لن يقام حفل انطلاقة حركة فتح هذا العام في قطاع غزه بسبب ألازمه المالية

0
806

250305_355866077828202_1341026846_n
كتب هشام ساق الله – ان وافقت حركة حماس على اقامة حفل الانطلاقه لحركة فتح هذا العام وسمحت فيه فلن تستطيع حركة فتح ان تقيمه بسبب عدم وجود امكانيات ماليه لدى الحركه وهي مديونه بمبالغ كبيره لن تستطيع توفير امكانيات الحد الادنى باقامة مهرجان الانطلاقه اذا بقيت الاوضاع على ماهي عليه الان .

علمنا ان حركة فتح مديونه بمبالغ كبيره بسبب تاخير تسديد ما عليها من التزامات ماليه والمتراكمه منذ اشهر وان الانشطه التي قامت بها الحركه خلال الشهر الماضي كانت عباره عن ديون تم استدانتها على امل وصول الموازنات الشهريه وموازنه الانطلاقه .

حركة فتح لاتستطيع توفير رايات ولا اعلام ولا عمل بوسترات الانطلاقه هذا العام في ذكراها التاسع والاربعين فالقياده في غزه انهكت هذا الشهر ماليا بتغطية نشاطات وزيارة الدكتور نبيل شعث الى قطاع غزه كممثل للرئيس محمود عباس اثناء الحرب على غزه وتغطية زيارة وفد المجلس الثوري لحركة فتح الى قطاع غزه وتوفير المواصلات والاعلام والرايات للمسيرات التي اقيمت وحفل تكريم الشهداء .

لا احد يعلم ان كانت حركة حماس وحكومة غزه ستسمح لحركة فتح في قطاع غزه باقامة مهرجان ذكرى انطلاقة الثوره الفلسطينيه وبدء الكفاح المسلح والمقاومه في تاريخ شعبنا الفلسطنيي المعاصر في قاعه او اقامة مهرجان جماهيري كبير في ساحة الكتيبه مثلا بانتظار السماح ان تسمح السلطه الفلسطينيه في الضفه الغربيه باقامة مهرجان مركزي لحركة حماس .

هذه المره اقامة مهرجان ذكرى الانطلاقه تتحمله اللجنه المركزيه في حركة فتح لعدم توفيرها الامكانيات الماليه لهذا الاحتفال وعدم اتخاذها قرار باقامة احتفالات بذكرى الانطلاقه وبحصول فلسطين على مكانة دوله غير عضو بالامم المتحده والاحتفال ايضا بتحقيق المصالحه الوطنيه التي يطمح فيها كل ابناء شعبنا الفلسطيني والتي اصبحت حاجه وطنيه ملحه الان وقبل أي وقت سبق .

اللجنه المركزيه لاتعاني من ازمه ماليه وتوفير احتياجات اعضائها وبدلاتهم الخاصه من موازنات للمفوضيات المتوقفه عن العمل والتي يصرف لها بكرم كبير اموال طائله ولكن ذكرى الانطلاقه والعيد الوطني لكل فلسطيني يتم البخل عليه وعدم صرف الموازنات المطلوبه له .

دائما تتوفر الاموال للمواضيع التافهة والتي يمكن الاستغناء عنها ولكن ذكرى الانطلاقه المباركه هي ذكرى لايمكن تاجيل اقامتها او عدم توفير الموازنات اللازمه لها فهي زكرى احياء للشهداء العظام وفي مقدمتهم الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات واعضاء اللجنه المركزيه الرجال الرجال الذين غادرونا الى الجنه ان شاء الله وتحي ذكرى مسيره طويله من الشهداء بداية بالشهيد احمد موسى شهيد العاصفه وانتهاء باصغر شيهد استشهد بحرب غزه الاخيره .

هذا التاريخ الطويل الذي يمر منذ بداية القرن الماضي من القتل والتهجير والطرد والتشتت والنزوج والالم والمعاناه ف يمطارات الاصدقاء والاعداء ينبغي ان يتم احيائه في احتفال جماهيري كبير يكون في غزه بلد العزه والانتصار في قطاع غزه تقيمه حركة فتح ومعها كل القوى الوطنيه والاسلاميه .

والجدير ذكره ان الدكتور نبيل شعث مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه كان قد تعهد للجنه المركزيه بتوفير ملايين الدولارات كموازنات شهريه تدفع لقطاع غزه قامت بنقلها الى بنود اخرى في موازنة حركة فتح والقيام بمحاصرة حركة فتح في قطاع غزه وابقائها ضعيفه ضمن ملفات الاتفاق بين حركتي فتح وحماس على ادارة ازمة الانقسام الفلسطيني الداخلي .