مصلحة الصحافيين الفلسطينيين فوق كل الاعتبارات الحزبيه والوكالات الحصريه

0
252


كتب هشام ساق الله – هناك خلاف دائر في الكواليس بين نقابة قطاع غزه التي تتمثل حركتي حماس والجهاد الاسلامي والنقابه الاخرى التي تمثل حركة فتح وباقي الفصائل الفلسطينيه والذي مقرها الضفه الغربيه حول من سيستقبل ود الاتحاد الدولي للصحفيين القادم الى قطاع غزه خلال الايام القادم لرؤية ماخلفته الحرب الاخيره على غزه من شهداء صحافيين وجرحى وماتعرضت له المباني الصحافيه من اصابات مباشره .

هذا النقاش يتناول القشور ويستبعد مصلحة الصحافيين الاولى حول من يقوم باستقبالهم ومن سيرحب بهم ومن سيلقي كلمة نقابة الصحافيين الفلسطيين امام الوفد ومن سيظهر على شاشة التلفزيون ووسائل الاعلام ومن هي النقابه الشرعيه على ارض قطاع غزه ومن يحق له استقبال هذا الوفد الدولي والحديث معه كان الموضوع وكالة حصريه تخص هذا الطرف او ذاك .

الوفد الصحافي الدولي الكبير ياتي الى قطاع غزه بصحبة نقيب الصحافيين الدكتور عبد الناصر النجار نقيب الصحافيين في الضفه الغربيه وهو من لديه علاقات معهم منذ سنوات وصاحب الاتصال الدائم معهم والنقيب الاخر الذي يقول انه صاحب الوكاله الحصريه على نقابة الصحافيين في قطاع غزه الاخ ياسر ابوهين يصر على انه الشرعيه ومادونه ليس بالشرعيه وهو من يتوجب ان يلقي الكلمه امام الوفد ويقوم بالاستقبال .

نقول للذين توسطوا واخص بالذكر الاخ خليل ابوشماله والاخ راجي الصوراني والاخ عصام يونس مدراء مراكز حقوق الانسان والاخوه الصحافيين الاخرين امثال عادل الزعنون مدير مركز الدوحه وكذلك فتحي صباح والاخ امجد الشوا والاخ حسن جبر واخرين توسطوا بين الاطراف المختلفه لانقاذ هذه الزياره الهامه لوفد الاتحاد الدولي .

تباشرنا خير بتشكل لجنة مشتركه بين الطرفين اثناء الحرب وبعد ان تعرض عدد من الشهداء الصحافيين للاغتيال بشكل مباشر ووصل عدد المصابين الى 17 صحافي من وكالات مختلفه واستهداف مباني معروفه على انها تخص الصحافيين تم قصفها بالصواريخ وطائرات اف 16 وتمنينا ان يتم ا نهاء الانقسام في النقابه وتوحيد العمل النقابي في مواجهة اله العدوان الصهيوني ضد الصحافيين الذين اصبحوا اهداف رسميه للكيان الصهيوني .

نطالب الفرقاء المختلفين حول الوكالة الحصريه والتمثيل لنقابة الصحافيين الفلسطينيين ان يضعوا خلافاتهم جانبا وان يقوموا باستقبال الوفد الدولي الكبير من اتحاد الصحافيين الدوليين بشكل موحد بعيدا عن الخلافات وان يتم انجاح هذه الزياره وتمرير الامر بشكل يضمن حماية الصحافيين الفلسطينين وتوفير وسائل امان وفضح جرائم الاحتلال الصهيوني ضد الصحافيين الفلسطيين .

نطالب الاخوه القريبين من دوائر الصحافيين واصدقائهم والمؤسسات التي تعنى بالعمل الصحفي وخدمته ومراكز حقوق الانسان ان يقوموا بتوحيد الجهد واستقبالهم بشكل موحد يشرف شعبنا الفلسطيني وقضيته العادله ويخدم السلطه الرابعه ويظهر بشاعة ماتعرض له الصحافي الفلسطيني من قتل واصابه وكذلك استهداف مباشر للطائرات الصهيونيه .

يتوجب ان يتم رفع قضايا باسم الصحافيين الشهداء والجرحى في المحافل الدوليه وان يتم تامين ادوات مساعده تؤمن عمل الصحافي والاعداد الكبيره العامله وحماية المباني الخاصه بمكاتب الصحافيين من الاستهداف وكذلك فضح نقابة الصحافيين الصهيونيه وعزلها وفضحها واسقاط عضويتها من كل المؤسسات الدوليه .