سقطت كل النظريات الامنيه الصهيونيه وبدا العد التنازلي لاندحار مشروعه

0
209


سكتب هشام ساق الله – سقطت كل النظريات الامنيه الصهيونيه وكل الخطوط واصبح المجتمع الصهيوني مكشوف بكل ماتحمله الكلمه من معنى بعد ان الانفجار الذي وقع اليوم في احد الباصات الصهيونيه وسط مدينة تل ابيب والذي الحق كم هائل من الاصابات بين القتلى والجرحى اضافه الى وصول الصواريخ الى العمق الصهيوني وتجاوز تل ابيب ووصلت الى القدس .

لم تعد دولة الكيان الصهيوني محميه ولم تفلح الجدر العازله التي قامت دولة الكيان ببنائها وصادرت خلالها الالاف الارضي الفلسطينيه فصلت بين الاراضي الفلسطينيه والاراضي المحتله الاخرى وسكرت تلك الجدر بالبوابات الحديديه وكل هذا لحماية جبهتها الداخليه من الاستشهاديين الفلسطينيين .

رغم كل الحواجز الصهيونيه التي تقطع وتفصل القرى والمدن الفلسطينيه عن بعضها البعض وكل الحواجز الثابته الكبيره التي تفصل الاراضي الفلسطينيه مع الكيان الصهيوني استطاعت المقاومه ان تنجح بضرب العمق الصهيوني واوجاعه كثيرا .

والان يضرب العمق الصهيوني ويستطيع فلسطيني ان يصل الى عمق الكيان الصهيوني متجاوز كل الجدران وينجح بتفجير عبوه كبيرة الحجم في داخل العمق الصهيوني وهذا لايعني الا فشل كل النظريات الامن واصبح الكيان الصهيوني مكشوف يمكن ضربه ودكه في كل لحظه .

وصول الصواريخ الى عمق الكيان وتخوف الطائرات الصهيونيه من الطيران فوق قطاع غزه والاعلان عن اسقاط طائرات الاستطلاع والاف 16 الصهيونيه وتخوف البارجات والاليات من صواريخ كونيت الموجهه التي اصبحت في ايدي المقاومه الفلسطينيه .

انكشف الكيان الصهيوني واصبح يمكن ضربه واوجاعه من أي طرف بعد ان اوجعته المقاومه في قطاع غزه فلن يستطيع ان يفكر بضرب وتوسيع دائرة الحرب وضرب ايران التي تمتلك كميات وانواع مختلفه من الصواريخ .

تكبيرات مساجد قطاع غزه وحالة الفرحه الكبيره التي يعيشها شعبنا الفلسطيني طربا بوصول هذه الاستشهاديه ونجاح عملية اختراق الجبهه الداخليه الصهيونيه وضربه بالعمق والحاق اكبر خسائر ممكنه في صفوفه هو بدء فشل كل النظريات الصهيونيه وبداية اندحار مشروعه الصهيوني وانتهاء غطرسته التي مرغ انفه بالارض .

وكانت ذكرت القناة العاشرة الاسرائيلية ان انفجارا قد وقع في حافلة اسرائيلية في شارع الملك داوود في تل ابيب حيث اصيب عشرات الاسرائيليين بجراح 3 منهم خطيرة و 15 متوسطة الى طفيفة.

وقال مراسل القناة العاشرة الاسرائيلية ان الانفجار ناتج عن عملية تفجيرية فلسطينيه استطاعت الوصول الى العمق الصهيوني .

ونصبت الشرطة الاسرائيلية حواجزا عسكرية في المنطقة المحيطة للانفجار وكافة الشوارع اعتقادا ان من ساعد الانتحاري قد يكون في المنطقة حيث تقوم باعمال تفتيش وتمشيط المنطقة بحثا عن مشتبهين.