مرحى بالسياحة التفاوضية من جديد والله واشتقنالك ثاني يا قمر

0
75

nzlhwby1t80q
كتب هشام ساق الله – هناك من يستفيد من عوده المفاوضات بين اطراف الخلاف حركتي فتح وحماس من اجل التوصل الى اتفاق بشان المصالحه الداخليه وقضاء وقت ممتع على حساب الراعي المصري كونه فصيل او تشكيله فلسطينيه حتى وان كانت هامشيه وليس لها تواجد شعبي او جماهيري ولكنها بالنهايه محسوب ضمن حصص احد اطراف الخلاف والكل بيكبر كومه عشان العزوه .

صمتوا كثير ا وبالنهايه خرجوا ليصرحوا ولم نسمع اصواتهم ولا تصريحاتهم في احلك الظروف الصعبه التي مر عليها شعبنا فهم لايظهروا الا في هذه الظروف والاوضاع ويصنفوا انفسهم على انهم لهم وزنهم وحضورهم الكبير والمتميز وخاصه في استباق الاحداث والتصريح لوسائل الاعلام واستغلال علاقاتهم مع المواقع على شبكة الانترنت والصحافيين .

وقت المستقلين والتنظيمات الصغيره هذا هو من اجل ان تكتمل الصوره ويعيشوا لحظات السياحه التفاوضيه والجلوس الى جانب الكبار والتميز بلبس البذلات ورش الروائح النفاذه والاستعداد لان يكونوا حل وسط يرضي كل الاطراف فهؤلاء بعضهم مستوزر وينتظر ان يحصل على موقع وزير غصبن عن التاريخ والجغرافيا .

عادوا ليستبقوا الجميع نظرا لعلاقاتهم المتميزه مع المخابرات المصريه وقبل الجميع تصلهم المعلومات ويعلنوا عنها بشكل سريع لا اعرف انا بالضبط ما الحاجه اليهم ولحضورهم هذه الاجتماعات مش مهم المهم ان يحضروا ويشاركوا ويجددوا ارتباطاتهم وعلاقاتهم العامه مع المخابرات المصريه .

حتى ولو كانوا شهود زور المهم ان يحضروا نتمنى هذه المره ان تتم المصالحه ويتم اعادة الاعتبار لشعبنا الفلسطيني الذي ينتظر المصالحه الحقيقيه ويطلق سراح المعتقلين السياسيين المغلفه قضاياهم بقضايا جنائيه وامنيه المهم ان يعودوا هؤلاء الى زوجاتهم واطفالهم سواء في الضفه او قطاع غزه .

السياحه التفاوضيه هي احد نتائج الانقسام الفلسطيني حيث يحضر هذه اللقاءات فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه جميعها وفصائل الممانعه المواليه لحركة حماس وبمعظمها تنظيمات انطلقت واعلنت عن نفسها حديثا اضافه الى المستقلين بانواعها المختلفه اضافه الى وفدي حركتي فتح وحماس .

نتمنى على هالطلق يجي غلام وتتم المصالحه ونتمنى للذين سيذهبوا الى القاهره ان يمضوا وقت ممتع في الفنادق الخمس نجوم وان يقوموا بعمل الشوبينج ويشتروا ما تريده نسائهم وان يلبسوا البدل اللافته للانظار ويضعوا الورود حتى تعرفهم نسائهم وسط التقارير الصحافيه التي ستبث من ردهات الفنادق والصالات الفارهه والمؤتمرات الصحفيه التي ستعقب هذه اللقاءات من اجل الخروج ببيانات صحفيه ويمكن ان يكون توقيع جديد لاتفاق جديد سيوضع فيما بعد بالادراج .

يغادر وفد رفيع المستوى من الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية والشخصيات الفلسطينية المستقلة قطاع غزة غداً الجمعة إلى العاصمة المصرية القاهرة لعقد سلسلة لقاءات مع المسؤولين المصريين لبدء تنفيذ المصالحة الوطنية وتطبيق إتفاق القاهرة والدوحة.

وقال ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات المستقلة ” إن وفد كبير من معظم الفصائل والقوى والشخصيات المستقلة سيغادر إلى القاهرة غداً في إطار التباحث حول آلية تطبيق بنود إتفاق المصالحة بدءاً من عمل لجنة الإنتخابات المركزية في قطاع غزة وتشكيل حكومة الوفاق الوطني”.

وأوضح الوادية في تصريح لـ” فلسطين برس” أن الأيام القادمة ستشهد الترتيبات اللازمة من أجل تطبيق الاتفاق الذي جرى التوافق عليه بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان شلح برعاية الرئيس المصري محمد مرسي الليلة الماضية في القاهرة .

ولفت الوادية إلى أن اجتماعات القاهرة سيترتب عليها تفعيل عمل كافة لجان المصالحة والتحضير لاجتماع الاطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة.