانه غير راضي عن الخدمة وخاصة وان المكالمات تفصل دائما معه وهو يتكلم ولا يشعر بهذا الأمر الا والطرف الاخر يتصل او انه يتكلم مع نفسه .

واتصلوا بأحد كبار المشتركين وتصنيفه الاعلى بين تصنيفات جوال عن رضاه بخدمة 1122 الخاصة بكبار الزبائن فقال لهم بان الخدمة سيئه وانه غير راضي عن اداء جوال بشكل كبير وان هناك تقصير كبير في الخدمات .

باريتهم يسألوني عشان انا اقولهم سوء اداء شركة جوال وهي بنود يطول شرحها طويلا ابتداء من غرور وتعالي الموظفين العاملين في هذه الشركه مع المواطنين وغرور مدرائهم المقطوع وصفهم والي فش زيهم وانهم فقط من يفهم .

قال لي احد الاصدقاء انه يخاف من ابتسامة موظف او موظفة جوال فهي ابتسامه صفراء لها مابعدها من الابتسامه ان هناك مشروع خازوق سيقوموا به فهم يسرقون الكحل من العين وهذه الابتسامة دليل على انتهاء الخازوق المعد منهم لهذا الزبون .

وكيف يكون التعامل مع الملتزمين بالدفع عن طريق البنك فلا احد من هؤلاء الكثر وانا منهم يستفيد من هذا الامر ولايحصل لا على تخفيض او خصم او هدايا فالميزه الوحيده في هذا الامر انه لايشاهد احد من موظفين جوال طوال تعامله مع الشركه .

وكنت امس اتحدث مع صديق عزيز اشترى جوال من الشركه واتفق معهم على تقسيطه لمدة 24 شهر وبعد 6 شهور خرب الجهاز أرسله إلى الصيانه اكثر من مره وبعدها قام بتغيير الجهاز بشراء اخر من السوق .

قلت له ان الشركه تقوم بشراء الاجهزه الستوك الخربانه التي فيها عيوب من اجل ان توفر مبالغ ماليه وتزيد مربحها لذلك بيسترخصوا وخاصه لزبائنهم في قطاع غزه في حين ان زبائنهم في الضفه الغربيه يتلقوا الاجهزه ن النخب الاول ووفق التطورات الحديه في عالم الجوالات .

وياعيني عليهم زبائن جوال حين يستخدموا شبكة الانترنت الموجوده في جوال فقد ابلغني صديق انه استخدم الانتنرت لدى جوال فقط لتصفح خبر سمع فيه بالشارع وارد ان يستزيد من المعلومات بشانه بفتح صفحة على النت وحين وصل بيته كان الكرت الذي في جواله قد انتهى واصبح صفر .

فالجوالات الحديثه حين تقوم بفتح أي موقع للتصفح فان هناك تحديثات يكون اوان تجديدها قد حان ويتم سحب كل مافي الكرت ويتحمل المواطن خسائر كبيره .

هناك في كل دول العالم وخاصه محيطنا العربي تسهيلات وأسعار رخيصة بموضوع التصفح الالكتروني على الجوال اضافه الى استخدام على مدار الساعه بجنية واحد طوال النهار او باسعار متدنيه يمكن استيعابها .

لا نسمع سوء أداء شركات الاتصالات المحيط بنا فكثير من العائدين الى غزه تعاملوا في الاردن ومصر ولدى كل من هذه الدول عدة شركات متنافسه تقوم بتدليل زبائنها وتقديم عروض لهم الا حسرتنا احنا في غزه محكومين بالتعامل مع هذه الشركه فلا يوجد لها بديل يقوم على الاقل باجبارها على ا لتواضع والتعامل مع المواطنين باحترام .

ترى هل هناك من يقيم اجابات هؤلاء الزبائن الصغار منهم او الكبار ويقوم بتغير الصوره وتحسين الاداء والاستماع الى المواطنين واجراء التغيير المناسب واعطاء هؤلاء المتعالين عن الناس دورات بالتواضع والتعامل المحترم .