الطفل مطر أبو العطا معجزة وأيه ربانيه لاستمرار وتواصل النضال الفلسطيني

0
177


كتب هشام ساق الله – وسط مطر السماء المنهمر ومطر الدموع المنساب على استشهاد الشهيد الشاب مطر ابوالعطا يخلق ويولد الطفل مطر الجديد ليكون استمرار ومواصله للنضال الفلسطيني ولكي يروي لابنائه واحفاده حكاية تدافع الاجيال وتدافع الأجيال في مسيرة العطاء في الذكرى الثامنه لاستشهاد الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات .

ووفقاً لشهود عيان فإن الشهيد مطر أبو العطا أصيب بشظايا القذائف المدفعية في قلبه ورأسه وجميع أنحاء جسده ما أدى لاستشهاده على الفور بعد ان هرع مع مجموعة من الشبان لانقاذ شبان اخرين اصابتهم شظايا القذائف المدفعية.

مطر الطفل سيقول لابنائه انه حل محل اخوه مطر الشهيد الذي سقط بالعدوان الصهيوني الغاشم في يوم قام به المقاتلين الفلسطيين بزرع عبوه على الخط الشرقي الموازي لحدودنا مع فلسطين التاريخيه المحتله وقامت قوات الاحتلال الصهيوني بقتل 6 شهداء وجرح 60 فلسطيني من اعمار مختلفه واماكن مختلفه .

مطر الصغير سيروي حكاية الشهداء الواحد يسلم الاخر في مسيره لن تتوقف حتى يتم وعد الله وننتصر على هذا الكيان الصهيوني الغاصب وينطق الحجر والشجر ويقول خلفي يهودي اقتله وينتصر الاسلام العظيم في هذه المعركه وبعهدها يحل السلام .

مطر الصغير هذا الطفل الذي جاء وسط الالم والحسرة والبكاء على فقدان مطر الكبير اثناء هطول المطر وزخات الصواريخ والموت المتصاعد والانتقام المتلاحق وضربات المقاومين تجاه الكيان الصهيوني ونزولهم الي الملاجىء وتعطيل المدارس واعلان حالة الطوارىء .

لك المجد والصحه والعافيه ايها الصغير مطر ولأهلك الصبر والسلوان والعهد على استمرار مسيرة النضال الفلسطيني فالاب يقدم ابنه على قربان على مذبح الحريه وتتدافع الاجيال ومسيرة الشهداء تستمر وتمضي حتى يتحقق الحلم والنصر ان شاء الله .

سنظل نذكر مطر الشهيد ومطر الصغير كلما جاء المطر وكلما حلت ذكرى استشهاد القائد الرئيس الشهيد ياسر عرفات وسنروي الحكاية لأطفالنا وأبنائنا وسياتي اليوم الذي يذكر فيه مطر حكايته بعد سنوات الى اصدقائه وابنائه والعمر المديد لمطر الصغير ان شاء الله .

ونعت حركة فتح في اقليم شرق غزة شهدائها الثلاثة أحمد كامل الدردساوي ومطر عماد أبو العطا ومحمد سلامة حرارة، الذين سقطوا اثر العدوان والقصف الاسرائيلي على حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقال شهود عيان ‘ إن عناصر شرطة حكومة غزه أقدموا على الاعتداء على المواطنين من مشيعي جنازات الشهداء احمد الدردساوي، ومطر أبو عطا، ومحمد حرارة، في مستشفى الشفاء بغزة, حيث شرعت على تمزيق رايات حركة فتح وصور للرئيس الراحل ياسر عرفات في ذكرى استشهاده الثامنة التي تصادف اليوم الأحد.

جماهير غفيرة من انباء حركة فتح في اقليم شرق غزه حملت الشهداء على الاكتاف من مستشفى الشفاء إلى المسجد العمري بغزة لصلاة الجنازة عليهم قبل مواراتهم الثرى في مقابر الشهداء شرق غزة وشارك بالجنازه عدد من قادة حركة فتح هم يحيى رباح وجمال عبيد واحمد علوان وعاطف ابوسيف اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح في قطاع غزه اضافه الى امين سر اقليم شرق غزه الاخ نهرو الحداد واعضاء لجنة الاقليم وكافة مناطق اقليم شرق غزه وحشود كبيره من ابناء حركة فتح وجماهير شعبنا الفلسطيني .