قول واشجيني قول قول

0
242


كتب هشام ساق الله – مره اخرى يخرج علينا مفوض الرقابه وحماية العضويه في المجلس الثوري لحركة فتح الاخ كمال الشيخ بان الهيئات القيادية في قطاع غزة غير شرعية ويجب ان يكون هناك مفوضا لمكتب التعبئة والتنظيم لا هيئة قيادية واضاف الشيخ في حديث لدنيا الوطن من الاردن , ان التكليفات الاخيرة التي اقرتها الهيئة القيادية العليا في القطاع غير نظامية ولا تتبع النظام الاساسي للحركة .

هذه الاقوال وماقاله امس عضو اللجنه المركزيه الاخ عباس زكي مفوض العلاقات العربيه + الصين – مصر حول اللجنه المركزيه لحركة فتح يدعونا الى المطالبه بتحرك كل مؤسسات الحركه من اجل الخروج من الازمه التي تعيشها حركة فتح ومحاولة سرقتها وتوجيهها باتجاهات معاكسه لما يريده الشارع الفتحاوي المطالب بالخروج من هذه الازمه .

مجموعه كبيره من كوادر حركة فتح سيقوموا غدا قبل صلاة الظهر بعقد مؤتمر صحافي امام مقر كتلة فتح البرلمانيه بمدينة غزه للاعلان عن سلسلة اجراءات وخطوات احتجاجيه وينون اصدار بيان للاعلام موجه للجنه المركزيه لحركة فتح والمجلس الثوري للحركه مطالبينهم بالتحرك وسيعلنوا في بداية المؤتمر مبايعتهم الكامله للاخ الرئيس القائد الاعلى والعام الاخ ابومازن محمود عباس و معاهديه على مواصلة المسيره والوقوف الى جابنه ضد كل من يحاول النيل من حركة فتح وهيبتها ووجودها .

هؤلاء القيادات التنظيميه المنتخبه من اطر الحركه والذين تم اقصائهم بغير حق من قبل مفوض مكتب التعبئه والتنظيم الاخ نبيل شعث بدون ذنب او خطا واتهامهم بانهم يتبعون اشخاص وهؤلاء القيادات والكوادر اكبر من كل المسميات والأسماء والاشخاص وانهم لايقفوا الا الى جانب قيادة حركة فتح الشرعيه وقائدها الاخ ابومازن ملتزمين بكل الاطر الشرعيه التي افرزت مثلهم بالانتخابات ويرفضون التعيين والاقصاء والاتهام بالولاءات لاشخاص بعينهم .

هؤلاء القيادات المنتخبين والذين يمثلون كل اقاليم القطاع والذين تم اقصائهم ومعهم كادر كبير من قيادات المناطق والشعب سيعلنون بانهم سيناضلوا من اجل تغير هذه القياده التي اخطات بحق كل ابناء حركة فتح والذين تم تعينهم بشكل غير قانوني ومخالف للنظام الاساسي للحركه ويتم تعيين قياده جديده للحركه تقوم بدورها متواجده بين ابناء الحركه في قطاع غزه لاتقود الحركه عبر التلفون الجوال والانترنت او بواسطة وكلاء غير رسميين يقودون التنظيم من تحت الطاوله بتعين وتكليف من اشخاص غير معتمدين باللجنه المركزيه لحركة فتح .

ينتظر كوادر حركة فتح المنتخبين من اعضاء لجان الاقاليم والمقصيين من مختلف الاقاليم اجتماعات اللجنه المركزيه القادمه او المجلس الثوري الذي كان ينبغي ان يتم عقده منذ عدة اشهر ولم يتم عقده حتى الان للتظاهر امام مقرات اعضاء اللجنه المركزيه الثلاثه في قطاع غزه والمطالبه بضرورة حسم ملف قطاع غزه بشكل عاجل من اجل دفع التنظيم الى الامام وتغيير هذه الهيئه بكل مكوناتهم التي زرعت الكراهيه والحقد في صدور كادر الحركه المقصيين من مواقعهم.

وبعدها ينون الاعلان عن خطوات تصعيديه مختلفه ستنتهي بالاضراب المفتوح عن الطعام سيخوضه كوادر حركة فتح المنتخبين واعضاء المناطق والشعب من جميع انحاء القطاع حتى يضعوا اللجنه المركزيه والمجلس الثوري لحركة فتح امام مسؤولياتهم التاريخيه .

بانتظار ان يتم الضغط من اجل ان يتم حل الاشكاليه التنظيميه الموجوده في قطاع غزه والذي يرفض مفوض مكتب التعبئه والتنظيم للمحافظات الجنوبيه الدكتور نبيل شعث الاعتراف فيها لا هو ولا قيادته التي تتحدث عن انتخابات ستتم في المناطق ومن ثم تتم انتخابات للاقاليم مابني على باطل فهو باطل .

أي انتخابات هذه الذي يتحدثون عنها في ظل ظلم تنظيم واقصاء وعدم ا حترام شرعية الانتخابات التنظيميه السابقه حتى يتم عمل انتخابات تنظيميه جديده يتم فيها التلاعب بتلك النتائج قبل ان تتم وتتم وفق مبدا الكراهيه والاقصاء بعيدا عن المحبه واستنهاض التنظيم .

نعم للانتخابات ولكن في ظل اوضاع تنظيميه منظمة ومرتبه ومرتاحه حتى يكون التنافس التنظيمي على تلك المواقع تتم بشكل حر وبدون ضغوط او اضعان او احقاد وتتم باريحيه كامله حتى تخرج بنتائج مريحه لاعضاء وكوادر الحركه تقوم بالنهايه باخراج الحركه من حالة التراجع التنظيمي الموجود حاليا .

نتمنى ان يتم الاخذ بكل الاقوال التي تقال بوسائل الاعلام وتخرج الحركه من ازمتها الكبيره ونتمنى على اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح واعضاء اللجنه المركزيه المتواجدين في قطاع غزه ان يخرجوا عن صمتهم ويصفوا الوضع التنظيمي الصعب الذي تعيشه الحركه حتى يتم الخروج من هذا النفق المظلم .