قبل إقرار اللوائح لإجراء الانتخابات الداخلية بحركة فتح يتوجب بناء الثقه وتعزيزها

0
30


كتب هشام ساق الله – علمت من أكثر من مصدر بان الدكتور نبيل شعث مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه قد اعتمد اللوائح المعدلة التي لا تروق لاعضاء الهيئة القيادية لحركة فتح والتي تسحب منها اشرافها الكامل على تلك الانتخابات وتوزعها على اكثر من مستوي تنظيمي مختلف حتى تضمن الشفافيه والنزاهه .

واحتج من قدم تلك اللوائح وفصلها حسبما يريد لاستمرار الاقصاء والتصنيف والمضي قدما ببث الكراهيه على هذا القرار وقدم طلب باعفائه من مهامه معتبرا ان هذا القرار يسحب كل صلاحيات الهيئه القياديه ويودعها في ايدي مستويات تنظيميه اخرى مما يخرج تلك الانتخابات عن ماتريده الهيئه القياديه باستمرار عملية الاقصاء والتطهير التي بدات ببث الكراهيه والاحقاد في صفوف الحركه .

انا اقول بان أي انتخابات ستجري في هذه الاوقات الصعبه والحرجه في حياة الحركه والتي ستؤسس لمرحله تنظيميه قادمه ينبغي ان يسبقها رضى كامل عن الهيئه القياديه التي ستقود العمل التنظيمي ويتوجب افشاء جو الثقه والمحبه وتعزيزها مع بعض المحبه بعد ان تلبدت الاجواء بشحنات من الكراهيه والاقصاء .

هناك اعضاء في الهيئه القياديه ينبغي ان يتم ازاحتهم باي طريقه فهناك اجماع على هذا في القاعده الفتحاويه وحسب مانعرف فقد تلقى الدكتور شعث عشرات التقارير من مستويات تنظيميه مختلفه ابتداء من اللجنه المركزيه والمجلس الثوري حتى من اعضاء في نفس الهيئه القياديه يشكون تجاوزهم واستفراد هذه المجموعه بالقرار الفتحاوي بشكل غير ديمقراطي .

اقالة من تسبب بالفتنه في صفوف الهيئه القياديه وعدم تعيين مكانهم في هذه المرحله حتى يتم التوافق على هيئه قياديه جديده تتولى ادارة الاوضاع التنظيميه في قطاع غزه واعادة كل من تم اقصائه وتشكيل تشكيلات تنظيميه وسطيه بقرار من اللجنه المركزيه ممكن ان تشكل نوع من الحلول .

الاعتراف بالخطا وتصويبه ليس عيب او نقيصه يتم التحفظ على اجراءها من قبل الاخ مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه فهو يعترف لكل من يتحدث معه بوجود عيب واضح وتقصير في اداء الهيئه القياديه ينبغي ان يكون شجاعا ويتخذ قرارات ترضي القاعده التنظيميه وتعيد الاوضاع الى الانضباط التنظيمي وفق النظام الاساسي لحركة فتح .

شرح لي احد الاخوه اللوائح التنظيميه الجديده التي ستشرك بشكل كبير المجالس الاستشاريه التي تم تكليفه اضافه الى مفوضية الرقابه وحماية العضويه والمراقبين بكل اقليم اضافه الى الكادر التنظيمي الواعي الذي يحظى بحضور وثقة ابناء الحركه واعادة هيكلة المناطق التنظيميه بعد ان يتم تثبيت العضويه وعمل استماره تنظيميه يتم بموجبها تثبت مناطق المناطق التنظيميه .

وقد نشر على صفحة الوفاق الفتحاوي هذا الخبر كتبه الاخ ابوعاهد فؤاد ” مصدر مقرب يفيد بانجاز مكتب التعبئة والتنظيم للائحة الداخلية لمؤتمرات المناطق والأقاليم بما يبشر بقرب عقد المؤتمرات في قطاع غزة مع ضرورة وضع سقف زمني لعقد المؤتمرات وأنباء عن إستقالة الأخ سالم أبو صلاح من الهيئة العليا بسبب عدم المصادقة على لائحته التي أعدها والتي لم تلقى قبول أو رضى مكتب التعبئة والتنظيم لكونها لائحة تتعارض مع النظام ولا تخدم المصلحة التنظيمية العليا …

شخصياً أتمنى ان تكون استقالة جدية مع خالص الأمنيات و التوفيق للأخ سالم أبو صلاح ورحم الله إمرء عرف قدر نفسه ونأمل أن يقوم باقي الأخوة في الهيئة العليا بتقديم استقالاتهم فوراً لمسؤوليتهم المباشرة عن الخراب الذي طال كل مناحي الحياة التنظيمية وكل التحية للجهود المخلصة التي تبذل لرفعة التنظيم وبناءه على أسس سليمة “.

نتمنى ان يتم القيام بخطوات تعزز الثقه بحركة فتح والتي بدات تفقدها من اقرب ابنائها وان يتم عمل أي شيء من اجل افشاء اجواء المحبه في صفوف ابناء حركة فتح ونتمنى ان يتم تعزيز الشرعيات التنظيميه بان يتم ابعاد كل من يثير الفتنه والكراهيه والاحقاد في صفوف ابناء الحركه.

حين تعود الثقه في داخل الحركه فان هذا سيؤدي الى زيادة الابداع والفعاليه التنظيميه في الاداء وتطوير العمل بحيث يمكن الاستفاده من هذه الاجواء بحيث يكون هناك استنهاض تنظيمي واضح وجلي على الارض .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا