دبلوماسية السلطة الفلسطينية نائمة بحاجه الى تقيم جديد ومراجعه

0
136

533914_438679276180528_1207928867_n
كتب هشام ساق الله – حركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كل دول العالم وجولاته الدبلوماسيه في تشبيك العلاقات الفلسطينيه مع كل دول العالم تنتهي بانتهاء زيارته الى أي بلد وهناك من لا يكمل متابعه الرساله التي يقوم بها رمز الشرعيه الفلسطينيه ويعود لينام ويخرب بعلاقات فلسطين مع العالم .

حركة حماس استطاعت خلال السنوات الثلاثه الماضيه ان تنسج علاقات باسم شعبنا الفلسطيني وتقيم علاقات فاقت الدبلوماسيه الفلسطينيه الرسميه وتجاوزتها على مستوى الشعوب والاحزاب وجمعيات المجتمع المدني فقد اصبح البعض يتعامل معها بدل من الشرعيه ووزارة الخارجيه والسبب هؤلاء السفراء الذين يتم تعيينهم خاشرشي وحسب الواسطات الكبيره اضافه الى الحروب الصغيره الناشبه في كل سفاره بين موظفينها وولائاتهم لهذا او لذاك وعدم التفاعل مع الجاليات الفلسطينيه في هذه الدول بالشكل المحترم والمطلوب .

حركة حماس تقوم بحركة دؤوبه من خلال ارسال مبعوثين لها الى بلدان سواء كانوا قيادات في داخل الحركه او مقيمين بهذه الدول موثوق فيهم واصحاب سمعه ممتازه على انهم يمثلون قطاع غزه وحكومتها والمقاومه المنتصره او ارسال وزراء ومدراء في حكومة غزه من اجل التشبيك وترتيب العلاقات معهم .

لاعجب ان عدد من الوزراء السابقين والحاليين يجبون العالم ويقيموا علاقات فبالامس كان يوزع وزير الاوقاف في حكومة غزه اسماعيل رضوان مساعدات على اهلنا في مخيم نهر البارد في شمال لبنان ويشرف عليها بنفسه بالتنسيق مع مكتب حركة حماس النشيط في لبنان .

ولا عجب ان يسافر الدكتور باسم نعيم وزير الصحه السابق في حكومة غزه ويقوم بعلاج الحالات المرضيه واجراء عمليات على الحدود التركيه للنازحين السوريين ويعلن عن نية اقامة الهلال الاخضر بالتعاون مع الاتراك .

وبالامس جاء رئيس وزراء ماليزيا الى غزه وماحدث من لغط في زيارته واستنكارها وتاييدها وانه قام بلقاء وزير في القاهره من حكومة الدكتور سلام فياض حتى يتم امتصاص ماحدث اعلاميا من شجب وتنديد واعلن انه سيقيم مشاريع وسيزور الضفه لارغبيه بالسابق .

وفود تاتي من كل دول العالم وتحط الى مصر والسفراء الفلسطينيين من هذه الدول اخر من يعلم بحركة هذه الوفود او حتى يطلبوا منهم مقابلة احد من ابناء شعبنا غير حكومة غزه من اعضاء مجلس تشريعي فلسطيني من كتلة فتح مثلا او نشطيين مجتمعيين فهم معزورين لايعرفوا أي معلومات ولايعرفوا الشخصيات او الاسماء التي يمكن ان يقترحوها .

هناك فشل كبير جدا في السفارات الفلسطينيه في الخارج ينبغي ان يتم اجراء تحقيق ومعرفة اين يتم التقصير وكيف يتم التعامل مع مثل هذه الحالات ووقف حروب داحس والغبراء في داخل هذه السفارات بين الموظفيين وان يتم اختيار السفراء بشكل مختلف ويتم تاهيله بشكل مناسب حتى يكون واجهه حضاريه وجميله للسطله الفلسطينيه ارصدوا وتابعوا حركة الوفود العربيه والاسلاميه والدوليه اكيد هناك يفترض معلومات لدى سفارتنا في القاهره .

ينبغي ان يتم تفعيل منظمة التحرير وزيارة حركتها حتى تكون الوطن المعنوي لكل شعبنا الفلسطيني وهي من يستقبل ويرسل هذه الوفود الخيره التي تاتي لمساعدة قطاع غزه على انه جزء من هذا الوطن بعيدا عن الانقسام السياسي بين حكومتي غزه والضفه .

هذه الوفود تاتي للتضامن مع شعبنا وتجلب معها المساعدات للمنكوبين من شعبنا الفلسطيني وجزء منها ياتي لدعم حكومة غزه كونها حكومة تمثل المقاومه وهي من جسدت النصر على الكيان الصهيوني واشياء كثيره باتت معروفه في المقابل هناك هو نائم لايقوم بدوره وواجبه .

وزارة الخارجيه الفلسطينيه لا تتابع ما يجري دوائر منظمة التحرير سواء الدوليه او العربيه لاتقوم بدورها ولا مستشاري الرئيس للعلاقات الخارجيه والدوليه ولا ايضا مفوضية العلاقات الدوليه في حركة فتح ولا مفوضية العلاقات العربيه .

الصحيح ان دبلوماسية حركة حماس وحكومتها في غزه تعيش لحظات انتعاش قويه و يقوموا بضعف ماتقوم به كل المسميات النائمه في منظمة التحرير وحركة فتح وكل التنظيمات الفلسطينيه ينبغي ان يتم اعادة النظر بما يجري وان يستقظ الجميع من سباتهم ويتم استغلال هذا التدفق الكبير على قطاع غزه وفلسطين في فضح الكيان الصهيوني وارهابه ودعم شعبنا الفلسطيني بشكل اقتصادي وسياسي واجتماعي.