ماذا ينتظر الدكتور نبيل شعث لتوفير موازنات ماليه لحركة فتح بقطاع غزه

0
157

نبيل شعث
كتب هشام ساق الله – الدكتور نبيل شعث هو مسئول التنظيم بدعم من الرئيس محمود عباس وتم فرضه رغم معارضة اعضاء اللجنه المركزيه وضرب قرارات المجلس الثوري لحركة فتح عرض الحائط وعدم احترامها ماذا ينتظروا لكي يوفروا موازنات ماليه لتنظيم قطاع غزه.

اصبح كوادر فتح وخاصه الذين يتعاملوا بالناحيه الماليه مطاردين لاصحاب الحقوق الماليه واصبحوا يتحاشوا المرور امام محلات هؤلاء الدائنين وهم لايردوا على جوالات المطالبين بحقوقهم منذ انطلاقة حركة فتح في الرابع من كانون ثاني يناير الشهر الماضي .

سبق ان كتبنا عن هذا الامر وطالبنا بضرورة رحمة هؤلاء الشباب من هذه الازمه الماليه الخانقه الذين اصبحوا اشباه نصابين بسبب ان القياده تضع يدها بماء بارد لاتسال عن معانيات شباب التنظيم الملتزمين لاصحاب الديون بدفع ماعليهم من التزامات .

العاملون المدينيون في الحركه والذين يتقاضوا رواتبهم من الموازنه يعانوا هم واسرهم معاناه كبيره فقد مرت عدة شهور ولم يتقاضوا أي مبلغ وهؤلاء عليهم التزامات ومسئوليات وايجار بيوت فهل يعقل ان يظلوا هكذا بدون ان يدفع لهم أي مبلغ .

فواتير وحسابات لكفتريات وفنادق وطاعم ومحلات ورد ومطابع ومكاتب سيارات وقرطاسيه وجوالات وكروت جوالات واشياء كثيره لم تدفع منذ اشهر رغم ان القياده استدانت من اكثر من شخص لكي يتمكنوا من ادارة الحد الادنى من المصاريف المترتبه عليهم .

قيل ان الرئيس سيوقع الشيك بعد عودته من الخارج وهاهو عاد ولم يتم صرف أي مبلغ لهؤلاء الشباب لتسكيت هؤلاء المطالبين بديونهم ولا صرف مبالغ ماليه لابناء الحركه بالتحرك خلال عملية تجديد السجل الانتخابي .

حتى انهم لا يستطيعوا اعطاء هؤلاء الشباب مواصلات كي يتحركوا بين لجان التسجيل للانتخابات او حتى اعطائهم كروت للتواصل فيما بينهم والرواتب متاخره والجميع مفلس في حين ان التنظيمات الاخرى تقوم باعطاء المراقبين والشباب مواصلات وكروت جوال وتوفير وجبات طعام للذين يداومون في المراكز .

وقد كتب احد الاخوه كوادر الحركة على صفحته على الفيس بوك هذه الكلمات التي تعبر عن الازمه الماليه الخانقه التي تعيشها حركة فتح قائلا ” هئيه قيادية ما معها تصرف على مراقبى لجنة الانتخابات مثلا او صرف بدل اتصالات للمفوضين بالاقاليم والمناطق والشعب وحتى سبحان الله مراقب الشمال بلف على المدارس على رجيليه بالمفوضية الانتخابية ” .

ماذا ينتظر راس التنظيم في قطاع غزه حتى يتم استدعاء هؤلاء الشباب الى النيابه العامه التابعه لحكومة غزه بعد ان يقدم اصحاب الحقوق شكاوي ضدهم او ماذا يفعل بعيدا عن مهمته التنظيميه وحاجة القاعده التنظيميه له لقيادة العمل اليومي في ظل عملية تسجيل وتجديد السجل الانتخابي .

قطاع غزه بحاجه الى كل الجهود والى كل الكوادر والقيادات للعوده اليها ومباشرة مهامهم التنظيميه والتواصل مع الجماهير وتوفير امكانيات ماليه اضافيه غير الموازنات الشهريه ودفع موازنات اضافيه استعدادا للانتخابات التشريعيه القادمه وللمصالحه .

اذا كان الدكتور نبيل شعث سيظل مفوضا فلياتي الى قطاع غزه ويترك عمله كمفوض للعلاقات الدوليه لغيره ويباشر مهامه التنظيميه بدل من التواصل عبر التلفون والجوال والانترنت فقطاع غزه اكبر من ان يدار بطريقة شعث .

متى سياتي الى قطاع غزه ليباشر مهامه بشكل مباشر لا احد يعرف اما ان يقوم بادراه العملية التنظيميه في قطاع غزه بواسطة الوكلاء وبالاتصالات الهاتفيه والجوال فهذا لايكون ولايصح والا فليترك مهامه لغيره ليكون غيره على راس مهامه داخل قطاع غزه .

زمان كتبت عباره قلت فيها ان البيض بينقليش بضراط على راي المثل الشعبي وفتح تنظيم كبير بحاجه الى قياده مباشره تقوده تمتلك المال والقرار وتقاد من وسط الجماهير وليس من الخارج ومن بعيد او تقاد بواسطة وكلاء تحت الطاوله وقائدها يطير من طائره لاخرى ومن مطار الى مطار .