أين حركة فتح الرسمية مما يجري في قطاع غزه

0
171


كتب هشام ساق الله – اين قادة حركة فتح مما يجري في قطاع غزه اين اللجنه المركزيه واين الهيئه القياديه في قطاع غزه اين اعلام حركة فتح اين قطاع غزه من منظور هؤلاء لا احد يتحدث اكل القط لسانهم ولجم حركتهم واقوالهم .

قطاع غزه هو جزء من الوطن صحيح تسيطر عليه حكومة غزه وحركة حماس وهناك اتفاق على ادارة الانقسام واصبحنا متاكدين من هذا الامر لذلك ترك قطاع غزه بمافيه لكي يتصرفوا فيه ولا يوجد هناك دور لحركة فتح لذلك لا احد يتحدث بجديه عما يجري .

نبحث في وسائل الاعلام عن موقف يتحدث فيه احدهم الا البعض القليل الذي يتحدث دائما ولكنه يقول رايه الذي يقوله ولكن لا احد يتحدث الكل ساكت وكان الامر لايعنيهم ننتظر ان يتحدثوا عما يجري ويصدروا بيانات تتحدث عن التطهير العرقي والرعب الذي يحدث في قطاع غزه .

عناصر حركة فتح على الفيس بوك وعلى وسال الاعلام المتداوله ينشطوا ويبرزوا العدوان وينشروا الصور والكلمات الرائعه يقوموا بدورهم ويتسائلوا في محادثاتهم الداخليه عن الموقف الرسمي وهم من يصنعوا مواقف الحركه .

ننتظر ان تصدر الحركه كل ساعه ويوم بيانات تدعوا الى الصمود وتتحدث عما يجري في قطاع غزه وتشد وتدعم ازر ابناء الحركه والمبادره لوسائل الاعلام والحديث والمتحدثين الاعلاميين الذين يتحدثوا على الفاضي وعلى المليان في الايام العاديه ان يتحدثوا عن غزه .

غزه تتعرض للصواريخ والطائرات الصهيونيه والات الموت لاتفرق بين فتح وحماس وتوحد ابناء الشبع لاواحد في كل شيء والشهداء والجرحى كلهم من ابناء شعبنا الفلسطيني .

اخترقوا الصمت وتحدثوا اكثر واكثر وقولوا وتحدثوا عن هذه الماساه صمتكم يقتلنا ويستفزنا ومواقفكم التي لم تصل الى مستوى الحدث تذبحنا .

فقد ارسل لي الان احد الاخوه وكوادر الحركه بجهوده الذاتيه وباتصالاته ان من بين الشهداء الذين سقطوا منذ بدء العدوان على قطاع غزه ثماني شهداء من ابناء حركة فتح من مجمل الشهداء الذين سقطوا في هذه الحرب العدوانيه ضد شعبنا الفلسطينيه كله .

كل الاحترام الى العناصر المقاتله من ابناء حركة فتح من ابناء كتائب شهداء الاقصى الذين يصدرون بيانات بطولاتهم باطلاق مابايديهم من صواريخ تجاه العدو الصهيوني يخترقون صمت القيادات التي كانت ولاتزال ضد الصورايخ .

كل الاحترام لهؤلاء الابطال الذين يحملون ارواحهم على اكفهم وبمجهود ذاتي يصنعون اسم حركة فتح في هذه المعركه الكبيره لتظل حركة فتح ديمومة الثوره وشعلة الكفاح المسلح الذي نسته قيادتهم .