بدناش انصاف رواتب يا قسيس

0
188

ازمه اقتصاديه
كتب هشام ساق الله – خرج علينا وزير الماليه الفلسطيني الدكتور نبيل قسيس والموظفين في اخر انفاسهم نتيجة انصاف الرواتب التي يتلقوها ولا تسترهم مع كم كبير من الديون المتراكمه عليهم نتيجة هذا الوضع الصعب والذي اغاظ الموظفين ان النصف راتب سياتي خلال عشر ايام .

نحن مع الحكومه قلبا وقالبا وسنستحمل كل الصعاب القادمه ولكن ننتظر ان نتلقى راتب كامل حتى نستطيع سداد ماعلينا من ديون والتزامات ونستطيع ان نسكت كل الذين يطالبونا بمستحاقتهم ومواجهة قروض البنوك وكل الالتزامات الاخرى .

نصف الراتب يعني ان البنك يقوم بخصم كل ما علينا من التزامات وفواتير بالتسديد الالي ويقلل قدرتنا على سداد الديون وارضاء المطالبين بمستحقاتهم فنصف الراتب لا يساعدنا على الايفاء بالالتزامات التي علينا ويزيد من تعقيد الازمه الماليه لدى كل موظف من موظفيين السلطه .

غدا سيبدا حوار بين نقابة الوظيفه الحكوميه والحكومة حول مطالب الموظفين وينبغي على النقابه ان تطالب الحكومه بدفع راتب كامل لا ان تقوم بتنصيفه حتى تستفيد البنوك والشركات التي تدعي انها وطنيه من استيفاء حقوقها لاشهر قادمه على حساب الموظفيين بمجرد ان يدخل أي مبلغ بالحساب .

سلطة النقد لا تقوم بدورها بإجبار البنوك على الالتزام بمطالباتها المتكرره ولاتراقب مايتم خصمه على الموظف فانا شخصيا خلال الانصاص الماضيه تم خصم فاتورتين للجوال وثلاثة فواتير للاتصالات وثلاثة فواتير للكهرباء وهذا ارهقني ليس انا بل كل من قابلتهم وملتزمين بالتسديد الالي .

المشكله ان اصحاب الحقوق والديون على الموظفين لا يقتنعوا بان الموظف تلقى نصف راتب ويطالبوه بدفع كل ماعليه من التزامات مما يؤدي الى عدم قدرته على الاستفاده من توزيع هذا النصف على كل المطالبين بحقوقهم وهذا يترك عبىء كبير عليه وعلى اسرته وحرمانهم من اشياء كثيره يطالبونه اياها .

وقال وزير المالية الدكتور نبيل قسيس انه سيتم دفع جزء من رواتب الموظفين خلال عشرة أيام.

ورفض الدكتور قسيس خلال حديث له في حلقة من برنامج “السلطة الرابعة” بثها تلفزيون فلسطين مساء اليوم الأربعاء، التصريح بشأن موعد محدد لصرف الرواتب بسبب غياب اليقين حول ذلك، لكنه وأمام تكرار السؤال والاستفسار عما هو متاح قال:” سيتم دفع جزء معتبر من الراتب خلال عشرة أيام”.