احذروا استخدام الجوالات ألحديثه حتى لا يتم سرقتكم من شركة جوال

0
195

jawwal
كتب هشام ساق الله – نقمة استخدام الجوالات الحديثه لا تاتي الا مع استخدام شبكة شركة جوال على الانترنت والتي تستفيد من كل خطا وتربح على ظهور هؤلاء التواقين الى استخدام التكنولوجيا ألحديثه والاجهزه الجديده ومواكبة التقدم الحاصل في كل العالم .

الكل يبحث عن السرعه والاتصال بالعالم باقل الاسعار والتواصل مع احبائه حول العالم كيف لا وشعبنا الفلسطيني مشتت بكل بقاع الارض ويتواجد الاقارب والاهل في امريكا واستراليا وكندا وامريكا الجنوبيه وكل دول العالم التي تبعد او المحيطه بشعبنا الفلسطيني .

الاجهزه الحديثه تمكنك من الاتصال باي شخص في العالم متواجد معك على نفس البرنامج ان توفرت شبكة الانترنت فبإمكان الشخص منا الاتصال عبر عدة برامج مختلفه وهو بداخل بيته وعمله ان توفرت شبكة الانترنت بشكل مجاني وبدون ان يدفع أي مقابل لهذه الاتصالات حتى وان كانت على مدار الساعه وبدون توقف .

كثير من الامهات التي اعرفهم اشتروا هذه الاجهزه الحديثه رغم جهلهم باستخدام التكنلوجيا للرد والحديث مع ابنائهم وبناتهم في الخارج عبر هذه البرامج التي توفر على مستخدميها مبالغ ماليه كبيره كانوا يدفعوها بالسابق لشركة جوال والاتصالات الفلسطينيه ويتم استعادة ثمن الجهاز الغالي خلال اشهر قليله من الاستخدام المجاني للاتصال .

الشاطر الي يسهر ويستحمل ويحكي مع أحبائه وأعزائه على هذه الاجهزه الحديثه وبدون ان تستفيد منه شركة جوال او غيرها أي شيكل في هذه المكالمات ولكن ان خرج هذا الشخص من خارج بيته وكان يستخدم شبكة جوال فانه سيبدأ بالخسارة ودفع اموال سواء استخدم الجوال او لم يستخدمه فالساعه بخمسه جنيه والحسابه بتحسب .

فاي حركة يقوم بها أي شخص فهذا يؤدي الى الدخول الى شبكة الانترنت وتنزيل برامج والقيام بتحديثات للجهاز وهذا يؤدي الى احتسام مبالغ كبيره على المستخدم لا يشعر فيها الا حين تاتي الفاتوره او حين يفحص حسابه من الدفع المسبق كم تبقى .

روى لي احد الاخوه اثناء مشاركتي في خطبه لبنت احد الاصدقاء انه اشترى جهاز جديد وجاءته رسالة من شركة جوال وقام بتثبت خدمة الانترنت وكان لديه رصيد يزيد عن 300 شيكل فهو من مشتركي الدفع المسبق وقام احد ابناءه باللعب بالجهاز وفي الصباح قام ليتصل فلم يجد ان لديه أي شيكل او حتى رنه فقد تم سرقة الرجل من خلال دخول خدمة الانترنت بدون ان يدري .

دائما غلطة الشاطر بالف وهذا ماحدث مع هذا الشاب وحين راجع شركة جوال قالوا له انه استخدم المبلغ بالانترنت والقانون لا يحمي المغفلين ولا الغشمى ولا يمكن استعادة مافقده هذا الشاب جراء استخدامه شبكة جوال .

فانا ادعو كل الذين يستخدمون الاجهزه الحديثه الى الحيطه والحذر والانتباه الى جوالاتهم والغاء خدمة الانترنت التابعه لجوال وتفعيل خدمة الانترنت فقط على شبكة الانترنت الداخليه الموجوده بالبيت فقط او أي شبكة اخرى متاحه بمكان عمله او تواجده وعدم استعمال شبكة جوال بالمره .

كما ادعو كل احتسب عليه أي مبلغ الى تقديم شكوى عاجله لشركة جوال بفروعها المختلفه واستعادة حقه الذي سرقتها التكنولوجيا وان يتابع الامر حتى يستعيد حقه واول شيء ان يقوم بالغاء خدمة الانتنرنت من شركة جوال فورا حتى يضمن عدم الوقوع باي مشكله مستقبلا .

والانتباه اثناء تعريف برامج الاتصالات حتى لا يقوم بارسال رسائل جماعيه كما حدث معي بسرعة البرق وبدون اتاحة المجال لك بان تتراجع او تحد من خسارتك فشركة جوال تقوم بنصب الشباك لكل من يستخدم الهواتف الجديده والحديثه .

استفيدوا من هذه الاجهزه بحذر فان استخدمتموها بشكل جيد فانكم توفروا على انفسكم مبالغ كبيره بالاتصال الدولي من خلال استخدام عدد كبير من هذه البرامج التي تتيح لك التواصل مع الاحبه والاقارب والاصدقاء حول العالم بدون ان تدفع أي مبلغ من المال .