عشرات كوادر حركة فتح معتصمين في مكاتب حمد والاغا وشعث وكتلة فتح البرلمانيه

0
211


كتب هشام ساق الله – تزامنا مع انعقاد اجتماع اللجنه المركزيه لحركة فتح في مدينة رام الله اعتصم عدد كبير من كوادر حركة فتح في المكاتب التي تمتلكها حركة فتح بشكل رسمي في قطاع غزه في خطوه للضغط باتجاه حل الاشكاليات التنظيميه في قطاع غزه ووقف سياسة التصنيف لاشخاص والاقصاء واحترام الاقاليم المنتخبه في قطاع غزه .

في قطاع غزه اربع مكاتب مفتوحه تتبع حركة فتح في قطاع غزه وهي ماتبقى من مؤسسه ومنظومة مكاتب ومقرات للحركه بعد الانقسام الفلسطيني الداخلي وسيطرة حركة حماس على قطاع غزه هي مكتب الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه دائرة اللاجئين ومكتب الدكتور نبيل شعث النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني والذي يستخدم كمكتب لمفوضية العلاقات الدوليه ومكتب كتلة فتح البرلمانيه اضافه الى مكتب عضو اللجنه ا لمركزيه امال حمد وهو مكتب تم افتتاحه حديثا .

توزع عدد كبير من كوادر حركة فتح من مختلف اقاليم قطاع غزه ممن تم اقصائهم واستبعادهم عن مواقعهم التنظيميه التي انتخبوا فيها من كوادر حركة فتح ضمن حملة اقصاءات مارسها الاخ نبيل شعث مفوض مكتب التعبئه والتنظيم وقيادتهم المعين منه بتهمة انهم ضد الشرعيه ومن الفلول الدحلانيه كما يحلو لهم ان يقولوا .

فقد اقتحم 40 كادر تنظيمي مكتب الاخت عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح امال حمد والذي اعادتها من معبر بيت حانون اجهزة امن حكومة غزه ومنعتها من السفر الى الضفه الغربيه لحضور اجتماعات اللجنه المركزيه لحركة فتح بعد ان امضت اربع ساعات على حاجز بيت حانون .

وفور وصولها الى مكتبها قامت بالاتصال بالاخ امين سر اللجنه المركزيه لحركة تفح الاخ ابوماهر غنيم مبلغته بما حدث معها على حاجز بيت حانون واحتجازها وابلغته بان هناك 40 كادر تنظيمي معتصمين في مكتبها مطالبين بان يتم اتخهاذ قرارات حاسمه تصوب الوضع التنظيمي في قطاع غزه وان يتم تطبيق قرارات اللجنه التنظيميه المكلفه ببحث اوضاع قطاع غزه والتي تم رفعها بمذكره تنظيميه كامله قامت بصياغتها الاخت امال حمد .

ودخل مكتب الاخ الدكتور زكريا الاغا 30 كادر تنظيمي من مختلف قطاع غزه وقد قام الاتصال الدكتور زكريا الاغا بالاخ ابوماهر غنيمك واطلعه على الوضع لكي يوصل لاجتماع اللجنه المركزيه مايجري من حالة غليان في الاطر التنظيميه وبين الكوارد المقاله والمقصه ومايتم من عمليات اقصاء لافضل الكوادر التنظيميه من قبل الهيئه القياديه التي تضرب بعرض الحائط تطبيق النظام الاساسي لحركة فتح ويعملوا ضد مصلحة الحركه وقيادتها .

واعتصم 20 كادر في مكتب الدكتور نبيل شعث مفوض العلاقات الدوليه – الصين + مصر ومفوض مكتب التبعئه والتنظيم للمحافظات الجنوبيه والمسئول عن الوضع التنظيمي في قطاع غزه وقام الاخ مامون سويدان مدير المكتب في قطاع غزه بالاتصال به شخصيا وابلاغه باعتصام الكوادر التنظيميين في المكتب لحين حل مشاكل التنظيم العالقه والتي بحاجه الى حل .

واعتصم ايضا في مقر كتلة فتح البرلمانيه 20 كادر تنظيمي وقام احد اعضاء الكتله البرلمانيه للحركه بالاتصال برئيس كتلة فتح البرلمانيه الاخ غزام الاحمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وبلاغه بمطالب الاخوه المعتصمين وضرورة طرح قضيتهم العادله امام اللجنه المركزيه لحركة فتح المنعقده اليوم في مدينة رام الله برئاسة الرئيس القائد محمود عباس .

