أعيدوا صورة الشهيد الرئيس ياسر عرفات لن يكتمل حلمي إلا بك يا قدس

0
212

لن يكتمل حلمي الا بك ياقدس
كتب هشام ساق الله – وانا أمر بشارع عمر المختار امام المجلس التشريعي الفلسطيني لاحظت ان صورة الشهيد القائد ياسر عرفات لن يكتمل حلمي الا بك ياقدس واقعه على الارض والتي اصبحت معلم من معالم مدينة غزه وساحة الجندي المجهول وكلما امر يجب ان انظر اليها واترحم على القائد الشهيد الرئيس ياسر عرفات .

هذه الصوره الجميله التي وضعت مقابل المجلس التشريعي وبنفس مكانها وكان يتم تغييرها بانتظام كلما بهتت الالوان فيها واصبحت احد معالم تلك المنطقه وكل من يمر من هناك ينظر اليها وحين اقعتها الرياح العاتيه التي مرت من مدينة غزه خلال الايام الماضيه وقعت على الارض .

اصبحت تلك المنطقه قرعه ويظهر عليها غياب صورة القائد الرمز الرئيس ياسر عرفات واصبح ظاهر ان هناك شيء مفقود بالمكان عليها رغم انها موضوعه بين شجر الا ان الناظر اليها يرى ان هناك شيء مفقود وغائب عن تلك المنطقه واصبحت جزء من معالم ومكون من مكونات المكان يتوجب اعادتها باسرع وقت ممكن .

بعد احداث الانقسام الفلسطيني اصبحت الصوره باهته وغير ملائمه في المكان وقد تسارع عدد من كوادر حركة فتح بالتبرع بمبالغ ماليه وجمعوا ثمن تكلفة الصوره وبادروا لتغييرها وقد حضر انذاك الاخ عبد الله الافرنجي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح سابقا ومستشار الرئيس وقام بانزال الستار عنها ويومها سر الجميع بتجديدها .

على حركة فتح وابنائها المسارعه بوضع صوره مكانها وترميم الجسم الحديدي الذي يحملها واعادتها لكي تظل هذه الصوره معلم من المكان ويتوجب ان يتم استعادة الصوره القديمه التي كانت موجوده سابقا فهي اجمل حتى نظل نمر من المكان ونتذكر الشهيد القائد ياسر عرفات ابوعمار وتظل القدس وتحريرها حلم يراود الاطفال قبل الكبار والشيوخ .

يبدو ان مؤسسة الشهيد ياسر عرفات ليس لها نفوذ في قطاع غزه هذا الجزء الهام من الوطن والذي احبه كثيرا القائد الرئيس ياسر عرفات حتى يبادروا بتغيير الصوره واعطاء المعنيين ديسك للصوره الاصليه وهي تقوم بتغيير نفس الصوره في الميادين العامه في الضفه الغربيه .

القضيه ليست مكلفه وثمنها ليس غالي ويمكن تغييرها وعمل اللازم بتكاليف زهيده امام القيمه المعنويه لهذه الصوره الرائعه بهذا المكان الاستراتيجي والتي كانت في زمن حياة الشهيد القائد ياسر عرفات ولما ترمز هذه الصوره .

نتمنى ان تعود هذه الصوره مكانها وتبدوا اجمل ويظل حلم تحرير القدس حلم كل فلسطيني حتى تتحرر وندخلها ان شاء الله فاتحين وتظل عاصمة للدوله الفلسطينيه المستقله ويعود جثمان الشهيد الرمز القائد ياسر عرفات اليها كما اوصى قبل وفاته ان يدفن في باحات المسجد الاقصى الى جانب الشهداء كاظم باشا الحسيني والشهيد عبد القادر الحسيني والشهيد فيصل الحسيني .