مع جوال أنت دائما متخلف تكنولوجيا

0
120

jawwal
كتب هشام ساق الله – حين يشتري احدنا جهاز جوال جديد يكتشف جوانب كثيره فيه ويبدا بالتعرف على هذه التكنولوجيا الحديثه والجديده ويقرا ويتابع على شبكة الانترنت ويقوم بانزال برامج جديده لاستخدامها والتعرف عليها وقد اكتشفت كم هي شركة جوال تساهم في تخلفنا بهذا المجال من اجل ان تربح اكثر .

قد تستغربوا كيف تقوم شركة جوال بجعلنا متخلفين تكنولوجيا اقول لكم اننا لازلنا نستخدم الجيل الاول بالتكنولوجيا وبأحسن الاحوال بعض مزايا الجيل الثاني بشبكة الانترنت رغم ان شركات الاتصالات في العالم كله بدات تستخدم الجيل الرابع ويمكن الجيل الخامس حتى ان شركات صناعة الاجهزه في العالم اصبحت تفتخر بان اجهزتها ستستخدم تكنولوجيا لازالت قيد الدراسه في المختبرات .

حين تحدثنا قبل سنتين مع السيد عمار العكر المدير التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينيه حول استخدام شبكات الجيل الثالث تحدث عن العوائق الصهيوني التي تحول دون هذا الاستخدام وقال بان الشركه تشتري الخدمه من شركات الاتصالات الصهيوني بالنسبه للانترنت وان هناك نيه بتجاوز هذه العقبات والعمل على البحث عن بدائل بهذا الشان لازالت تراوح مكانها بدون أي تقدم .

ما اريد ان اقوله بان أي جهاز جديد تقوم بشرائه تكون خدماته محدوده ان لم تكن مشترك في خدمة الانترنت وتبقى معك الخدمه اينما كنت فتلك البرامج وخاصه الاتصالات منها تعمل فقط على الانترنت واذا استخدمت شبكة جوال فانك ستدفع مبالغ كبيره جدا حتى لو كنت تستخدم عروض جوال الكذابة باستخدام باقات منخفضة الثمن تنتهي مع اول اتصال وتبدا بدفع مبالغ كبيره لاتشعر فيها .

هذه الجوالات الحديثه تعمل فقط داخل بيتك او مكان عملك او أي مكان تذهب فيه ان تقوم بتعريف شبكة الانترنت المجانيه الخاصه بالمكان الذي تذهب اليه حتى تستطيع ان تتواصل مع من تريد من أصدقائك باستخدام برامج الاتصالات المجانيه .

شركة جوال رغم انها سبقت العديد من شركات الاتصالات في العالم العربي وحتى بالدول المحيطه بفلسطين الا انها لا تضع نصب عينها تطوير هذه الخدمه بشكل يجعل من استخدام هذه التكنولوجيا سهله بسبب انها تهدف فقط الى الربح وزيادة ارباحها وعدم تسهيل تعاملات الناس .

والي بيكيدك انهم يجيبوا احدث الاجهزه الحديثه في العالم حتى يربحوا منها بدون ان يقدموا عروض استخدام شبكة الانترنت من الجيل الثالث او الرابع ويرضوا على انفسهم ان يكونوا بائعين للشبكه الصهيونيه للانترنت بدون ان يجدوا البديل .

عامان منذ ان تحدث عمار العكر عبر الفيديو كنفر انس للصحافيين في قطاع غزه ولم يتم أي شيء ولم يتم تخفيض خدمات الانترنت والباقات ولا استخدام الجيل الثالث ولا الرابع ولا أي شيء والسبب انه لا يوجد لدى هذه الشركة تطوير بالتكنولوجيا وهي تهدف فقط للربح وزيادة العبىء المالي على المواطن وتستغل انه لايوجد لها بديل او منافس على الساحه والكل مجبر على استخدام خدماتها غصبن عنه مش بخاطره .

وانت بقطاع غزه افضل شيء ان تستخدم جهاز الجوال رخيص الثمن الذي يقال له الكشاف في ظل خدمات شركة جوال السيئة وتكنولوجيتها المتخلفه وأسعارها المكلفه كثيرا في استخدام الجوالات الحديثه .

والسبب دائما عدم وجود رقابه فنيه لدى وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الضفه وقطاع غزه وفرض معايير رقابه على هذه الشركه المحتكره طالما انها تدفع من فوق وتحت الطاوله وتقوم برشوة الجميع وتمارس ما يحلو لها وتفرض منطقها الاعوج على الجميع .

وحين يخرجوا ليبرروا هذا لوسائل الاعلام فالحجه اصبحت وباتت جاهزه ومعروفه ان قوات الاحتلال الصهيوني تحول دون تطوير الاداء وتمنع امنيا استخدام التكنولوجيا واسعار الانترنت غاليه لدى دولة الكيان ونحن لا نستطيع الا ان نستخدم شبكتهم بفعل الجوار والترددات وووووو مبررات واهيه تتناقض مع دعاية هذه الشركه وحجم راس مالها واماكنية ايجاد حلول لكل المشاكل في ظل ان العالم اصبح قريه صغيره .

تابعوا دعايات شركة الاتصالات في العالم العربي على شاشات التلفزيون العربي وتعرفوا على مايقدموه لزبائنهم في موضوع استخدام التكنولوجيا والانترنت وقارنوا بين الاسعار اوالمزايا التي يتم عرضها عليهم تكتشفوا اننا متخلفين في فلسطين ونتراجع الى الخلف بفعل طمع وجشع واسعار شركة جوال التي تربح فقط .