استعدادات حركة فتح في قطاع غزه للانطلاقه تتم فقط على الورق ووسائل الاعلام

0
258

522540_4248749417149_2089274090_n
كتب هشام ساق الله – اصبح هاجس ابناء حركة فتح في قطاع غزه هو ان هناك انطلاقه او انه لن يكون هناك حفل انطلاقه و استعدادات الهيئه القياديه لحركة فتح في قطاع غزه تتم فقط عبر وسائل الاعلام وعلى الورق ولم يتم عمل اجتماعات مارثونيه من اجل التحضير لحفل الانطلاقه ال 48 لحركة فتح القادم ودعوة الكادرالتنظيمي للمشاركه في هذه التحضيرات .

كنت اليوم اتحدث الى عدد من امناء سر المناطق واعضاء لجان الاقاليم في قطاع غزه على شبكة الانترنت وقد ابلغني احد امناء سر المناطق انه لم يتم عقد أي اجتماع تنظيمي لهم لمناقشة حفل الانطلاقه والاستعدادات لها من قبل لجنة الاقليم .

تم عقد اجتماع يوم الخميس الماضي لامناء سر الاقاليم والحديث عن الانطلاقه فقط ولم يتم عقد لقاءات مارثونيه للكادر التنظيمي ولم يتم الاستجابه الى دعوات ورغبات الاف الكوادر الفتحاويين للمشاركه في هذه الانطلاقه المهمه جدا والعزيزه على قلب كل ابناء حركة فتح .

قيل انه تم تشكيل لجنة عليه من اللجنه المركزيه لحركة فتح والمجلس الثوري وبمشاركة اثنين من اعضاء الهيئه القياديه لحركة فتح في قطاع غزه اتخذته اللجنه المركزيه في اجتماعها الاخير ولم يتم تطبيق او تسميه الاسماء على الارض وبدء العمل في هذه المهمه التنظيميه حتى الان .

نريد عمل على الارض وعدم الالتفات لموافقه او غيرها والاستعداد وتشكيل اللجان وومشاركة اكبر كم من الكادر التنظيمي سواء مكلفين او غير مكلفين في المهمه التنظيميه في ادارة الانطلاقه القادمه والمشاركه في لجانها المختلفه وفتح صفحه بالتعامل مع الكادر التنظيمي في بداية العام الجديد وترك الاحقاد والاضغان والكراهيه وتصنيف الكادر التنظيمي وفق ولاءات شخصيه .

حتى الان حركة حماس ووزارة الداخليه تتسابق للاعلان والنفي عن اعطاء الموافقه لحركة فتح باقمة مهرجانها الوطني الكبير في ساحة الكتيبه بذكرى الانطلاقه ال 48 وقفد تمت احتفالات حماس في الضفه الغربيه واقيمت مهرجاناتها ولكن يبدو ان هناك قرار في التاجيل والمماطلله في منح السماح لحركة فتح .

وعد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وكذلك نائبه موسى ابومرزوق ويقال ان هناك موافقه من رئيس حكومة غزه ومسئول حركة حماس الاول في قطاع غزه اسماعيل هنيه وان هناك لقاءات تمت مع اجهزة الامن في غزه وقيادات من حركة فتح للحديث حول الترتيبات الامنيه .

ما المانع للاعلان الان عن موافقه نهائيه ووقف المطمطات الاعلاميه والتصريحات بالموافقه او عدم الموافقه ويتم انهاء هذا الحديث فمن حق حركة فتح ان تقيم انطلاقتها اينما تريد مثلما فعلت حركة الجهاد الاسلامي والجبهتين الشعبيه والديمقراطيه من قبل .

اذا واصلت حركة حماس مماطلتها بحسم هذا الامر فل تعلن حركة فتح في قطاع غزه عن عدم اقامة حفل الانطلاقه هذا العام ليكون العام السادس على التوالي الذي لاتقيم فيه حفل الانطلاقه في قطاع غزه .

يكفي تسول وانتظار مهين لهذا القرار الذي قدمت حركة فتح كل المساعده والتسهيلات باقامة حفلات انطلاقة حماس في الضفه الغربيه ويكفي حديث على وسائل الاعلام ان هناك تشكيل للجان واجتماعات على مدار الساعه وهو لايجافي الحقيقه ويكفي لعب بعواطف وانتظار القاعده الفتحاويه الكبيره المنتظره لهذا الحدث الوطني الكبير .