البنوك الفلسطينية الوطنيه جدا جدا جدا تستقوي على الملتزمين بالدفع الآلي

0
136

hesham
كتب هشام ساق الله – كل تعليمات سلطة النقد الفلسطينيه تم ضربها عرض الحائط من قبل البنوك الفلسطينيه فقد قامت بالجزء الاول من الراتب بخصم كافة الخدمات الملتزم فيها الموظف من السداد الالي فاتورة شركة الكهرباء والجوال وشركة الاتصالات الفلسطينيه وبالجزء الثاني من نفس الراتب قامت ايضا بخصم الفواتير عن الشهر الذي يليه .

الملتزمون بالتسديد الالي عبر البنوك للخدمات لا يتلقوا أي خصومات من تلك الشركات سوى انهم نكبوا بان التزموا بتسديد تلك الخدمات عبر البنوك التي يتقاضوا رواتبهم منها واصبحت هذا الالتزام نقمه عليهم .

الموظف لايستيطع الغاء هذا الالتزام لانه وقع على اوراق مكتوبه بالخط الصغير ومعظمنا لايقرا تلك الاوراق لصغر خطها وكثافة المكتوب فيها ولرغبته بانهاء التعامل البنكي المضجر فيوقع لذلك لا يعيرها أي انتباه ويوقع عليها والقانون لايحمي المغفلين .

دائما في بلدنا الملتزم بكل شيء يرجم بحجر لالتزامه فالقاعده الاساسيه في دفع الخدمات لدى هذه الشركات هي عدم الالتزام والمماطله فيها والملتزم بدفع كل الخدمات وبانتظام فان تلك الشركات تريد ان تحمله ثمن التزامه وتضغط عليه في دفع الخدمات خلال شهر واحد مرتين عن شهريين متتاليين .

سلطة النقد يبدوا انها ليس لها سلطات على هذه البنوك الجشعة ولا تقوم بمتابعة هذه القضايا الصغيره التي تحدث لموظف محدود الدخل حين يتم خصم فاتورتين لنفس الشركه من راتب الموظف عن شهر واحد وبالنهايه يقول لك موظفي سلطة النقد تقدم بشكوى ضد البنك شكوي مين في العالمين بالاخر بيطلع الحق عليك بالاخر .

نعلم ان الكمبيوترات وبرامج البنوك لا تشعر بشعور الناس ويتم برمجتها بشكل احمق تطبق القوانين بشكل الي دون ان تحسب الاضرار التي يتعرض لها المواطن وهي تقوم بخصم هذه الخدمات ولايهمها سوى ان تاخذ مافي حسابك وتضمن حقها مثلما المرابي البشع في قصة تاجر البندقيه .

انا شخصيا كان لي اشكاليه مع شركة الاتصالات الفلسطينيه حول فاتورة شهر سابق تم خصم كل الفواتير التي تسبقها والتي تلتها من البنك الملتزم انا فيه وبسبب تاخر الرواتب قبل عدة اشهر لم يتم خصم هذه الفاتوره من البنك .

اليوم قررت ان ادفع الفاتوره المتاخره والمختلف عليها والبالغه 128.46 شيكل بسبب ان عقول مدراء شركة الاتصالات الفلسطينيه متوقفه عن حل الاشكاليات الفنيه وحدود ابداعاتهم مجمده ومتوقفه فقد اتفقت معهم على ان اضع المبلغ المطلوب في حسابي البنكي ويتم ارسال الفاتوره المختلف والغير مدفوعه الى البنك الا انهم لم يرسلوا الفاتوره الى البنك وتم خصف الفاتوره التي تلتها قبل نزول الراتب في الحساب .

بنوك تدعي انها وطنيه وهي تقوم فقط بالعمل وفق مصالحها بعيدا عن مصلحة زبائنها وشركات ايضا تدعي انها وطنيه وتقوم هي ايضا بذبح الموظفين وتحميله اعباء التزامه وارسال فواتير الشهر الذي يليه الى البنك ويتم خصم فاتورتين خلال شهر واحد ومن نفس راتب الشهر هذه هي وطنيتهم وهذا هو تخلف الكمبيوتر وبرامجهم الغبيه في التعامل .

على سلطة النقد ان لا تصدر تعليماتها الفاشله والغبيه الى البنوك بمراعات اوضاع الموظفين لان هذه البنوك لا تفهم ولا تعقل وبرامجها وكمبيوتراتها متخلفة تقوم بقضم أي مبلغ من المال يصل الى حساب أي موظف موجود لديه حساب .

اعلم ان هذه المبالغ سيتم دفعها اجلا ام عاجلا ولكن هذه المبالغ كان بالامكان ان يستفيد منها الموظف في عمل أي شيء وكان عليهم ان يحترموا التزام الموظف ودفعه كل انواع الخدمات بدون ان يتلقى أي خصم او تشجيع لالتزامه الدائم بحقهم .

في كل دول العالم الموظف الملتزم بدفع الخدمات عبر البنوك بالتسديد الالي فانه يتم منحه خصم خاص بنسب معينه ويتم منحه هدايا واشياء كثيرا الا عندنا في قطاع غزه فالموظف ينبغي ان يتحمل نتيجة التزامه وقيامه بهذا الدفع حتى يموت وينتهي التزامه .

كل هذه البنوك والشركات وطنيه ووطنيه جدا الا المواطن فهو الخائن والعميل والمجرم والذي ينبغي ان يدفع ورجله فوق رقبته صاغر لا يناقش بشيء ولا يستفيد من أي شيء امام وطنية هذه البنوك و الشركات الوطنيه جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا جدا. جدا جدا جدا جدا جدا جدا