مفردات وكلمات وجمل قالها خالد مشعل يتوجب ان تتعلمها حركة حماس

0
257

خالد مشعل
كتب هشام ساق الله – ماقاله خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خلال الايام التي قضاها في قطاع غزه من مفردات وكلمات وجمل من خلال اللقاءات التي عقدها في قطاع غزه كلمات زمان ما سمعناها ولا يتحدث بها قيادات حماس وقد شنفت اذان كل من سمعها وشعر الجميع بانه امام قائد وطني كبير ينظر الى الامام كثيرا ويستقرا المستقبل .

ان ماقاله عن حركة فتح وعن الانقسام والانتصار على الكيان الصهيوني والوحده الوطنيه والمشاركه في حال الفوز بالانتخابات التشريعيه القادمه او عدم الفوز وان المعركه طويله وان النصر الذي حدث يتوجب ان يتراكم وتحرير فلسطين يحتاج الى معارك طويله وكثيره وعدم الاغترار بالنصر والوحده على برنامج المقاومه وانسحاب الكيان الصهيوني بحدود عام 1967 واشياء كثيره قالها الرجل من منطلق قناعته فيها وهو اسلوب جديد لو تحدثت فيه كل حر كة حماس لتحسن خطابها كثيرا ولا استطاعت ان تستقطب اعداد كبيره من الجماهير .

هناك فرق بين المنفرين الذين يريدوا ان يعتقلوا ويضربوا بيد من حديد ويتحدثوا عن ان المصالحه لازالت بعيده ويضعوا الشروط والعراقيل امام اتمام هذه المصالح التي يريدها كل الشعب الفلسطيني بكل اطيافه السياسيه .

اتمنى ان يتم وضع خطوط حمراء حول ماقاله ابو الوليد وماتقوله كل قيادات حركة حماس فترى الفارق الكبير والتميز الواضح في الفهم والرؤيه للمستقبل وكذلك سرعة بدية الرجل حين يستقرا ماتريده الجماهير .

خلال الايام القليله التي قضاها خالد مشعل متنقلا في مخاطبة الجماهير والقيادات سواء في اجتماعاته الخاصه او العامه او لقاءاته ولفتاته تجاه اشخاص منسيين زارهم في بيوتهم ولفتاته امام الجماهير جعلت هذا الامر حديث كل السياسيين وكل المحللين وخاصه المحللين الشعبيين الذين يحللون النمله وهي تمكر .

قال لي احدهم اني اعتقد ان المستقبل لقيادة خالد مشعل لمنظمة التحرير الفلسطينيه وللرئاسه في ظل ان الرئيس محمود عباس لن يرشح نفسه وان الرجل لديه مقومات القائد والرئيس ويمكن ان يكون في هذا الموقع الهام ويمكن ان يكون هو وتعاقب حماس في التشريعي اذا ما تمت انتخابات وخير الناس بين مشعل واخرين ليسوا على المستوى من حركة فتح .

ومضى هذا المحلل الشعبي يقول ان خالد مشعل لاينظر الان الى رئاسة المكتب السياسي لحركة حماس بل اصبح ينظر الى مااكثر من هذا الموقع الذي امضى فيه سنوات وهناك من يستطيع ان يقوده باقتدار في داخل حماس ولكن لايوجد من يمكن ان ترشحه حماس لموقع الرئاسه وقيادة منظمة التحرير من قيادات حركة حماس .

ضحكت وقلت له انه تحليل متقدم كثيرا ولكنه ممكن ان يحدث قال لي وهو متاكد ان حماس ستقوم بعمل هدنه طويلة الامد في مفاوضات الهدنه الجاريه في مصر ودخول مشعل الحياه السياسيه والانتخابات القادمه قادم لا محال .

ماقاله المحلل الشعبي صديقي اردت ان انقله كما هو لقيادة حركة فتح النائمه والتي تغص في نوم عميق دون ان تحلل وتبحث وتدرس مايقال في الشارع الفلطسيني من مخاوف اعتقد انا حقيقيه جدا وجديره بالدراسه فحماس ان جرت الانتخابات التشريعيه بعد حرب الايام الثمانيه كما يحلو لقيادتها ان تقول فقد شطبت ادائها السيء خلال السنوات الماضيه وفي ظل الخلافات التي تعيشها حركة فتح وعدم وجود قائد في حجم الرئيس محمود عباس يريد ان يخوض الانتخابات القادمه فوضعها يقلق كثيرا .