زيارة عمرو موسى ليس لإعلان برنامج احتفالات مؤسسة الشهيد ياسر عرفات

0
209


كتب هشام ساق الله – زيارة عمرو موسى الى فلسطين ليس لاعلان برنامج احتفالات مؤسسة الشهيد ياسر عرفات التي يراس مجلس امنائها منذ تاسيسها كما كنا نتمنى ولكنها لحضور أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي يقام في فلسطين، لمناقشة وضع القضية الفلسطينية، ولإعادة بحث هذا الموضوع مع الفلسطينيين وعدد من الدول العربية، لمعرفة كيفية اعادة بناء عمل الجهاز السياسي العربي من اجل فلسطين.

مؤسسة ياسر عرفات هي مؤسسه اقيمت لرفع العتب حتى يقال ان هناك جهود لتخليد القائد والشهيد الرئيس ياسر عرفات فقط ولكن بدون مضمون ان وعمل او أي شيء يذكر فهاهي الذكرى السنويه لاستشهاد القائد قد اقتربت بدون ان يكون هناك أي فعاليات او اعمال كبيره لهذه المؤسسه وبمستوى حجم الشهيد ياسر عرفات .

رئيس هذه المؤسسه الاخ ناصر القدوه عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والذي كلف بمهام مساعدة المندوب الاممي لحل ازمة سوريا مش فاضي لمؤسسة ياسر عرفات ولا لفعالياتها فهو في مهمه دوليه معقده ومؤسسة الشهيد ياسر عرفات هكذا متروكه بدون أي عمل او فعاليات .

تكون الاحتفالات دائما بالقاده العظام امثال الشهيد ياسر عرفات طوال العام من تكريم وجوائز وافلام وقصص وكتب وفعاليات طوال العام ولكن للشهيد ياسر عرفات الاحتفالات تاتي لرفع العتب وليقال ان هناك شيء .

فلسطين ستحتفل بفعاليات الشباب الفلسطيني بذكرى استشهاد ياسر عرفات هذا العام وهذه الفعاليات ستقام بالضفه الغربيه باشراف مسؤول كل شيء له علاقه بالرياضه والشباب والوكيل الحصري لها جبريل الرجوب عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ونائب امين سر اللجنه المركزيه ومحروم قطاع غزه من تلك الاحتفالات ستشارك فيها وفود عربيه واجنبيه .

كنا نتمنى ان ياتي الاخ عمرو موسى الى فلسطين لا لحضور مؤتمر اقتصادي بل للتحضير واعلان فعاليات وطنيه وعربيه للاحتفال بذكرى استشهاد القائد الكبير ياسر عرفات رئيس السلطه الفلسطينيه والاعلان عن اشياء كثيره ولكن للاسف حضر لحضور مؤتمر ممول ومغطى من الدول المانحه .

هل هو كافي ان وضع اكليل من الزهور على قبر الشهيد ياسر عرفات كنا نتمنى ان يعلن عن حمله عربيه ودوليه للكشف عن قتلة الشهيد ياسر عرفات وادانتهم في المحافل الدوليه والعمل على تدويل هذه القضيه واجراء تحقيق جدي فيها حتى يتم حل رموزها .

ويشارك عمرو موسى ووفد عربي، أبرزهم رئيس الوزراء الاردني الاسبق عبدالسلام المجالي في المنتدى الاقتصادي الذي يقام في مدينة نابلس، بدعوة من رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري.

وأكد موسى أنها الزيارة الأولى له إلى مدينة رام الله، لذلك كان عليه والوفد العربي بدء زيارة ضريح الرئيس ياسر عرفات.

وأضاف موسى: هذه زيارتي الأولى للأراضي الفلسطينية المحتلة ولمدينة رام الله بالتحديد، لذلك من المهم ان نزور ضريح المناضل الكبير في سبيل فلسطين، الزعيم الراحل ياسر عرفات ونقرأ له الفاتحة.

ووضع موسى والوفد العربي المشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي المقام في فلسطين، اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وكان موسى والوفد العربي المشارك في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يقام في فلسطين، وصل صباح اليوم الأحد، إلى مقر الرئاسة بمدينة رام الله، على متن مروحية أردنية، وكان في استقباله، رئيس ديوان الرئاسة د.حسين الاعرج.

عمرو محمود أبو زيد موسى من مواليد 3 أكتوبر 1936 بالقاهرة، لعائلة سياسية تنتمي إلى محافظتي القليوبية والغربية، كان والده محمود أبو زيد موسى نائباً في مجلس الأمة عن حزب الوفد ولذا فقد سلك عمرو موسى السياسة وأصر على الالتحاق بكلية الحقوق منذ صغره ، وبالفعل التحق بها وحصل على إجازة في الحقوق من جامعة القاهرة 1957 والتحق بالعمل بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية عام 1958.

عمل مديرا لإدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية عام 1977 ومندوبا دائما لمصر لدى الأمم المتحدة عام 1990 ووزيراً للخارجية عام 1991 وأميناً عاماً للجامعة العربية عام 2001.

وهو سياسي ووزير الخارجية المصري السابق، وأمين جامعة الدول العربية العام. ولد في 1936.تخرج من كلية الحقوق، وعمل كوزير للخارجية في مصر من 1991 إلى 2001. تم انتخابه كأمين عام لجامعة الدول العربية في مايو 2001، وحتى 2011 وقد خلفه نبيل العربي.