ليرفع قادة حركة فتح نقش الحنه عن ايديهم ويشاركوا بحملة تجديد السجل الانتخابي

0
153

images
كتب هشام ساق الله – قيادات حركة فتح وخاصه اعضاء الخليه الاولى للحركه المتمثله باللجنه المركزيه واعضاء المجلس الثوري وقيادات حردانه وراضيه اخرى تضع نقش الحنه على ايديها ولاتريد المشاركه في حملة تجديد السجل السكاني وحث المواطنين على المشاركه بشكل واسع وعدم ترك الامر فقط على القيادات التنظيميه الصغيره المكلفه بهذا الامر .

هؤلاء فقط يخرجوا فقط على وسائل الاعلام ويتحدثوا حتى تظهر تصريحاتهم على التلفزيونات والراديوهات ومواقع الانترنت ويقولوا لزوجاتهم وازواجهم انهم حاضرين ومشهورين وقاده شاء من شاء وابى من ابى ويخزيهم العين اما في مواقع يتوجب ان يكونوا فيها ويحثوا الناس على المشاركه في التسجيل فهذه مهمه صغيره لاتليق فيهم يتوجب ان يقوم بها عضاء الشعب والمناطق والاقاليم وهم من يصدروا العليمات بهذا الامر .

ينبغي ان يخرجوا للشارع ويعيدوا تجديد شعبيتهم ويزوروا الحارات والمناطق والاماكن المزدحمه يضعوا على رقابهم الحطات وشارات حركة فتح ويقوموا بحمله ميدانيه حتى يقنعوا الناس ويلتقوا فيهم ويجددوا شعبياتهم الخاصه وينزلوا الى الشعب .

هذه مسئوليه جماعيه لكل ابناء حركة فتح ينبغي ان يشارك فيها الكبير والصغير والا تترك للشباب الصغار الذين اثق انهم يقومون بدورهم وواجبهم على خير قيام ولكن هذه فرصه للجميع وخاصه ممن يحضرون ان انفسهم للترشح مستقبلا بهذه الانتخابات ومزاحمة الشباب في هذه العمليه حتى لو كان الواحد منهم سيسقط الف مره المهم انه موجود .

زوروا الدواوين العائليه وجددوا علاقاتكم وحثوهم على المشاركه ليقف كل واحد منكم ويمر على مقر من مقرات التسجيل ويزوره ويتحدث مع المواطنين ويحثهم على التسجيل ويجدد معهم الثقه في حركة فتح ويلمع نفسه ويخرج من بياته الشتوي الذي يضع نفسه فيها .

اخرجوا مع المكلفين بهذه المهمه ولفوا على البيوت فهي فرصه ومناسبه وطنيه كبيره ينبغي الاستفاده منها بتفعيل كل الكوادر والقيادات النائمه والبعيده عن الالتصاق بالجماهير لتفك عن نفسها وتخرج كي تتدرب بالالتقاء مع الجماهير والاستعداد للانتخابات .

ليشارك كل قائد من قادة حركة فتح بغض النظر عن موقعه بالحمله على الانترنت والتويتر والمدونات ويحث المواطنين على التسجيل لانجاح هذه الايام الوطنيه بامتياز والتي تبدا من يوم 11/شباط فبراير حتى 16 شباط فبراير ومواقع التسجيل معروفه وموجود على الانترنت وبكل وسائل الاعلام .

كل واحد يبادر ويقوم باداء أي شيء اكيد مجموع هذه المبادرات سيخدم هذه العمليه وهذا التسجيل ويحقق المراد منه بانهاء هذه الخطوه الاساس باتجاه تحديد موعد الانتخابات الرئاسيه والتشريعيه ويمكن المجلس الوطني اذا ما اتفقوا على اجراءها في داخل الوطن .

ليكن كل واحد منهم مسئول بدون تكليف من احد ويمارس قناعاته بكل الاتجاهات وعدم ترك الشباب المكلفين بهذه المهمه الكبيره على القيام بمهامهم لوحدهم وهم فقط يصدرون التعليمات من بعيد بدون ان يغبروا كنادرهم ويشاركوا الناس بمواقعهم واماكنهم وحثهم على المشاركه في التسجيل والوقوف معهم خلال الايام الخمسه القادمه .