المصالحة الفلسطينية بدها وقت متستعجلوش عليها

0
143

9998329141
كتب هشام ساق الله – متستعجلوش كثير على المصالحه وماتتفائلوش كثير المصالحه الان في طور التسيح واخراجها من الثلاجه والكل مشغول في الي بين ايديه هناك حفلة انطلافة حماس وكذلك انتخابات حماس الداخليه لانتخاب رئيس المكتب السياسي ومباركات الحصول على الدوله الغير عضو بالامم المتحده وكذلك انطلاقة حركة فتح الكل مشغول حتى بداية العام القادم وبعد الله يجيب الي في الخير .

تفاءل المواطنين الفلسطينيين كثيرا بالاجواء الايجابيه التي اعقبت الحرب على غزه ونشوة الانتصارات على الكيان الصهيوني وبعض التصريحات الايجابيه وحصول فلسطين على اغلبيه في الجمعيه العامه للامم المتحده واصبحت دوله غير عضو بهذه المؤسسه الدوليه .

والكل استبشر خيرا بالسماح لحركة فتح في قطاع غزه بتنظيم مسيرات ومهرجان واحتفال بتكريم اسر الشهداء الذين سقطوا بالحرب الاخيره على غزه وتكريم عوائلهم وكذلك اجواء التعامل الايجابي والتصريحات المشجعه بعودة عدد من الشباب الذين غادروا قطاع غزه عشية الانقسام والافراج عن كل المعتقلين الذين تم اعتقالهم على خلفية الانقسام الداخلي وتشكيل لجنة في وزارة داخليه حماس تبحث الامر .

وبالمقابل اعتقالات تتم لعناصر من حركة حماس في الضفه الغربيه اضافه الى استدعاءات تقوم بها اجهزة الامن هناك وكذلك تمديد اعتقال احد كوادر حماس في الضفه الغربيه كل تلك الاجواء لاتبشر بالخير وتقول ان المصالحه بحاجه الى وقت كي تتحقق .

الاوضاع في جمهورية مصر العربيه والمظاهرات الشعبيه وانشغال القياده السياسيه المصريه بما يجري والخلاف على الاعلان الدستوري يؤجل الدعوه الكريمه من الحكومه المصريه لحركتي فتح وحماس من اجل الحديث عن المصالحه والكل في اجندته مشغول .

المصالحه لن تتم حتى يقتنع طرفي ا لخلاف بانها اصبحت حاجه داخليه له وانها تتوافق مع مصالح الجهتين والمواطنين اخر هم الجميع بالطبع فرغباتهم غير مستجابه طالما ان الجهتين يحتفلوا في انتصاراتهم ولازالوا يعيشوا نشوة هذا النشر والشعب مش مهم ايش بدو .

ربما نحن بحاجه الى اكثر من حرب واكثر من ازمه كي تصبح المصالحه الفلسطينيه هي الاولويه الاولى لحكومتي غزه والضفه الغربيه والامور داحله طالما ان هناك انتصارات يعيش كل طرف نشوتها ومصالح ينبغي اتمامها حتى تصبح المصالحه الاولويه الاولى في عمل واداء طرفي الخلاف .

حفلة انطلاقة حماس يوم السبت القادمه ومايصحبها من لقاءات وزيارات لاعضاء المكتب السياسي لن تنهي هذا الامر حتى نهاية العام الحالي وبداية العام الجديد وحينها ستنظر حركة حماس بتحديد اجندتها من تحقيق المصالحه .

اما السلطه الفلطسينيه فهي تبحث مابعد الحصول على دوله غير عضو في الامم المتحده وانتهاء ا لمباركات واستعراض حرس الشرف واحتفالات حركة فتح في الانطلاقه اضافه الى بعض المشغوليات هنا او هناك ويمكن ان تتفرغ فتح للمصالحه بعد انتهاء الاسبوع الاول في العام الجديد .

حتى يتفرغ طرفي الخلاف الفلسطيني الداخلي للمصالحه ورغبة الشعب الفلسطيني على العائلات المتضرره من استمرار الانقسام الصبر ومواصلة معاناتهم من فقدان اعزائهم سواء في سجون غزه او سجون الضفه الغربيه وعلى هؤلاء الصبر والانتظار حتى تم تفكيك ملف الانقاسم والاعتقال السياسي الذي لايحتاج سوى الى قرار فقط ونيه سليمه .

ونفى رئيس الوزراء في غزة إسماعيل هنية علمه عن وجود دعوات قريبة لإتمام المصالحة الفلسطينية , مشيرا أن الأجواء إيجابية لإتمامها .

وأكد الدكتور احمد يوسف القيادي السياسي في حركة حماس ، ان لقاءات المصالحة مرتبطة باستقرار الوضع في مصر.

وقال يوسف بتصريح له لأحد الوكالات المحلية ، ان سرعة لقاءات المصالحة وجدواها مرتبطة باستقرار الوضع المصري وهذا مهم جدا، مضيفا ان الاوضاع المصرية اذا بقيت على حالها ستكون اللقاءات بطيئة وسيكون المصريون منشغلون بأوضاعهم الداخلية.

واكد يوسف انه لا توجد اتصالات على المستوى الرسمي في ملف المصالحة، مشيرا الى وجود اتصالات غير رسمية لتهيئة اجواء المصالحة.