أطفئوا كل الشموع وأوقفوا استعمالها تعبنا من فقدان الأعزاء

0
291

8d6da52dae4dbc9d16e34252c97f3a2d
كتب هشام ساق الله – اطالب برمي كل الشموع من بيوت قطاع غزه ووقف استعمالها للاناره او للحظات الرومانسيه او لتجميل البيوت فقد اصبحنا نكرهها فبسببها نفقد كل يوم اعزاء واحباب من ابناء شعبنا ضحايا لمخالب هذه الشموع القاتله فقد بلغ عدد الضحايا ثمانية منذ بداية العام .

بالامس ودعنا 6 من ابناء عائله واحده هي عائلة ضهير في حي الشجاعيه وودعت عائلة ذيب ايضا احد ابناءها وبالامس البعيد ودعت عائلة بشير من دير البلح ثلاثه من ابنائها والحوادث كثيره ومتعدده وكل هذا سببه الشموع القاتله .

ليرمي كل واحد منا كل الشموع في بيته حتى التي للزينه او لتجميل اركان البيوت فقد اصبحت مفترسه وقاتله وينبغي التخلص منها ومنع استعمالها حتى لانفجع كل يوم بعزيز نفقده من جراء استعمالها لانارة البيت وسهولة التنقل .

ليشتري كل واحد منا مصباح على البطاريه صغير لاضاءت الطريق له ليشق العتمه الى الحمام او أي جزء اخر من البيت او يشتري جوال كشاف ويضيء به المكان طوال الليل ولنعلن عن مقاطعة الشموع وكسرها ورميها خارج بيوتنا .

الليله الماضيه في حي الصفطاوي رجل شهم دفعته الحميه والرجوله والنخوه والاصاله لنجدة جيرانه الملهوفين فاندفع وسط النيران والدخان لينقذ عائله بجوار بيته من الموت المحقق وتكرار سيناروا ماحدث في عائلة ظهير وضحى بنفسه والقى بها في مهاب الردى وكانت النتيجه استشهاده بالاختناق من الدخان المتصاعد .

هذا الرجل ينبغي ان يتم الاعلان عنه كشهيد ويتم الوقوف الى جانب عائلته بهذا المصاب ويتم تكريم ابنائه وذويه وعائلته على رجولته وبطولته واندفاعه لكي ينقذ الاخرين من المفترس الجديد الذي اصبح احد اسباب الموت والقتل في قطاع غزه وهي الشمعه .

توفى المواطن رائد أبو حية ” أبو إبراهيم ” فى الأربعينيات من عمره , في حريق اندلاع في بيت جارة بعد أن حاول انقاد الأطفال من بيت جاره فى شمال قطاع غزة .

وأفاد مراسل الفلسطينية فى الشمال أن المواطن أبو حية حاول إسعاف الموجودين فى منزل جاره الكائن فى حى الصفطاوى شمال قطاع غزة فجر اليوم السبت , ولكن تعرض للحرق ما أدى إلى وفاته على الفور .

وقد هرعت سيارات الدفاع المدنى والإسعاف لمكان الحريق الذى سببته ” الشمعة ” وأخمدت النيران لتجد جثة المواطن أبو حية محترقة .

يذكر أن بداية عام 2013 بدأت باحتراق عائلة كاملة مكونة من 6 أفراد من عائلة ظهير شرق الشجاعية ليلحق بركبها طفل أخر بعد ذلك وتكون الفاجعة بوفاة المواطن أبو حية , ليرفع عدد الوفيات بسبب الشمع 8 وفيات منذ بداية العام .