وكان امس قد عقد عدد كبير من كادر تنظيم فتح المقصيين عن مهامهم التنظيميه مؤتمرا صحفيا اعلنوا فيه عن دعمهم وتايدهم لشرعية الرئيس القائد محمود عباس رئيس السلطه الفلسطينيه ورئيس منظمة التحرير الفلسطييه والقائد الاعلى لحركة فتح هذا موقف ثابت وواضح وقوي لا يختلف عليه احد من كل كادر فتح في قطاع غزه فهذا الموضوع خارج دائرة الخيارات بين ابناء الحركه ولا يوجد من يقول لا له ولن يخرج عليه احد في قطاع غزه طالما هو على راس هذه الحركه .

كل ابناء قطاع غزه وخاصه حركة فتح في قطاع غزه يقفون خلف الرئيس وشرعيته والولاء له لانك القائد المنتخب من كل الشعب الفلسطيني ولن يقفوا ابدا خلف احد غيرك فانت خليفة الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابوعمار والقائد العام لحركة فتح مهما حاول المغرضون ان يشوهوا وينقلوا ويوزعوا الاصطفاف فالمؤتمر السادس للحركه قال كلمته وشرع الشرعيات حتى وان كان لدينا تحفظات على بعض اعضاء اللجنه المركزيه من ادائهم لمفوضياتهم وسلوكهم الا ان هذا لن يخرجنا عن الاستمرار باحترام الشرعيه التنظيميه للحركه وقيادتها .

ان اجتماعكم الذي يعقد اليوم هو اجتماع مفصلي ينبغي ان تدرسوا فيه كل الرسائل التي وصلتكم من الاقاليم المختلفه والمكاتب الحركيه وان تقوموا باتخاذ قرارات تنظيميه حاسمه يكون اولها اقالة هذه الهيئه القياديه من اولها لاخرها وتشكيل مكتب تعبئه وتنظيم كما تحدث الاخ كمال الشيخ مفوض الرقابه وحماية العضويه وفق النظام الاساسي على ان يقود الحركه قائد من اللجنه المركزيه يسكن قطاع غزه ويكون الى جانب مهامه التنظيميه يتابع ادق التفاصيل ويكون على الحدث وان تسمعوا للدكتور زكريا الاغا وكذلك الاخت امال حمد واعضاء المجلس الثوري لحركة فتح .

قطاع غزه يستحق عنايتكم ياسيادة الرئيس واهتمامكم العميق في قضاياه الهامه فهو بداية النصر وهو العمق والحصن الحصين لكم ولحركة فتح وللشرعيه وهو لن يقبل الضيم او القهر الداخلي وافشاء الحقد والكراهيه وسيظل دائما يؤمن بالمحبه والاخوه الحقيقيه التي تربى عليها كل ابناء حركة فتح طوال انطلاقتها العظيمه حتى اليوم .

وأننا في قيادة أقاليم قطاع غزة المنتخبة ، ومعنا كل أبناء حركة فتح الشرفاء والكوادر المخلصين جئنا اليوم لنؤكد على ما يلي :

– كل الدعم والتأييد لسيادة الأخ الرئيس محمود عباس ( ابو مازن) في معركته السياسية الشرسة ومواقفه الوطنية المشرفة ونرفض محاولات ألئك النفر المحرفين لكلمة سيادته والتشكيك بمواقفه الوطنية ، ونؤكد بأنهم بتساوقون مع الأحتلال في حربهم ضد الرئيس لثنيه عن الذهاب الى الأمم المتحدة ، من خلال حملات التشويه والتهديد التي تقودها اسرائيل ضد الأخ الرئيس ، فنحن من خلفك ومعك با سيادة الرئيس في كل قراراتك السياسية حتى التحرير انشاءالله .

– مطالب اللجنة المركزية والمجلس الثوري بالعمل الجاد على إلغاء كافة القرارات الصادرة عن ما يسمى بالهيئة القيادية العليا في قطاع غزة ، ووقف حالة التسيب التنظيمي نتيجة ممارسات هذه الهيئة .

– حل ما يسمى بالهيئة القيادية الحالية ومراجعة فتحاوية بعضهم ومحاسبة من تسبب بأحداث الشرخ التنظيمي في قطاع غزة ، وتشكيل لجنة قيادية عليا من اعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري والكوادر المشهود لها على أن يرأس هذه اللجنة أحد الأخوة المقيمين في قطاع غزة ، من أعضاء اللجنة المركزية .

– اعتبار لجان الأقاليم المنتخبة هي لجان تسيير أعمال مهمتها الأعداد للإنتخابات الحركية في المناطق والأقاليم في قطاع غزة ، على أن يكون هناك سقف زمني تحدده القيادة لإجراء هذه الانتخابات’.